الاثنين 22 تموز/يوليو 2019

علي… والفكر الخفي…

السبت 25 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

“يفترض ان تتحدث عن بطولته، وقربه من الرسول الاكرم، فضلا عن عدالته، اثناء حكمه… اعتقد افضل من هذه الفلسفة”
هكذا قال لي صديقي ابومؤمن، بعد ان عرضت عليه، تسجيل صوتي، لكلامي حول الامام علي…
قلت له:
“نعم،، صحيح،، لكن هذه المعلومات عن بطولته ومنزلته متداولة،، وموجوده،، لماذا اكررها،، اليس الافضل ان اطرح ما هو جديد… !! ”
قال:
” براحتك… هذا راي مني،، والامر لك”
شعرت ان ما في ذهني لا يصلح للفهم العام. او لن يفيد الناس…
هل اقول لهم،،، اننا لم نفهم من علي،، الا بمقدار اوهامنا،،، الطائفية او السياسية…
كنت اخطط لحديث اخر..
فكرة شغلتني فعلا،، واعتقد انها لم تطرح او تناقش سابقا، عن الامام علي… ومقدماتها هي:
ان المتعارف او المعلومات المشهورة عن الامام هي:
اولا. ما تناقله التاريخ،، او كتب التاريخ،،
ثانيا. ما وصل الينا من كلامه، اللفظي والمكتوب،، في نهج البلاغة وغير ذلك..
ثالثا،، ما وصل الينا،، من ايات،، نزلت في عظمته..
ما وصلنا من احاديث النبي الاكرم،،، حول علي. مثلا.. علي مع الحق.. والحق مع علي..
انت مني بمنزلة هارون من موسى..
الحسن والحسين امامان…. وابوهما خير منهما..
لاعطين الراية غدا،، رجلا يحبه الله ورسوله، ويحب الله ورسوله….
ان ضربة علي.. لابن ود، تعادل عبادة امتي الى يوم القيامة..
وقد تواتر الكثير، عن ما يثبت منزلته في التخطيط الالهي.. والمشروع النربوي للبشرية..
ولكن…
يبدو ان هذه الاقسام الثلاثة،،، هي ليست كل ما قاله الامام،،، او ليس كل ما قالوا فيه.. او ليس كل ما حصل، فعلا…
وعموما،،، ليس هذا الموضوع،،، بل الفكرة، في بالي هي:
يمكن القول هنالك الكثير، مما لم يصلنا،،، لان الامام لم يقوله ولم يفعله ولم يكتبه…
ما هو..
ايها القارئ اللبيب… ان ما في ذهن علي،، لم يصلنا…
يعني،،، افكاره وخططه ومشاعره…
على الاقل،، تخطيطاته،، هل يعرفها احد..
طبعا،،، لا
لا يعرفها الا الله، تعالى.
قال النبي الاكرم.
“ياعلي… لا يعرفك الا الله وانا”
ولكن..
ما علاقتنا، نحن البشر،، في ذلك؟
يعني،،، فكر علي وخطط،،، وبقيت الافكار في ذهنه… وذهبت معه..
او سالت مع الدماء،، بعد ان ضربه القاتل…
في شهر خاص،، ويوم خاص،، ومكان خاص،، و.. و..
ولكن،،، لماذا الضربة في راسه؟!!
هل يعني هذا شيئا…!!
اقول.
اولا. ما في ذهن علي، يعرفه الله ورسوله..
ثانيا. الافكار في الذهن،، وليس في العدم،،، يعني حصلت في عالم العقل،،
عالم حقيقي. ومؤثر في صناعة الوجود… وفيه تفصيل.
ثالثا. ما في ذهن علي، اذا لم يصلنا بشكل مباشر،،، بطرق غير مادية،،
او…
يمكن القول،، ان ما في ذهنه،،، هو تطلع نوعي،،،
اقصد تطلع من قبل البشرية، اغلبها،، او كلها،، او بعقلها الجامع…
ظلت الفكرة تدور في راسي،، لم اتجرأ ان اطرحها في اللقاء..
وان طرحتها،،، قد لا يمكن التعبير عنها، بدقة ،،
لكن،،، شعرت ان حقيقة الامام علي عليه السلام هي بحجم الكون،،، الذي يتوسع… مع مرور الزمن..
ثم سألت نفسي..
هل يوجد زمن…؟




الكلمات المفتاحية
الرسول الاكرم الفكر الخفي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.