الاثنين 19 آب/أغسطس 2019

هل تريد اصلاح العراق ب 50 مليون دولار سنويا ارجوك اسمعني

الخميس 23 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

وما يستوي الاعمى والبصير والذين امنوا وعملوا الصالحات ولا المسيء قليلا ما تتذكرون )) صدق الله العظيم
اعطيك مثل واحد في عام 1991 وبعد ( العدوان ) على العراق الذي باركتموه كلكم باعتباره ضربة الى نظام صدام ولم تفهموا ان تهديم العراق هو ضربة للشعب العراقي ولكن كيف تفهمون ماليس لكم به علم .. خلال العدوان هدمت بالكامل او جزء منه تقريبا 100 جسر (عدد كبير ).. طلب رئيس الجمهورية اعمارها كلها في اقل مدة ممكنة وحتى اقل من سنة … قضي الامر .. ..شكرا خرج الوزراء مبهوتين هذه المهمة تحتاج الى 3 او 4 سنوات والى تخصيصات كبيرة غير متوفرة انها حيرة .. المهم القصة طويلة .. تم اعادة اعمار كل الجسور في مدة اقل من سنة وباقل الكبف .. والسلام هل تعرف يارئيس الوزراء ماذا كان في داخل المهندسين الذين بنوا الجسور بسواعدهم لقد كان في ذهنهم انهم يبنون لاجل العراق وليس لصدام طبعا هم لم يقولوا ذلك ولكن هذا هو الامر في داخلهم … الامثلة كثيرة في جعبتي وان شاء الله ساذكرها في فرصة اخرى لانها جزء مهم من تاريخ العراق .. انا يارئيس الوزراء ويا السيد المرجع الاعلى اقدم لكم اقتراح لأعمار العراق وبسعر رمزي وانت لن تخسر شيء جرب الامر لمدة سنة وبكلفة لاتزيد عن 50 مليون دولار في السنة مبلغ زهيد وعند ذاك اذا فشلت التجربة ..وانا متاكد انها لن تفشل .. امرنا لله اجتهدنا واخطأنا

ماهي الفكرة ان توظف 600 موظف ( بعقد ) من موظفي فترة قبل 2003 وتوزعهم على دوائر الدولة ليقوموا بعملين اولا العمل على اصلاح الدوائر وثانيا تدريب ممن جاء بعد 2003 على ان اهم شيء ستحققه .. سيكون بادرة طيبة للمصالحة مع كافة ابناء الشعب وتطبيق مبدأ العراق للعراقيين .. واجبك ان تقوم بحمايتهم واقصد الحماية المعنوية والمادية ومعاقبة كل من يحاول المساس بالتجربة او بالاشخاص باعتبارهم من النظام السابق الذي ذهب منذ 16 سنة ( عيب يكفي ) تستبعد ممن لطخت ايديهم بمظالم الشعب اما من لم تلطخ يديه فاهلا وسهلا به حتى وان كان بعثيا سابقا .. تقدم لهم مبالغ رمزية بعقود مثلا 4 او 5 اللاف دولار شهريا و هذا المبلغ ليس له علاقة بتقاعدهم .. هؤلاء يكونون ممن كانوا من الكادر المتقدم في دوائرهم على ان لايكونوا من الوزراء او وكلاء الوزارات توزعهم على دوائر الدولة مثلا 50 مهندس الى وزارة الاسكان وتوزيعهم على مديريات الوزارة للاشراف على بناء الجسور والطرق والاعمار 50 موظف على وزارة الكهرباء ونفس الامر توزيعهم على مديريات الكهرباء ومناطقها 50 ضابط من كبار الضباط لتوزيعهم على وزارة الدفاع وعلى الكليات العسكرية . 50 ضابط شرط لتوزيعهم على مديريات الداخلية والحدود والمطارات وكلية الشرطة 50 دبلوماسي على مديريات وزارة الخارجية . 50 دكتور وصيدلي الى وزارة الصحة لتوزيعهم الى مستشفيات ومديريات الصحة .. وهكذا 50 الى المالية 50 الى التربية والتعليم 50 الى النقل والمواصلات وزارة التخطيط ووزارة النفط ووزارة الرياضة ووزارة التجارة والمحافظات .. اعرف مهندسين بنوا مدينة الفاو باسابيع اين هؤلاء الابطال مازالوا بامكانهم خدمة العراق .. ارجوك يارئيس الوزراء جرب هذه التجربة وسوف ترى ولكن بشرط ان يتم الاختيار بدقة وان تقوموا بنفسكم بمتابعة عملهم والاجتماع بهم دوريا .. انا لدي يقين سوف تحصد ثمرة هذه التجربة وسوف ترى انعكاسها على الدولة العراقية .. وسنساعدك كلنا على انجاح التجربة




الكلمات المفتاحية
اصلاح العراق الصالحات

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.