الأربعاء 26 حزيران/يونيو 2019

طائفيّة الشُّيوعيّ الأخير المُستترة وإنسانيّة الشَّريف الرَّضيّ وصابئيّ المذهب

الأربعاء 22 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

طائفيّة الشُّيوعيّ الأخير الثّمانينيّ المُستترة وإنسانيّة الشَّريف الرَّضيّ وصابئيّ المذهب «أبُ اسحاق ابراهيم بن هلال بن إبراهيم بن هارون»، حرّاني النسيبة بغداديّ المَنشأ والمَدفن. قال اهل الشِّعر والأدب ما رُثي أحد بشِعر احسَن مِما رُثي أبُ اسحاق الصّابئي بقصيدة «الشَّريف الرَّضيّ» على هذا النحو:

أَعَلمْتَ مَنْ حَمَلُوا عَلى الأعْوادِ * ارَأيْتَ كَيْف خَبَا ضِيَاءُ النّادي

جَبَلُ هَوَى لوخَرَّ في البحر اغتدى * مِنْ وَقْعِهِ مُتتابِعَ الإزبادِ

ما كنتُ أعلَمُ قبل حطّك في الثَرى * أنَ الثرى تعلوعلى الأطوادِ

بُعداً ليومِك في الزَّمانِ فإنه * أقذى العُيُون وفتّ في الأعضادِ.

«سعدي يوسف» وصفَ شَماليّ العراق بقِردستان؛ فردَّ الموصوف بأنَّ الواصِف الأشبه بالقِرد!.

سوف يقولُ قائدُنا المُعَظّمُ، مِثل ما قالَ الفقيهُ الأعجميُّ: “ الخيرُ في ما اختاره الله ”..
https://kitabat.com/2019/05/21/تجاربُ-يوم-القيامة/
حزب “ توده ” الشُّيوعيّ أيضاً الأعجميُّ. “ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ ؟!! Wat! not in Arabic for those who believe an Arabic? 0 ” (سورَةُ فُصِّلَتْ 44).

“ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ Verily, We have granted you Al-Kauthar ” (سورَةُ الْكَوْثَرَ1).
http://alnoor.se/article.asp?id=353158

http://www.iraaqi.com/news.php?id=25151&news=7#.XOIim_ZuKM8
على «برهم صالح» تسليم القياديّ في حزبه «كَوْثَرت رسول علي» المطلوب إلى القضاء العراقيّ، بصفةِ وظيفتِه رئيساً لجُمهوريّة العراق وحامي دستورها النّافذ ولهيبة الدّولة العراقيّة وانصياعاً للقضاء العراقيّ العادل لَـلَّذي أدانَ المُجرم «كَوْثَرت رسول علي» (کۆسرەت ڕەسووڵ عەلی، مولود مُحافظة أربيل عام 1952م)، أو تقديم رئيس الجُّمهوريّة استقالته مِن هذا “ المنصب سيّء السّيرة مُذ استحداثه في نكبة مِثل هذه الأيّام مِن شهر رمضان 8 شباط الأسود 1963م ”.
الاستقالة أو تسليم المطلوب القابع في مَعقِل رئيس الجُّمهوريّة مُحافظة السُّليمانيّة؛ تزامُناً مع تسليم الفريق الفرنسيّ إلى دائرة آثار السُّليمانيّة، تقريراً عن اكتشافه المدينة المفقودة الَّتي عُمرها نحو 4 آلاف سنة عند سلسلة جبال زاغروس، بمِنطقة كونارة قرب كهف هزار ميرد التاريخيّ في السُّليمانيّة.
وعلى رئيس الجُّمهوريّة حماية مُقدّرات الشَّعب العراقيّ، خاصَّةً ثروته النِّفطيّة مِن نهب وتهريب مافيا ميليشيا حزبه وحزب خصمه برزاني، فضلاً عن عائد المنافذ الحدوديّة والمطارات ومنع الأتاوة 10 آلاف دينار القوميّة المُخجلة المفروضة على العربيّ في دهوك وأربيل بعد السُّليمانيّة.
كُتِب في 14 شهر رمضان 1440هـ، واُفهِمَ علَناً باسم الشَّعب.. عشيّة (بدر نصف شهر رمضان بغداد) البيضاء:
The Green Zone In #Baghdad #Iraq tonight after a rocket exploded less than
.a mile from the #US embassy without causing any casualties
تصريح صاحب “ مُنظمة بدر ” «هادي العامريّ» الصَّحافيّ : “ نؤكّد ان المسؤوليّة الوطنيّة والدّينيّة والتاريخيّة تُحتم على الجَّميع ابعاد شبح الحرب عن العراق اوَّلاً وعن كُلّ المِنطقة ثانياً، لان الحرب إذا اشتعلت لا سامح الله فسوف تحرق الجَّميع، ولذا فإن كُلّ مَن يُحاول إشعال فتيل الحرب انطلاقاً مِن العراق إمّا جاهلاً او مدسوساً، لانَّ كُلّ اطراف الحرب لاتريد الحرب، فلا الجُّمهوريّة الإسلاميّة تُريد الحرب ولا الولايات المُتحدة تُريد الحرب، والَّذي يدفع إلى الحرب فقط الكيان الصّهيوني، لذا نُهيب بكُلّ العراقيين ان لا يكونوا ناراً لهذه الحرب”. لفقَ «Michael عفلق» حزبه القوميّ “البعث” على رواية الإنگليزيّ Arnold Toynbee، ولفقَ الرّوائي السّريلانكيّ الَّذي يحمل الجّنسيّة الكنديّة Michael Ondaatje، بديعه في روايته “ المريض الإنگليزي The English Patient ” (صدرت عام 1992م وتُرجمت إلى أكثر مِن 300 لُغة مِنها العربيّة، وحازت في ذات العام، جائزة The Golden Man Booker، وتحوَّلت إلى فيلم سَينميّ عام 1996م، تُحاكي الرّواية شخصاً مُحترقاً تاريخه مُلتبس كالقوميّ الـSilêmanî). أدناه اُنموذج مُنتفج ضحايا لُعبة شِقاق ونفاق رفاق العراق:



‫صفحات مهمة من تاريخ العراق مع القيادي السابق في حزب البعث طالب السعدون تقديم د.حميد عبدالله ج3‬‎ – YouTube
شهادات خاصة .. ليس على طريقة قال الراوي .. ولا بأسلوب كان يا ما كان .. ولا حكايا غابرة .. هو استنطاق للشهود ..
www.youtube.com

‫صفحات مهمة من تاريخ العراق مع القيادي السابق في حزب البعث طالب السعدون تقديم د.حميد عبدالله ج2‬‎ – YouTube
شهادات خاصة .. ليس على طريقة قال الراوي .. ولا بأسلوب كان يا ما كان .. ولا حكايا غابرة .. هو استنطاق للشهود ..
www.youtube.com

‫صفحات مهمة من تاريخ العراق مع القيادي السابق في حزب البعث طالب السعدون تقديم د.حميد عبدالله ج1‬‎ – YouTube
شهادات خاصة .. ليس على طريقة قال الراوي .. ولا بأسلوب كان يا ما كان .. ولا حكايا غابرة .. هو استنطاق للشهود ..




الكلمات المفتاحية
الموصوف طالب السعدون

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.