الخميس 23 أيار/مايو 2019

اقليم البصرة وتيار الحكمة

الاثنين 13 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قبل ان نتحدث عن موقف احدى الكتل السياسية من موضوع اقليم البصرة  نود ان نؤكد حقيقة اقرها الدستور العراقي لعام 2005 وهي حق اي محافظة او اكثر من تشكيل الاقليم وفق اليات وضوابط دستورية  ، لذا فالبصرة احق المحافظات العراقية لان تكون اقليما وان كنت اعتقد ان  الاستحقاق الافضل للبصرة هو اعلان نفسها دولة مستقلة ، لان من يجلسون في بغداد ويديرون العملية السياسية في الحقيقة ينظرون للبصريين على انهم مواطنين من الدرجة الثانية وربما الثالثة  وما نوابها الا مسلوبي الارادات  تتحكم فيهم كتلهم ومرجعياتهم السياسية وهذا يفسر  التخلف الذي يعيشه الجنوب بوجه عام والبصرة بصفة خاصة من تخلف على كل المستويات الخدمية والتعليمية والصحية رغم ان البصرة تغذي  اكثر من 90% من ميزانية العراق، لذا فالاقليم حق بل هو اقل من الحق الطبيعي لها ، رغبة اهالي البصرة بتحقيق نوع من الاستقلال الاداري   يقابله هجمة مرتدة من حرامية السياسة وفي مقدمتهم الحكم التيار الذي استقتل على منصب محافظ البصرة فبعد ان قدم للبصرة اكبر حرامي عرفته البصرة واقد به ماجد النصراوي  وبعد ان خرج اسعد العيداني من طوع سلطان الحكمة عمار الحكيم ها هم يحيكون ليلا في ظلام دامس تقسيم مناصب الاقليم المرتقب فخرج لنا عمار الحكيم بمسميات فقسم البصرة الى محافظات وعهد بكل محافظة الى شخص من اتباعه وغلمانه في خطوة لا اقل من ان توصف بالسافرة والفاسدة لا تنم عن اي احترام لاهل البصرة واراداتهم ورغبتهم في التحرر من الطوق الذي ضربته احزاب وقوى الظلام وفي مقدمتهم الحكمة وغيرها ، فكل القوى السياسية هي من تدفع باتجاه الاقاليم ، بعد 16 سنه العراق يتخلف في كل شي بفضل الاحزاب المتأسلمة والعلمانية التي اضاعت طريقها لذا على اهل البصرة ان يتحرروا عبوديتهم للقوى السياسية واحزاب الاسلام السياسي التي لم تقدم للعراق الا الفساد العلني وفي مقدمتهم عمار الحكيم  ، الغريب والغبي في ان واحد ان يخرج علينا  احد عبيد عمار جادرية بتفسير ان التسميات التي خرجت للعلن لا علاقة لها بالاقليم وانما هي تسميات داخلية ولكن هل يتصور عمار الحكيم ان اهل البصرة بهذا الغباء بحيث تنطلي عليهم ه1ه التفسيرات الغبية جدا هل يمكن تفسير مسؤول اقليم البصرة بشيء اخر ، هل يمكن تفسير مسؤول اعلام اقليم البصرة بشيء اخر ، ربما يستطيع عمار الحكيم ان يفعل ذلك فهو لاعب مهم ضمن فريق الضحك على العراقيين منذ 16 سنة ولكن اهل البصرة حفظوا عن ظهر قلب كل اكاذيب السياسيين ولم تعد هذه التفسيرات قادرة على خداع الناس ، وجل ما اخشاه ان يتم اعلان البصرة اقليما ولكن يبقى عمار الحكيم وهادي العامري واخرون  يسيطرون عليها فنكون عندها (ضيعنا المشيتين) ولو عاد الامر الي لما ارتضيت بغير وزير النفط السابق جبار اللعيبي رئيس للاقليم فهو الوزير البصري الوحيد الذي قدم للبصرة منجزات تذكر وهو الوحيد الذي لم يكن ضمن عبيد السلطان اي كان هذا السطان والسلام




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.