الأربعاء 26 حزيران/يونيو 2019

رائحة العدس

الثلاثاء 07 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في سلسلة(): عبقريات شعرية، سلسلة قصائد لماء الذهب، سلسلة لوحات من صواعق الشعر، سلسلة قصائد الشبح، سلسلة سور الشعر العظيم ، سلسلة هملايا الشعر، سلسلة البث الابداعي المباشر ، سلسلة سلوا قصائدي ، سلسلة حصان طروادة الشعر، سلسلة لاطلاسم بعد اليوم ، سلسلة محطمات الأصنام ، سلسلة بَنات الحداثة، سلسلة طار ذكره في الآفاق ،سلسلة قاهرات الشعر، (سلسلة أنا من كنتس ، ولكن لايفقهون!) ، سلسلة ولم تكتمل بعد، سلسلة جداريات شعرية،سلسلة قصائد من تحت الوسادة ،سلسلة شعري من نزيف العراق،سلسلة 00 الخ
انا اكتب، اذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) ()
من فضل ربي مااقولُ واكتبُ** وبفضل ربي بالعجائبِ اسهبُ( بيت الشاهر)
دخلتُ الشعر عالما به، وخرجتُ منه جاهلا به( مقولة الشاهر)
قصيدتي حمالة الشعر القديم، ورافعة الشعر الجديد( مقولة الشاهر)
الكتابة كرامتي من الله تعالى ، فكيف لااحلق بها ؟ ( مقولة الشاهر)
انا من كنتس، بيد انهم لايفقهون( مقولة الشاهر)

قالوا : مدادُكَ في العدسْ

ثم اطفؤوا فيكَ القبسْ!

فاشبعْ كلاماً فارغاً

واملأ جيوبك بالهوسْ!

نيسانُ يكذبُ عندنا

تموزُ ينذرُ بالحدسْ!

أغنى بلادٍ عندنا

في مالك تغني انسْ!

لكنها مقهورةٌ

قهرا تمادى وانبجسْ

في صيفِها موفورةٌ

بشتائها خصبٌ غرسْ

في نفطِها عملاقةٌ

لكنها تَهَبُ العدسْ!

**

**
قالوا مدادكَ في العدسْ

لكنه عنك احتبسْ!

(الكيلوان) تبخترا

والربعُ أدنى ماالتمسْ!

عهدان مراوالعرا

قُ بنزفه جرحٌ همسْ

ايوبهُ نزف الدما

ءَ وصبره صنع القبسْ!




الكلمات المفتاحية
القبس رائحة العدس

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.