الأحد 25 آب/أغسطس 2019

شكرا لسيادة القاضي فائق زيدان للاستجابة ودعم المسنين

الخميس 25 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

دور كبير ومهام كثيرة يقوم بها سيادة القاضي فائق زيدان رئيس مجلس القضاء الاعلى خاصة دعم ورعاية المسنين وتوفير لهم الاحتياجات ودعم اعتراضهم في شبكة الرعاية الاجتماعية من خلال التفرغ التام للسيدة القاضية (القاضية افراح فاروق حسين ) لإنجاز عملها بشكل يومي والنظر باعتراضات المتقدمين للشمول بالرعاية الاجتماعية . سبق وان ذكرنا في مقال سابق بعض المعوقات والمشاكل التي كانت تعاني منها العديد من المشمولين باستلام الدفعات المالية والتنسيق المباشر مع وزارة العمل من خلال ارسال الباحثين للاطلاع الميداني على شؤونهم ومدى الاستحقاق لهذه الدفعات خاصة ان السيدة القاضية كشفت العديد من بعض قضايا الفساد والتي تتعلق بالمال العام من خلال تواطؤا بعض ضعفاء النفوس الموظفين في وزارة العمل وهم من الباحثين مع غير المستحقين لهذه الدفعات واستغلال المنصب وخيانة الامانة . وقد كشفت القاضية المكلفة من قبل مجلس القضاء الاعلى العديد من هذه الملفات واوقفت هدر المال . هناك عمل وتنسيق ومتابعة بين قسم الرصافة التابع الى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مع القاضية السيدة افراح بعد ان انجزت عدد كبير من معاملات المعترضين لديها وهنا اصبح العمل متاح بعد التفرغ لهذه القضايا وارسال الملفات كاملة الى السلطة القضائية العليا من اجل الحصول على الحقوق القانونية والبت بها من قبل القضاء بعيدا عن التأخير والروتين وقد تستقبل بغداد يوميا (300) معترض بواقع (50) اسما لقسم المرأة ومثلها للرجل لوجود ستة اقسام في بغداد ثلاثة للرجل ومثلها للمرأة، اما اقسام المحافظات فستستقبل يوميا (200) معترض بواقع (100) للمرأة ومثلها للرجل لوجود قسمين في كل محافظة واحد للرجل ومثله للمرأة. ان آلية الاعتراض ستكون ممنهجة تبدأ بـ(يبلغ المواطن المرفوض، تقديم الاعتراض خلال ثلاثين يوما لدى اللجنة العليا مباشرة، كل تلك الاعمال تنجز الان بشكل سلس ولا يوجد تأخير وهذا الفضل يرجع الى الموقف الوطني لسيادة القاضي فائق زيدان وتفهم عمل السيدة القاضية من اجل حسم وانجاز معاملات المواطنين المستحقين لهذه الدفعات وخاصة المسنين من الرجال والنساء . حين تم لقاء سيادة القاضي فائق زيدان رئيس مجلس القضاء الاعلى وهو الداعم والمساند لعمل الاعلام العراقي الحر والمستقل وخاصة ما ينشر في موقع كتابات الرصين ونقل هموم الشعب وحق المواطن . نوجه مرة اخرى نوجه فائق الشكر والتقدير لسيادة القاضي فائق زيدان رئيس مجلس القضاء الاعلى ، والسيد رئيس هيئة الأشراف القضائي القاضي جاسم العميري، والسيدة القاضية (افراح فاروق حسين) على التواصل والاستجابة والعمل بروح الفريق الواحد من انصاف ابناء شعبنا العراقي الكريم وهذا ديدن الرجال الاوفياء لوطنهم وشعبهم .  




الكلمات المفتاحية
المسيرة الإنسانية عناصر البناء

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.