الأربعاء 22 أيار/مايو 2019

ابو كريوه يبين بالعبرة

الخميس 25 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

والكروه او الكريوه بالمصطلح الحديث تعني الفتق الذي يكون اسفل البطن ويضرب هذا المثل على من كانت بطنه مغطاة وعندما يريد ان يسبح بالنهر تنكشف عورته ….
صار الكل يزمط في ايامنا هذه والزمط يعني التحدي ف ( ترامبو ) كما يحلو لي ان اسميه على نمط رامبو السوبرمان الامريكي الشهير والذي يمثل في سلسلة حلقات مثل رامبو في الكويت ورامبو في الادغال ورامبو في بورما ورامبو في العراق ورامبو في افغانستان … الخ كما يزمط على خامنئي ووزير دفاعه وقائد الحرس الثوري الايراني وبقية النطاحين الايرانيين كما يزمط حسن نصر الله وعبد الملك الحوثي وقادة الميليشيات التابعة لايران في العراق وواحد يقول للاخر اخبزك بالكاع واسويك ماكو بل وصل الزمط الى ازالة مدن وقواعد وعساكر من الوجود …
قدم الاميريكان 12 مطلبا للأيرانيين شرط تطبيع العلاقات معهم وهي :
1- وقف تخصيب اليورانيوم وعدم القيام بتكرير البلوتونيوم بما في ذلك اغلاق مفاعلها النووي العامل على الماء الثقيل
2- تقديم تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البعد العسكري لبرنامجها النووي والتخلي بشكل كامل عن القيام بمثل هذه الانشطة
3- منح مفتشي الوكالة الدولية للطاقة امكانية الوصول الى كل المواقع في البلاد
4- وقف نشر الصواريخ البالستية والتطوير اللاحق لها القادرة على حمل الاسلحة النووية
5 – اخلاء سبيل كل المحتجزين من الولايات المتحدة والحليفة الشريكة لها الذين تم توقيفهم بناء على اتهامات مفبركة او فقدوا في الاراضي الايرانية
6- التعامل بأحترام مع الحكومة العراقية وعدم عرقلت حل التشكيلات الشيعية المسلحة ونزع سلاحها
7- سحب جميع القوات التي تخضع للقيادة الايرانية من سوريا
8- وقف تقديم الدعم للتنظيمات الارهابية الناشطة في الشرق الاوسط بما في ذلك حزب الله اللبناني وحركة حماس وحركة الجهاد الاسلامي ووقف الدعم العسكري للحوثيين في اليمن ولحركة طالبان والارهابيين الاخرين في افغانستان وعدم ايواء مسلحي القاعدة
9- وقف دعم الارهاب بواسطة قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني
10 التخلي عن لغة التهديد في التعامل مع الدول المجاورة لها والكثير منها حلفاء للولايات المتحدة بمافي ذلك الكف عن التهديدات بالقضاء على اسرائيل والهجمات الصاروخية على السعودية والامارات
11- التخلي عن تهديد عمليات النقل البحري الدولي
12 – وقف الهجمات السيبرانية
………………………………………
ايران متورطة حتى اذنيها في كل هذه الامور وكلام المسؤولين الايرانيين واتباعهم في الدول الاخرى موثق بالصورة والصوت وايران دستورها وسياستها مبنية على فكر تصدير الثورة التي يسمونها اسلامية مما اثر على حياة الشعوب الايرانية واصبح المواطن الايراني يتمنى الموت من شدة عسر الحياة والطبقة الدينية الحاكمة تعيش حالة الرفاه دون السواد العام وهم في واد والشعوب الايرانية في واد ؟؟؟ المنطق والحقيقة يقول ان تحدي الايرانيين للأمريكان واسرائيل ومن يواليهم هراء وحينما تصيب قذيفة ايرانية قاعدة امريكية او اسرائيلية سيصبح النظام في خبر كان خاصة وان الداخل الايراني يغلي كالمرجل وانتفض المواطن الايراني مطالبا السلطة الدينية بعدم التدخل بشؤون الدول الاخرى والالتفات الى مصلحة المواطن الذي اصبح تحت ضغط كبير غير قادر على تحمله …
امام السلطة الدينية طريقين لا ثالث لهما تنفيذ شروط الوثيقة التي يطلبها الامريكان او الرفض وفي كلتا الحالتين النتيجة واحدة فالنظام سيلفظ انفاسه الاخيرة ..
يقول نابليون : الهجوم خير وسيلة للدفاع اي ان الدفاع المناسب هو ان لا تنتظر حتى يهجم عليك الاخرين وانما انت تبدأ فيخافك العدو ويتوهمون بأنك الاقوى ويتراجعون عن اهدافهم ..
اما هذا الصراخ والزمط وهذا الرعيد فهو الخوف مما هو ات وسنرى ويرى العالم كيف ستنكشف عورة ابو الكروة وسيجرف الطوفان كل من اشعل النار في دار غيره وكل نظام لا يحصن نفسه يصيبه الهلاك ومن تدخل فيما لا يعنيه لقي مالا يرضيه




الكلمات المفتاحية
الحكومة العراقية كريوه

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.