الثلاثاء 21 أيار/مايو 2019

تعويض السَّعوديّة للعراق، مبدأ إسلامي إنساني

الثلاثاء 23 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الكاتب السّاخر الأربعينيّ Volodymyr Zelenskiy مولود 25 كانون الثاني 1978م، مُمثل المُسلسل المُتلفز
“ خادم الشَّعب Servant of the People ”، رئيس جُمهوريّة اُوكرانيا من أجل التغيير، خلفاً للرَّئيس الأوكرانيّ Petro Poroshenko، بفوزه عليه بنحو 70% من أصوات الناخبين في جولة الإعادة للانتخابات الرّئاسيّة يوم الأحد النّصف مِن شهر شعبان 1440هـ 21 نيسان 2019م. السّمسار الأميركيّ ترمب Trump أيضاً مَثلَ ورقصَ “ العرضة الجّنادريّة السَّعوديّة ” مع تابعه الملك سلمان لحلب البتروبداوة، وكذلك رقص بشير السّودان المخلوع بعصا الماريشاليّة 30 عاماً وجعل جُنده مُرتزقة لآل سَعود في اليمن وجمعَ وغسلَ المال!.
في 11 أيلول الأميركيّ الأسود سنة اُولى ألفيّة ثالثة 2001م، هاجم 15 سَعوديّاً مِن أصل 19 جهاديّاً في غزوة نيويورك- واشنطن، وقتل أكثر 3 آلاف ضحيّة للتقيّة الباطنيّة الوهابيّة الإرهابيّة المُنافقة لقبلتها الحقيقيّة البيت الأبيض الأميركيّ وكعبتها حائط إيلاف Wall Street. في كانون الأوَّل 2009م طُرح لأوَّل مرَّة مشروع قانون العدالة ضدّ رُعاة الإرهاب Justice Against Sponsors of Terrorism Act (اختصارا JASTA) وأعيد كرَّةً اُخرى للنقاش في مجلس الشُّيوخ/ الكونغرس الأميركيّ في 16 أيلول 2015م، ثمَّ أنجزه مجلس الشُّيوخ في 17 ماي 2016م. أهل الذّمة آل سَعود البقرة الحلوب {ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاؤُواْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ } (سورَةُ البقرَة 61) يُعوّضون ساداتهم {حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ} (سورَةُ التوبة 29)، إلّا العراق، مِثل أبي عِمارَة حمزة عمّ النَّبيّ (ص)، لا بواكي عليه ! (حديث شريف) ولا نائحات مُستأجرات. الشَّحن سَعوديّ وتفكير تكفير وتفجير 5 آلاف إرهابي نفسه في العراق. تسامحت “ كُتلة صادقون النّيابيّة- الجَّناح السّياسيّ لعصائِب أهل الحقّ ” مع الجَّنبة الإنسانيّة؛ مُعلِنة: “ نُرحّب بأيّ علاقات يُرادُ بها خدمة العراق، لكن بشرط احترام الدَّم العراقيّ. إنَّ العراق يجب أن يُطالب بقانون مِثل JASTA، لكي تدفع السَّعوديّة تعويضات ماليّة إلى الجَّرحى والشُّهداء العراقيين والمُدُن المُدمَّرة ”. بيان سماحة الشَّيخ « محمدمهدي الخالصيّ »، أعلنَ إبرام الاتفاقيّات بين العراق والسَّعودية “ باطلة بطلاناً مُطلقاً، وان الاتفاقيّة السَّعوديّة العراقيّة الأخيرة حسبما نشرت بنودَها مَجلَّة العصر السّياسيّة الدّوليّة الإلكترونيّة، نسخة تكميلية لاتفاقية كامب ديفيد المصريّة الصّهيونيّة، بشَكلٍ أوسع ليشمل العراق والمِنطقة بما يُناسب مشروع تسليط إسرائيل على الشَّرق الاوسط الجَّديد حسب مُؤامرة صفقة القَرن الَّتي يعمل ترمب التلموديّ لفرضها في أجواء إحتلال العراق، واستسلام الأنظمة العربيّة الذليلة ”.
لا تؤمِن بالتقليد وغير رسميّة اللّباس Fashionista & Kajol السَّعوديّة « عبير سندر » (المُتنبي يُخاطب كافور الإخشيديّ: أبا المسك !) في شهر العسل في سنغافورة وyoutube زفافها على زوجها البريطانيّ الأصهب O’Neill Jordan، تذكير ينفع المُؤمنين برومانسيّة ماضي شِبه جزيرة العرب قبل الإسلام وبمُساواة الإسلام، قصَّة حُبّ بعل عبل فحل الشِّعر « عنترة العبسيّ » (بلون الـ Neill) في الرّابط أدناه ..

​كاظم السّاهر: “ سلامي على اللّي حاضر معانا، سلامي على اللّي خالي مكانه، سلامي انشالله يوصل سلامي، اسامي مااريد اذكر اسامي، سلامي على اللّي صان المحبّه، سلامي على اللّي فرقته صعبه، بعيد وياكل ويشرب معانا، عزيزي وصاحبي وقلبي على قلبه، سلامي ” (الجَّنرال السّتيني قائد عام الحرس الثوري الإيراني « حُسين سلامي »).
​https://www.youtube.com/watch?v=8jooJbRxwaM
زفاف السعودية عبير سندر على البريطاني جوردان أونيل
زفاف الفاشينيستا السعودية عبير سندر على البريطاني جوردان أونيل
www.youtube.com




الكلمات المفتاحية
المصريّة الصّهيونيّة مبدأ إسلامي إنساني

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.