الأحد 21 تموز/يوليو 2019

مناشدة مستعجلة الى السيدة أمينة بغداد..أزمة مياه إسالة حي الميكانيك بلا حل!!

الأحد 21 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

منذ خمسة أعوام بل واكثر نناشد أمانة بغداد بأمينها السابق وأمينتها الحالية الدكتورة ذكرى علوش بايجاد حل لمشكلة اختفاء ماء الاسالة عن حي الميكانيك محلة 836 زقاق 7 دور 8 و10 و12 و 14 و16 ودور اخرى مقابلة ، ولساعات تصل الى 20 ساعة في اليوم وبخاصة في ساعات النهار وبدايات الليل، فقد ذهبت مناشداتنا لاكثر من عشر مقالات كتبتها عن تلك المأساة بلا أي حل ، ونناشدها للمرة العشرين الالتفات بجدية هذه المرة لهذه المشكلة في وقت لاتعاني بغداد من أزمة مياه كما في سنوات سابقة بل أزمة فيضانات، يعني توفر المياه، ومع هذا فمشكلتنا قائمة في كل الاحوال دون حل!!

وبتاريخ 28 تشرين الاول 2017 وجهت المناشدة نفسها الى السيدة أمينة بغداد ،عبر مواقع وصحف عراقية مختلفة ، ولو كتبت في الغوغل نفس العنوان اعلاه لوجدت تلك المناشدات نفسها، وقبل عام أشارت امانة بغداد وعلى لسان المتحدث بإسم اسالة ماء بغداد على صفحتهم الخاصة ، الى انه يجري العمل لنصب مضخات اضافية ، لكن مواطني زقاق 7 محلة 836 لم يجدوا حلا لتلك المأساة ، ولم يروا أية مضخة ، ولا ماء تحسنت احواله، وهم يتوجهون مرة أخرى الى السيدة الامينة واسالة ماء بغداد ، علما بان مسؤول ماء الميكانيك ويدعى ( محمد) كان قد وعدنا العام الماضي بأن ماء الزقاق سيتحسن ولكن لم نجد أية مصداقية للوعود التي قطعوها علينا وبقينا نعيش على احلام وعود لم يتحقق أي منها، علما بأن المشكلة تجاوزت السبع سنوات، دون جدوى!!

وللمرة العشرين نتوجه بالرجاء الى ألسيدة أمينة بغداد والمعنيين عن أزمة المياه بأسالة الماء بمنطقة الدورة ، لايجاد حل لمشكلة زقاق 7 محلة 836 التي طال أمدها، بعد ان بلغت أحوال مواطني حي الميكانيك حالات من الملل والسقم والتردي وهم ، يأملون ان تلتفت أمانة بغداد ولو لمرة، لانقاذهم من معاناتهم هذه..نكرر الرجاء للسيدة أمينة بغداد أيجاد حل سريع لتلك المشكلة، بعيدا عن التبريرات غير المقنعة!!




الكلمات المفتاحية
أزمة مياه بغداد مناشدة مستعجلة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.