الأربعاء 22 أيار/مايو 2019

ذكرى علوش انها غير امينة على بغداد !فاسدة ! فضائح

الخميس 18 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

( (مؤشر ميرسر للسنة العاشرة على التوالي من بين 231 مدينة بغداد في اّخر القائمة باسوء مدينة
اسم لاينطبق على من يحمله المفروض الاسم يدل على تسليم بغداد امانة بيدهم ولكن مع الاسف ومنذ عام 2003 من تناوب عليها ( عدا فترة علاء التميمي الى حد ما ) كانوا غير امناء على هذه الامانة وكلهم سرقوها ومن سيء الى اسوء ابتداءا من حسين الطحان الى صابر العيساوي السيء الصيت الى عبد الحسين المرشدي والمهرج نعيم عبعوب .. وكلهم استبشروا خيرا عندما استلمت امرأة امانة بغداد واذا بها اسوء ممن سبقوها .. فماذا عملت علوش لبغداد لاشيء لم تعمل شيء بل ازدادت المدينة قذارة .. وخصوصا بعد فترة زواجها من الفريق الطيار علي الاعرجي امين وزارة الدفاع السابق الذي وفاء لزوجته الاولى قام بطلاقها ليتزوج ذكرى ولتبدأ سلسلة من السرقات والنهب من وزارة الدفاع ومن امانة بغداد …الاعرجي وهو من الموصل ( قبل كان اسمه علي احمد سالم العبيدي ) لديه الجنسية الامريكية يملك 3 منازل في واشنطن او بالاصح في فرجينيا قيمة كل منزل مليون دولار ومنزل في اسطنبول وبيت ( او بالاصح قصر نحن الفقراء نسكن في بيوت اما هم فيسكنوا في قصور ) في الحارثية وبناية في شارع السعدون لديه شركة صيرفة ولديهم قصر في عمان الخ .. اما الاموال والنقد فعلمها عند الله .. جزء كبير من ثروته مسجلة بأسم ابنته من زوجته الاولى المتزوجة من تركي ولديهم شركة تستحوذ على مناقصات وزارر الدفاع وامانة بغداد .. وبهذا تكون السرقات لهذه العائلة من امانة بغداد ومن وزارة الدفاع .. نعود الى امانة بغداد في بداية ترشيح ذكرى علوش قيل الكثير عن شرائها المنصب وقيل مليون ومليونان ولكن حقيقة الامر انها دفعت مبلغ 5 ملايين دولار ثمنا للمنصب .. ولااحد ( شريف او كواد ) قال لها من اين لك هذا المبلغ وانت موظفة ؟ وبالنتيجة كان عليها ان تسترد المبلغ من الامانة ( وهذا بنظر اللصوص من حقها استرداد مالها ) ولكنها استعادته اضعافا مضاعفة .. بغداد هذه المدينة الجميلة سابقا مدينة سينما ركس وروكسي وسينما الحمراء ولاحقا سينما الخيام .. مقسمة الى وحدات او بلديات المفروض كل بلديه لها ميزانية واعتمادات تصرف منها على خدمة قطاعها .. الذي يحصل ان امانة بغداد لاتخصص اعتمادات الى هذه القطاعات الا فتات .. حتى يتسنى للامينة سرقة التخصيصات. فالذي يجري بعض مدراء البلديات يلجأ الى الرشوة لتغطية بعض مصاريف قطاعه والجزء الاّخر الى جيبه .. الا انه دائما هناك الاستثناء وحيث ما وجد الشر وجد الخير .. وحيثما وجد الشياطين هناك الملائكة والاستثناء هنا مدير عام بلدية الاعظمية المهندس زيد التميمي ( واعتذر لاني اكتب هذه وهو شيعي ) تصوروا هذا الرجل ليس لديه شيء اسمه ساعات للعمل تجده في النهار وفي الليل وفي ايام المطر وايام الصحو يعمل ليل نهار لخدمة منطقة الاعظمية وهذا الكلام تسمعه من اهالي الاعظمية بلا استثناء وفعلا تلاحظ ان منطقة الاعظمية متميزة بنظافتها وهناك تغيير واضح بسبب جهود هذا الرجل والغريب في الامر ان بيته ومبيته في دائرة بلدية الاعظمية (( نذر نفسه تماما لخدمة واجبه )) بالرغم من عدم تخصيص الاموال الكافية له من المركز الامانة .. فتحية للسيد زيد التميمي .. وانا لدي رسالة لرئيس الوزراء اذا اردت ان تقوم بعمل تشكر وتؤجر عليه فعين زيد التميمي امين لبغداد ولن تتندم على ذلك !! فهل من مجيب ؟

بقي امر يؤرقني دائما انا لدي حساسية مفرطة من اللصوص وغالبا عندما انظر الى وجه احد ما استطيع ان اميز من شكله اذا كان حرامي ام لا … وهنا في امانة بغداد شخص غالبا ما اتحسس من مشاهدته وهو حكيم عبد الزهرة المتحدث بأسم امانة بغداد لااعرف هل انا على صواب شكله يصرخ بانه حرامي وهو يذكرني بمفتش وزارة الصحة سابقا اتذكر اسمه عادل . وهذا الموضوع ينطبق على شخص في نفس منصبه سابقا اسمه تحسين الشيخلي … ولاادري ماهي كفاءة وماهو السر في بقاء حكيم عبد الزهرة .. ولماذا لا يذهب ويشتغل في امانة فينيا … بالمناسبة ورد في الاخبار ان ذكرى علوش قابلت وزير الخارجية محمد حكيم امر يدعو للغرابة ما علاقة وزير الخارجية بنظافة شوارع بغداد رجعت الى صديقي لاسئله قال انها تبحث عن مساعدة الوزير لتعينها سفيرة في احدى الدول الاوربية وخصوصا الاثنان من مدينة الحلة ؟؟ والله صدقت ياعزيزي اراك تتنبأ كما يتنبأ ابو علي الشيباني ام من معلومات قال لا والله انها معلومات حتى انها تريد اما انقرة او باريس .. ورحم الله من قال شاف ما شاف شاف …. …. واخترع




الكلمات المفتاحية
ذكرى علوش فاسدة فضائح

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.