الاثنين 22 تموز/يوليو 2019

اكاذيب !!

الخميس 18 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

القهوة ليست عربية فاكثر الشعوب استهلاكاً لها ليست عربية ! ومثلها الشاي الذي يتصدر الانجليز استهلاكه ، في حياتنا الكثير من الاكاذيب التي نعرف كذبها لكننا نصدقها ! خاصة تلك الاكاذيب التي ترتبط بالقيم المعيارية وبالشجاعة والجود والفتوة والنجدة !
اكاذيب كثيرة وكبيرة لانجرؤ على مناقشتها لانها تمس حياتنا مباشرة وتلامس وجدان كل منا
لسنا ابطالاً لان البطل هو من يواجه نفسه بشجاعة وينصف الاخرين منها ! من منا يعترف بخطأه ؟!
لسنا شعباً مثقفاً ! لانقرأ ! الكتاب يُقرأ في العراق اكذوبة كبرى ولو كنا كذلك لكانت المكتبات المنزلية مفخرة عراقية بامتياز ! نعم نقرأ في عمر الشباب قصصاً وروايات واشعار الحب والغزل وكتب تفسير الاحلام ودلالات رمزها !! لم نتعلم تحقيق الاحلام ،نبحث فقط عن تفسيرها !
لسنا شعباً متديناً ! نحن نتعصب للدين دون التزام باحكامه!
نحتال لنشرعن الربا!
نحتال لناخذ اكثر مما نستحق!
نحتال لنخدم الله والوطن والناس ! وانما نخدم اوهامنا والهة الوهم في اذهاننا ونستصغر اقدار الناس ،كل الناس !!
(مفتشين بالتيزاب )!!! وايم الحق نحن مصابون بعمىً ارادي
متماسكون !!
اكذوبة كبرى هذا التماسك
يقتل الاخ اخيه ليستأثر بارث ابيهما
وتقتل المرأة زوجها لتتفرغ لعشيقها
ويحرم الاقوى منا الاضعف من حقه
صلاتنا رياء
وزيارتنا نزهة
الدين لعق على السنتنا والقرآن في دورنا للبركة وزيادة الرزق ودفع الاذى !
تسقيطيين
تشهيريين
نتلصص من ثقب الباب على الناس كل الناس لنسبق غيرنا بفضيحة !!
لانرحم
لانسامح
لانعفو
ولكل قاعدة استثناء فالتعميم على مجتمع باسره خطيئة غير ان تعميم المناقب خطيئة اكبر فلابد ان يعرف كل انسان قدره وقيمته ويعطي الاخرين قدرهم وقيمتهم




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.