الأحد 25 آب/أغسطس 2019

احتراق نوتردام وهموم احتراق الموصل

الأربعاء 17 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

((اما انا فأنني احمل بين جنبي سجنا اشد من السجن ظلاما وبرودة )) احدب نوتردام في رواية هوغو

كنت قد انهيت مقالي عن امينة بغداد لكن احتراق الكاتدرائية جعلني اؤجل المقال .. بقدر أسفي على احتراق هذا الاثر الانساني الهام الذي هو ملك الانسانية وليس ملك فرنسا وحدها . الا ان مااثاره الحريق في نفسي من تساؤلات كان اكثر مؤسفا واكثر الما .. وبلا تشفي … قلت لصديقي وهو يرتشف الشاي في ركننا في المقهى هل سمعت بما جرى في باريس اجاب ببرود وفاجئني وما الذي حصل هل احترقت باريس هل اكثر مما حصل للعراق ولسوريا واليمن وليبيا .. قلت له ولكنه معلم مهم عمره اكثر من 8 قرون .. ومن ثم ماذا الم يحترق العراق وسرقت وحطمت اّثار عمرها الالاف السنين على ايدي ارهابيين جاءوا من فرنسا … والله سؤال منطقي لا جواب له ! يدل على ان سائله بلغ به اليأس مرحلة كبيرة… نعود الى اعمار الكنسية فقد اعلن اغنياء باريس بتعهدهم بأعمار الكنسية واثنان من اغنياء دور الازياء تبرعوا ب 300 مليون يورو والتبرعات جارية ومستمرة ولااستبعد ان يتبرع ( كحاب ) شارع بيكال بمبالغ لأعمار الكنسية. ربما هم لديهم حب لوطنهم اكثر من الاسلاميين السياسيين الطفيليات التي لاتشعر بمعنى حب الوطن … طيب ومااعتراضك ياابراهيم ؟ اعتراضي على الموصل وتدميرها اليس اسمها نينوى وعمرها بضعة الالاف من السنين هل تبرع احد من اغنياء الموصل بمبالغ لتبليط شارع وانا اخص بالذكر اّل النجيفي رضي الله عنهم اسامة واثير هل قدموا الف دولار لاعمار الموصل هل قدم غازي الياور مائة دولار لاعمار الموصل هل قدم اّل جربا مبالغ لاعمار الموصل وهكذا بقية الاسماء من عائلة اّوجي والنقيب والصابونجي الخ .. انا اعرف هناك من الاشخاص من الموصل ملكيتهم تزيد على المليار دولار وهناك العديد العديد ممن ملكيتهم تزيد عن 10 مليون دولار مغتربين ومقيمين في العراق .. فهل قدم احد منهم اي مبلغ لاعمار مدينتهم .. انا اعتذر لمن تبرع ولااعتذر لمن لم يتبرع .. على الاقل لتكن لكم عبرة في احتراق نوتردام واعمارها .. وطبعا هذا الموضوع ينطبق على كل المدن العراقية المحترقة ( مجازا ) .. على ان اكثر ما يؤلم عندما تصدر وزارة الخارجية العراقية على لسان المتحدث الرسمي لها بيانا تعلن تضامن العراق مع الشعب الفرنسي (( تلقينا بأسف نبا الحريق المروع .. نؤكد صدق تعاطفنا وتضامننا مع الشعب الفرنسي حكومة وشعبا .. )) شدعوة نصيح يبو و( نشك هدومنه) مئات الاشخاص يموتون في العراق لم نسمع احدا يأسف ويواسينا الم يكن حادث العبارة اشد ايلاما اليس الانسان اهم واغلى من الحجر والخشب نعم الانسان اهم هل سمعنا من يواسينا ابدا هلى سمعنا من اغنياء الموصل اي مساعدات لعوائل الموتى ابدا …. على كيفكم على كيفكم .. ننتظر مالذي سيقوله الفرنسي عادل مهدي على الحادث… والله اخاف يصدر قرار بأستقطاع نسبة من رواتب الموظفين والمتقاعدين لأعمار الكنسية يجوز يسويها الم يجمعوا تبرعات لأيران كل شيء حائز في العراق

لن انسى منظر الممثل الكبير انطوني كوين وهو يمثل الاحدب في رائعة فكنور هوغو في فلم احدب نوتدرام في اواسط الخمسينات وهو يقول ((من يستطيع انتزاع العظمة من مخالب النمر الجائع )) ..لاادري لماذا شعرت بان الاحدب يمثل العراقيين وبؤسهم وحب الاحدب المسكين الى الغجرية كحب العراقيين الى وطنهم .. بلا امل اوهام وخيال ..

على ان اجمل عبرة في القصة هو في الجملة ((وعندما يشرع الانسان في عمل الشر فان من الجنون ان يقف في منتصف الطريق )) لايشبعوا من الشر.




الكلمات المفتاحية
احتراق الموصل اعمار الموصل السجن

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.