الأحد 21 نيسان/أبريل 2019

عزت الدوري ( رض) : العراق جزء من الكويت

الاثنين 15 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تالي وياكم يارفيق عزت تالي .. داعش يحتلون الموصل ترحب بهم.. اسرائيل تضرب سوريا تصفق وترقص ..مجاملات بلا حدود لمسعود البرزاني وتأييدكم للأستفتاء تالي وياك افتهمنا انت ساكن بالسعودية وما تقدر لازم تجاملهم لكن على كيفك شوية شوية شنو قصتك وي الكويت اذا نسيت نذكرك انت كنت السبب المباشر في دخول الكويت وانت من وترت الاجواء مع السعودية ومع الكويت وانت من حرضت رئيس الجمهورية صدام حسين على الكويت وانت من قلت له ان امير الكويت ( يفشرعلى الماجدة العراقية ) اذا نسيت نحن نذكرك .. بالنسبة لموضوع دخول الكويت امر معروف وكل العالم يعرف الصديق قبل العدو يقول ان هذا كان خطأ كبيرا او بالاصح كان خطأ قاتلا .. وانا ايضا اقول ذلك ولكن انت يبدو لاتعرف ما عملت الكويت لشعب العراق منذ عام 1991 ولغاية اليوم13 نيسان 2019 بمعنى على مدى مايقارب 28 عاما ساذكرك ان كنت نسيت .. الكويت لم تترك فرصة كبيرة او صغيرة الا واّذت فيها العراق حتى عندما جاء اصدقائها وحلفائها وحكموا العراق بعد 2003 استمرت على ايذاء العراق .. واذا كنت لاتدري فنحن نعلم ماذا صنعت وكم من الاموال بذخت ودفاعك ذلك يجعلنا نشك انك استلمت مساعدات من الكويت ؟؟ هذه الاموال دفعتها لابقاء العراق ضعيفا مقسما ولتسرق يوما بعد يوم جزء من اراضيه ومن مياهه ومن نفطه بمساعدة العملاء في العراق الذين ارتضوا بحفنة من الدولارات ان يخونوا العراق .. هذا هو الذي يجعلني اقف بشدة ضد حكومة الكويت وانا على يقين الكثير من العراقيين يقفون ضد الكويت لانها لم تنسى 2 اّب وبدلا من ان تحاول اقامة علاقات طيبة وبحسن نية مع الشعب العراقي فانها تاّمرت على الشعب ولو كانت الكويت حسنة النية مع العراق لأعتذرنا كلنا عن (اجتياح )الكويت .. كل ذلك غباء منها وسيأ تي يوم يارفيق عزت سينتقم الشعب العراقي من الكويت ويسترد المليارات وربما حتى وصلت الى تريليون اموال الحرام التي استقطعتها من فم فقراء العراق فكيف ننسى ذلك وكيف ننسى الحصار وموت العراقيون بحجة فقدان دشداشة الامير وكيف تفسر قتل اّلاف العراقيون من اجل كويتي واحد مفقود فكيف نفهم ان الواحد يعادل الاف … وتأتي انت لتزيد الطين بله وتغازل الكويت انا استغرب مما ورد بخطابك والذي تظهر فيه لمسا ت ( المفكر العظيم )صلاح المختار .. انا لست بصدد تقييم حزب البعث لان هذا الموضوع يخص البعثيون وحدهم لكني اسألهم هل يرضوا بذلك هل يرضوا بمن يأتي ويريد ان يعطي العراق ! ولمن للكويت .. لكننا كوطنيون نحب العراق لانقبل التفريط بذرة تراب من العراق بغض النظر كائن من يكن لهذا نحن نهاجم وندين جميع من يريد ان يبيع الوطن الغالي .. ولا نقبل من احد ان يجامل دولة ما على حساب الوطن سواء كانت هذه المجاملة الى ايران او السعودية او الكويت او تركيا فكلهم سواسية بنظرتهم الى العراق وافتراسه عندما يكون ضعيفا فلا نريد من احد ان يعينهم على ذلك واذا كنت تكره ايران فلا يعني ذلك ان نسلم العراق الى الكويت .. ام تراني على خطأ .. والامر المهم يارفيق عزت انت هل لديك شك ان كل ماجرى ويجري للعراق هو بسبب الكويت (ليس بسبب دخول الكويت وهناك فرق ) وبسبب هذه الغلطة التي اقترفها حزب البعث وقيادته التي كانت تقود العراق وان كنت لاتدري فان الكويت هي من دفعت لاعدام رفيقك ورئيسك صدام حسين واذا لم تصدق فاسأل عدنان الباجه جي … الذي اريد قوله انه لاحاجة لاي جهة للاعتذار من الكويت لانها لم تبد اي حسن نية انا اعرف انك قصدت العبارة مجازا ولكن حتى ان كانت مجازا فغير مسموح لك ولا لأي شخص ان يمس ذرة من تراب العراق حتى وان كان مجرد كلام واذا شئت بامكانك الاعتذار من الشعب العراقي وليس الاعتذار من الكويت




الكلمات المفتاحية
العراق الموصل عزت الدوري

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.