الاثنين 20 أيار/مايو 2019

نينوى … ربيع الفاجعة

الاثنين 01 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

على صفحة الماء
اوقدت الشموع
تهادت على مهل
كتبت حروف الهجاء العربية جميعا
واضفت لها كل الحروف المختلفة من اللغات الاخرى
فهي ستكَّون جميع الاسماء
اسماء الشهداء
شهداء يوم عيد
هو عيد النوروز, عيد اعدت له الجموع الغفيرة كل ما يلزم من مستلزمات الفرح ,إذ سيطل على الدنيا فصل الحياة ,فصل الربيع وفي كل عام نحتفل لأننا شعب نحب الحياة ونسعى لبنائها .
في هذا العام 2019/في هذا الشهر آذار/ في هذا اليوم/28 / في هذه الساعة التي قاربت الثانية عصرا تحول احتفال الحياة الى فاجعة واحتفال بالموت اذ سلبت حياة المحتفلين فقد اطل بوجه رهيب كئيب وامد تنين الفاجعة مئات الرؤوس ليسلب الاطفال والنساء والرجال حياتهم.
تحول النهر الى قبر كبير وموجه كفن ابيض ضم ذلك الجمع الهائل.
هل من صرخة لسفينة نوح تنقذ الغرقى
سفينة نوح التي حفظت حياة البشر وكافة المخلوقات بأمر الاله العظيم بعد ان دق ناقوس الخطر وفار التنور والتهمت افواه الموج العظيم آفاق الدنيا والحياة.




الكلمات المفتاحية
ربيع الفاجعة نينوى

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.