الجمعة 22 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

مناشدة مستعجلة الى مدير عام بلدية الدورة من أصحاب العيادات والمختبرات والمحال التجارية

الأربعاء 27 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تناشد شرائح مواطني حي الميكانيك بمنطقة الدورة ، وهم في غالبيتهم أصحاب عيادات طبية ومختبرات وصيدليات وحتى محال تجارية وباعة متجولين مدير عام بلدية الدورة والسيدة أمينة بغداد تخفيض الرسوم البلدية التي تفرضها الجهات البلدية عليهم ،وتصل المبالغ هذه الأيام مابين 500 الف الى 600 الف دينار، وقد تصل احيانا الى 750 الف ، بالرغم من أن دخل تلك العيادات والمختبرات ضعيف جدا ، بسبب الظروف الصعبة وتدني مستويات العيش لأغلب العوائل هذه الأيام، والتي ترهق المواطنين في ظروف توصف بأنها قاهرة وبالغة التعقيد.

ويتوجه مواطنو الدورة من خلال السلطة الرابعة الى السيد مدير عام بلدية الدورة والسيدة أمينة بغداد ، بالالتفات الى نداءات عشرات المواطنين ، مما ذكرناهم أعلاه وفي مناطق أخرى من بغداد، بأن يتم التوجيه الى الجهات والاشخاص الذين يقومون بأعمال الجباية ، تخفيض رسوم الجباية الى حدود معقولة ما بين 100 – 150 ألف دينار ، حتى يتسنى دفع التزامات هؤلاء المواطنين تجاه البلدية ، بدل إضطرار هؤلاء المواطنين الى إغلاق محالهم ومكاتبهم ، ولو كانت الرسوم معقولة معقولة ومقبولة لن يضطروا الى إغلاقها أو التهرب من دفعها ، إن كانت لا تشكل عبئا كبيرا عليهم ، وهم يأملون أن تتخذ مبادرات جدية وفي أقرب وقت ممكن من الجهات البلدية لخطوة ايجابية تكون محل ترحيب المواطنين وتسهيل أعمالهم اليومية في المكاتب والمحال التي يعملون فيها ، علما بإن ماعو معروف أن الاقبال عليها ضعيف جدا ، ومن شأن تخفيض تلك المبالغ الى أكثر من نصف أن تكون معقولة ومقبولة ، ولا يضطر اصحاب تلك المكاتب والعيادات الى اغلاق محالهم او رفض دفع تلك الضرائب الباهضة التي لن يقبلها منطق ان تصل حدود الضريبة الى 500 الف وأكثر على عيادات بسيطة والعمل فيها في حدوده الدنيا، حيث تدني مستويات العيش لدى اغلب مواطني تلك المناطق لايشجع على فرض ضرائب باهضة وعلى هذا المستوى غير المقبول.

أملنا ، وأمنيات مئات المواطنين بالسيد مدير عام بلدية الدورة وبمساعدة السيد الأمينة أن يجد هؤلاء حلولا منطقية لرسوم مكاتب عيادات الأطباء والمختبرات والمحال التجارية.. ونحن على يقين بأن تجد مناشدتهم هذه الإستجابة المطلوبة وبالسرعة الممكنة .. مع تقديرنا لكل جهد وطني يبذل للتخفيف عن كاهل العراقيين جميعا مثل هذه الأعباء.. ومن الله التوفيق.




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.