الاثنين 22 تموز/يوليو 2019

هل المرأة والرجل لديهما دماغ مختلف ؟

الأحد 24 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الرجل جيد في قراءة الخريطة , المرأة لاتستطيع أن ترصف السيارة , الرجال أفضل في تثبيت المواد _ لكن لمرة واحدة عند وقت معين , النساء على النقيض يمكنهن إداء مهمات متعددة وأفضل في التعاطف والحدس أيضا ً , فقط لاتسألهم أن يفكروا منطقيا ً في حالات الطواريء . هذا ماتقوله الكليشيهات الجاهزة على أية حال , إنها فكرة منتشرة أن الرجال والنساء يتميزون ليس فقط بأعضائهم الجنسية والتمايزات الجنسية وعلاقاتها , لكن أيضا ً بأدمغتهم مثلا في شركة كوكل رجال كثيرون لأن مستوى النساء المرتفع من التعاطف والإهتمام المنخفض في الشفرة , جعلهن أقل ملائمة الى نمط عمل كوكل . بموجب هذه الطريقة من التفكير , الطبيعة البيولوجية التي تحدد وتثبت الإختلافات في أدواتنا المنتجة أيضا ً تحدد التشابه في بنية إدمغتنا وكيف نعمل , العاطفة وإمتيازات نمط الحياة , ستجد الجواب في الجينات والأعضاء التناسلية والغدد التناسلية , الفهم البطيء للهوية الجندرية والميزة الجنسية البيولوجية لاتتطابق , الإختلاف الذي يسمى بأناقة , نحن بدأنا نفهم كيف هو دماغنا مرنا ً وله إتساع كي يصاغ في كل أنواع الطرق المختلفة عبر حياتنا , لهذا أين ندع فكرة ماهو مقرر مسبقا ً , الإختلافات الصلبة في دماغ المرأة والرجل ومعها العقلية للتوقعات , الحكم والإنجاز في كل مجتمع , تصعيد الإختلافات الجنسية في الدماغ لديها تقاليد طويلة , بدأت مع عبثيات قياس الجمجمة أو الفراسة لشرح الشخصية في القرن التاسع عشر , منذ فكرة أن المرأة والرجل لديهما دماغ مختلف , هدف البحث للغوص في طبيعة هذه الإختلافات , وإيجاد كيف أنها تترجم في قائمة الإختلافات بين الرجل والمرأة , الشرح المبكر لإختلافات الدماغ غالبا ً تركزت في فقدان 5 أونصة , أدمغة كبيرة حسبت أنها أفضل كما يكون دماغ المرأة كمعدل 10% أخف من دماغ الرجل حوالي 140 غرام والتي تعتبر ناقصة , الشروحات اللاحقة حاولت الغوص في الإختلافات في بنيات محددة في الدماغ , في بداية عام 1980 مثلا ً جاءت الفكرة أن
the corpus callosum
الجسر من ألياف عصبية يربط نصفي الدماغ يكون أكبر لدى النساء , نقلنا الى مفهوم يمين ويسار الدماغ , أن النصف الأيسر من دماغ الإنسان يكون مسؤولاً عن اللغة, تحليل وأنماط منطقية للتفكير , بينما النصف الأيمن يتعامل مع العمليات العاطفية والخلق والإبتكار لهذا النساء لديهن قدرات المهمات المتعددة والعاطفة الأكبر , الإنتباه يحفز جانبي الدماغ كليهما , شكرا ً لحجم الكوربس كالوسوم (بنية في الخلايا الدماغية التي تربط بين نصفي الدماغ وتهتم بتبادل المعلومات , هي تتكون من مواد بيض التي عددها 200 مليون محور ( مخارج عصبية ) وهي فوق الثالاموس وتحت وظيفة القشرة . جزء من الدماغ يسمح بالتواصل بين فصي الدماغ مسؤول عن نقل الرسائل بين الجانبين وقد أثبت كل جانب له وظائف مختلفة , مقولة الرجل من المريخ والمرأة من فينوس تعتبر متاهة وتقود للضياع , طرق الإتصال في أدمغة الرجال والنساء وجد أنها إتصالات قوية لدى الرجال والنساء . ظهر أن أدمغة الذكور تتركب كي تسّهل الإتصال بين المفهوم والنشاط التعاوني بينما دماغ الإناث قد جعل للتواصل بين التحليل وصيغ عملية الحدس , الإختلافات بين دماغ المرأة والرجل هي إختلافات صغيرة وهناك مقارنات ممكنة قد أظهرت عدم وجود أي أختلاف , حقيقة أن البشر الذين حجمهم كبير يكون لديهم دماغ كبير بغض النظر عن جندريتهم , الدماغ الكبير يختلف عن الدماغ الصغير في الأثنين , بنية ال
core
والمسارات المتصلة بينهما , لاتوجد أدلة لإفتراض أن الدماغ الكبير هو أفضل الأدمغة , البشر كمعدل من ناحية الإدراك متفوق بالنسبة لكائنات بحجم دماغ أكبر مثل حوت العنبر والفيل الافريقي نسمي فقط أثنين , تطورات تحدث في عمر مبكر للدماغ ومايتعرض له من دمار أو أمراض , أنت تنتهي مع دماغ قد ولدت معه فقط أكبر وأفضل إتصالا ً . دماغنا ثمرة حياتنا التي عشناها , التجارب التي حصلنا عليها , ثقافتنا , الرياضة والهوايات , الطريقة التي ننجز بها المهمات تنعكس ليس على ماهو قد تقرر سلفا ً في
software
بل أيضا ً المعطيات الخارجية الداخلة , كذلك المعرفة تلعب دورا ً مثل سائق التاكسي في شوارع لندن يختلف في معرفته الطرق عن سائق الحافلة , الذي يعرف طرقا ً معينة , الدماغ _ التجارب المتغيرة ربما تختلف للرجل والمرأة , التعلم للألعاب والمهارات يغير أدمغتنا , لهذا المشاركة في النشاطات تطور القدرة أكثر من أي شخصية , أي تصور سلبي عن نفسك سواء كنت رجلا ً أو امرأة يعرقل إنجازك هنا المفهوم الإيجابي يلعب دورا ً , ليس التجارب تغير دماغنا بل الميول خصوصا ً الكليشيات الإجتماعية القوية , يجب أن نتحدى الفرضيات التي تقف خلف الإختلافات بين المرأة والرجل , المرأة والرجل متشابهان أكثر مما هما مختلفان , التعاون , العاطفة , الأختلاف صغير جدا ً ,آخر مسمار في نعش الإختلاف بين المرأة والرجل , الدماغ كمفهوم علمي وجد من المستحيل تقسيم الدماغ الى مجموعتين , دماغ إنثوي ودماغ ذكوري , كل دماغ لديه موازييك من خصائص بعضها تعتبر إنثوية وبعضها تعتبر ذكورية , ليس كل فرد لديه كل الأنثوية أو كل الذكورية كميول ,ثمة تنوع في كل تجانس أعظم من الأختلافات بين الجنسين وكل دماغ فردي هو فريد
Do women and men have differ brain 2 march 2019 New Scientist




الكلمات المفتاحية
الرجل المرأة دماغ مختلف

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.