حب الانترنيت لا يصنع زواجا

(( أن الحب الحقيقي في مشاعره وأحاسيسه كما عرفناه سابقا وعشنا روعته وجمال لحظاته هو ذاك الحب الذي تزهر وروده بين حقول أضلع العاشقين وترتوي أغصانه من أنهار الدموع التي تنحدر من مآقي العيون لتغرق وسادة النوم في كل ليلة من ليالي الهيام واللوعة يتقلب من لهيب الانتظار ليوم جديد ويسهر على الأحلام النائمة بين الجفون المسهدة يوميا حيث تستعر النفوس وتذوب في بودقة العشق لتنام فوق جمراته ولظى نيرانه . هل هذا يوازي الحب في هذا الزمان وعبر شاشات الحاسوب ومواقع التواصل الاجتماعي حيث الوجوه متسمرة شاحبة متعبة من السهر المضني لتبادل المشاعر المزيفة والكذب والنفاق والخداع الذي يقتات عليه الشباب في عصرنا الحالي لكسب الود النفعي بهذه الطريقة المزيفة السهلة الخالية من المشاعر الصادقة والآهات والآلام الحقيقة التي أذابت كثيرا من القلوب في الزمن الماضي حيث أخذت طريقها إلى أروع نهاية وهي الزواج السعيد أن لمست وجه شاشة الحاسوب ليست لمسة نعومة الأنامل التي تعيش الواقع الملموس الحقيقي لكلمة الحب التي تنطق من أعماق القلوب فكلمة الحب هي واحدة مشتركة بالرسم والصورة لكن متغيرة في المشاعر والإحساس والتعبير فالحب على مواقع التواصل الاجتماعي لا يصنع زواجا مثاليا أبدا وهو فارغ في معناه ومحتواه إلا ما ندر ويكون هشا طريا لا يرتقي إلى الحب الحقيقي فسيبقى حبيسا بين النوايا الكاذبة والمزيفة ولقلقة لسان على شفاه الشاشة لكلا الطرفين خالية من الصدق والوفاء ))

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
769متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون

من الادب العالمي:قصائد قصيرة الروح الايجابية عند الشاعرة إميلي ديكنسون ترجمة: سوران محمد (١) منع قلب من انكسار ....................... لو استطع منع قلب من انكسار، لن أعيش خسرانا ؛ ولو أخفف من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رواتب الرئاسة وافتراش التلاميذ الارض للدراسة

هل هو قدر مجنون ان يضع الزمان حكام لا يعبأون الا بأنفسهم وكأنهم حكام على ركام من هواء، ذلكم هم حكام العراق بعد عام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

القاص والروائي غانم الدباغ : قراءتان متباعدتان

عرفتُ القاص والروائي غانم الدباغ في منتصف سبعينات القرن الماضي من خلال أربعة أعمال : ثلاث مجموعات قصصية (الماء العذب) و(سوناتا في ضوء القمر)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأس مقطوع يتكلم

مثل كل الصبية لم تشهد ايامة سيركا حقيقيا إلا في تلك الأيام من صباه في البصرة، كان يسكن في منطقة تسمى الطويسة وهي في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رحلة مع الروائي عبدالخالق الركابي

يعد الروائي عبد الخالق الركابي احد الاسماء المهمة في المشهد السردي العراقي والعربي، وأحد الذين اسهموا في تطور الرواية العراقية, فهو من جيل الروائيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الجمعة مباركةٌ عندنا .؟

بغضّ النظر عمّا تفيض به السوشيال ميديا اسبوعياً بالمسجات والصور والألوان المحمّلة بعبارة < جمعة مباركة > , وبغضِّ نظرٍ وبصرٍ ايضاً عن المشاعر...