الأحد 15 كانون أول/ديسمبر 2019

الشعب يحاسب رواد العملية السياسية الخائنة..أنظروا..كيف يهربون..؟

السبت 23 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اخي المواطن المظلوم..لا تطالب بالماء والكهرباء واسقاط الوزير..ارفع سقف المطالبة بأسقاط العملية السياسية بالكامل ..وتقديم من سرق مالك وباع وطنك لمحاكمة القانون..وليكن شعاركم ..الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية للجميع …وليسقط المتسلطين..ساكني قصور الرئاسة والمنطقة الغبراء الفاسدة..ولتسقط حتى مرجعيات الدين التي شرعنة الاحتلال وشرعنة حكم الفاسدين.
طالب بتغيير الدستور او تفعيل المادة 18 رابعا ومحاكمة مخترقيها..ويقف رئيس الجمهورية الخائب ورؤساء الوزارات سراق الوطن.. ورؤساء مجالس النواب والنواب المدلسين للقانون في المقدمة.
هل سمع العراقيون ما قالة النائب الكويتي في مجلس الامة البارحة،قال بالحرف الواحد : “العراق لم يعد دولة بعد ان فقد سيادته لأيران..حددوا حدودكم أيها الكويتيون .. وحافظوا عليها فلم تعد الحدود الا حدودا ايرانية معكم”..من حق الكويت الحيطة والحذر فقد تنتظر المنطقة احداثا قد تنعكس سلباً على الكويت..
ومن جانبنا .. يعترف هادي العامري بالتقصير بحق الشعب العراقي ويطلب المسامحة ..ومن قبله أعترف المالكي المجرم مسلم الموصل للدواعش بالتقصير المتعمد ..ولا ندري اي مسامحة يريدون..مسامحة خيانة الوطن بالسماح لأيران بالتدخل على حد قول النائب الكويتي..ام مسامحته على بيع ارض ومياه ونفط الوطن للمجاورين وقبض الثمن. ،…أم مسامحته على قتل المواطن في عبارة الموصل ونهب ثرواته ..أم تجويعه وحرمانه من العلاج والقلم.. أم مسامحة أختراق الرئيس الأيراني لسيادة الوطن؟
اسمع يا عامري يا من تنصلت انت ومن رافق العملية السياسية الباطلة ومن يؤيدكم من كذابين الزفة الزنادقة من حقوق المواطن والوطن بعد ان قبضتم الثمن ..
ان المؤمن لا يسرق بلاده..ولا يعمل مع اعدائه..بل يحاسب
نفسه عن كل خطأ أخطئه بحق شعبه والوطن..فالشهرة كما تعتقدون ..لا تعني ان لكم قيمة اليوم في الوطن…
الحل واضح بالغاء المنطقة الخضراء (سجن الباستيل) والسماح للشعب بالمساهمة في حكم الوطن ..ولو كانت لديكم غيرة على الوطن لشكلتم على الفور حكومة طوارىْ والغيتم الدستور وتهيئتم لانتخابات جديدة نظيفة لتكوين حكومة جديدة من المخلصين وقبول محاكمة الفاسدين واعلنتم انكم لن تشتركوا بها وتركتم الامر للمخلصين خوفا من ضياع الوطن..لكنكم لن تستطيعوا لانكم انتم من سرق وباع الوطن للاخرين.
الشعب العراقي لا يختلف عن بقية شعوب الأرض التي حاسبت حكامها وأنتقمت من مغتصبي حقوقها..واليوم مهما عملتم يا حكام المنطقة الخضراء من فُرقة دينية وتعتيم على الشعب وأخماد صوته بالقوة الغاشمة من مليشياتكم المجرمة كي تنعموا بخيراته دون غيركم من المواطنين، لن تنجحوا ولن تنجوا من مصير الزمن..بعد ان سخرتم مرجعياتكم الدينية التي شرعنت الاحتلال وقبضت الثمن ..واليوم يأتي روحاني الطامع بالوطن ليفرض عليكم أتاوات الحاكمين الفعليين عليكم. نعم ..استطاع الشعب بنباهته وأخلاصه للوطن ان يكشفكم ويعريكم ويضعكم امام منصة الأمتحان لقول الحقيقة وان كانت مكشوفة للجميع في الوطن .
ان اعتراف العامري بالتقصير العام هو بداية النهاية لدولة الظلم والخيانة التي بنوها على جرفٍ هارٍ فأنهار بهم والله لا يهدي القوم الظالمين.؟؟؟وبهذا الانهيار أنهارت قيم الحياة المقدسة عندهم.. واشعتم نظريات الفساد بأعتبارها شطارة على المواطنين ..وأحتليتم القصور الرئاسية والشعب ينام ..
في المخيمات لا ماء ولا شجر.. أهذه هي مبادىء اهل البيت(ع) والصحابة(رض) التي بها يدعون..ان كانت هي فنحن براء منهم وممن يعتقدون ؟نعم اليوم اسقط الشعب نظرياتكم باسقاط قدسية النضال الذي به كنتم تدعون (قدس سركم وكذبكم )..ليضعكم الحق اليوم مدانين امام القانون.
كفاية كلام ،بحقكم يا من فقدتم الغيرة والوجدان ..فقد ملت ايدينا من القلم ومل القلم منها ليطالبنا اليوم بالتحقيق..فالقول يجب ان يتحول الى عمل لمقاضاة هؤلاء المجرمون الذي خانوا الوطن وزوروا القوانين وعبثوا بمقدرات المواطنين.نعم اليوم حان وقت القصاص على من:
تجاوز على الدستور في المادة 18 رابعا منه التي حرمت على من يتعين بوظيفة سيادية ، وهو يحمل جنسية اخرى غير العراقية..لذا فأنتم بالقانون غرباء غير عراقيين..؟
كلكم مدانون..؟سرقة المال العام وتحويلها بأسمائكم الى خارج الوطن..عن طريق بيع العملة الصعبة من قبل البنك المركزي تجاوزا على القانون..كلهم مدانون..؟تزوير الانتخابات من عام 2005 والى اليوم.سواءً بالقائمة المغلقة او المفتوحة..كلهم مدانون..؟
استغلال المناصب الحكومية وحصرها بكم وبأبنائكم وكل المقربين منكم..
وتعيين الألاف من الفضائيين بمختلف المناصب الحكومية دون رقيب أو حسيب..كلهم مدانون..؟
استحداث ألاف المناصب الزائدة والفائضة لمجرد الاستفادة المالية دون رقيب ،مما ارهق الميزانية وأفقر المواطن ..وكبلوا الوطن بمليارات الدولارات كديون ..بعد ان سرقوا ألف مليار من اموال المواطنين ..نحن نطالبكم بأرجاعها لخزينة الدولة..فالحق القديم لا يبطله شيء والعقل مضطر لقبول الحق ..كلهم مدانون ..؟
اين من جاء بهم الانتربول ..امثال السوداني وسكرتير الدفاع ..لماذا لا يحاكمون..؟ولماذا لا يجلب الباقون..؟
وهذا رئيس جمهوريتكم الذي توسمنا فيه الخير ظهر اوحش من السابقين لا يهنش ولا ينش ينعم باموال العراقيين وقلبه كله موجه للسفر ومواجهة الاخرين ..حتى اصبحوا مثل جهنم كلما أمتلئت قالت هل من مزيد؟ اشاعة الرشوة والفساد كقوانين لافساد الشعب وتغيير سايكولوجية اخلاقه العامة وجعله يقبل الباطل بقناعة التغيير..؟
كلهم مدانون.
القاء القبض على المواطنين بطريقة التعسف والمخبر السري وايداعهم في السجون دون محاكمة او مسائلة القانون ،فقتل منهم من قتل ولا زالت البقية رهن الأحتجاز بلا محاكمة قانونية..مخالفة للقانون..
كلهم مدانون
قتل الزراعة والصناعة واستبدالها بالاستيراد من ايران وتركيا على حساب المنتج الوطني وتدميركل المصانع والمعامل دون قانون..
كلهم مدانون..
السماح لايران بالتدخل في شئون العراق..كما في تدخل سليماني وابن الخامنئي ورهط رجال الدين الأيرانيين. والتهاون في بناء السدود لحد اصبح العراق اليوم يعاني من نقص في المياه والكهرباء وموت الاهوار والمنشئات الاخرى..كلهم مدانون..؟
فتح سفارات في الخارج بكامل طاقمها في دول لا يتواجد فيها العراقيون.وتعيين السفراء من فئة معينة بالاتفاق بين الكتل الخيانية ولو حتى من الدولة التي يحمل السفير جنسيتها وهذا مخالف للدستور والقانون كما في سفيرة العراق في الاردن مثالا .
كلهم مدانون
اضف الى ذلك ان بعض السفارات مارست بيع الوثائق الآثارية علنا متحدين القانون كما في سفارة العراق في واشنطن على عهد السفير… نعمان الفيلي المعين اليوم ناطقا لرئيس الجمهورية تحديا للشعب والقانون..
وجماعته من المؤيدين والمصفقين..ولكن من يحاسب من في دولة سين وسوف..
كلهم مدانون.
التفريق بين العراقيين في التقاعد وحسب الانتماء الطائفي والعرقي..خارج القانون ……واخيرا اصدار قانون رفحا لمنح اصحابهم من الامتيازات المالية مالم يعقلها عقل عاقل ولا يقبلها حتى الخائن..وهذا حرام شرعا وقانونا منهم ومن قبلها لكونها سرقة من اموال المواطنين..اما شهداء تحرير الموصل وصلاح الدين فلا زالوا بلا رواتب يعانون..؟ وزجوا معهم الألاف من جماعاتهم بهذه الامتيازات وكأننا اصبحنا نعيش في عهد انكشارية العثمانيين ..
كلهم مدانون.
الاخلال بقانون الايفادات دون رقيب او حسيب.الاستيلاء على البعاث لهم وبيعها للأخرين وخاصة بعثات التعليم العالي وبعثات مؤسسة فولبرايت التي بيعت لطلاب من الفاشلين..
كلهم مدانون..
السفراء والقناصل الذين يتم تعينهم بالمحاصصة وبلا كفاءة على عهد الوزيرين الفاشلين دون محاسبة القانون.. بالمحاصصة ولن يسمحوا لمواطن رغم كفاءته بالوصول لاحدى هذه الوظائف..
أملنا الوحيد ان تعي الادارة الامريكية راعية التغييرهذا الخطأ الكبير لتعيد الأمور الى نصابها والحقوق الى اصحابها بشرعية القانون وتضعهم في ميزان القانون..بعد ان اسقطت الدولة وسلمتها للأيرانيين ..وهذا مخالف للقانون الدولي والامم المتحدة ودستور الأمريكيين.؟
على الشعب ان يزحف على المنطقة الخضراء ليسحقها ومن فيها متمثلا
بمسيرة البطل ماو.. وسحق حكومة شايكانشيك واسقاطها ..وها هي الصين اليوم كما تروها..
على العراقيين ان يعرفوا:ان كل دولة فتحت حدودها لدولة ثانية بقصد الاحتلال لدولة ثالثة ..هي تتحمل مسئولية ما حدث..ولكن اين لنا من وزراء خارجية سراق وخونة وطن.”أنظر الموسوعة الدولية للأمم المتحدة” لتعرف ماحدث ..
سقطت الدولة حينما ابعدوا رجال اهل العلم والتدقيق والثقة عنها .. واحلوا بدلهم كل نفايات التاريخ..هذا التصرف زاد من حيرة الناس وبالمصير..كلها عملوها مدفوعين بدافع القوة وبلا تفكير..وليس في الدنيا أخطر من اتخاذ القرارات الصعبة بدون تفكير.وهاهم اليوم تراهم مذعورين..
وانا اكتب لأقول لهم ..ليس هناك احسن ولا أفضل ولا أحلى من الصدق..فكونوا صادقين..
وختاما اقول: الطغاة لا يستحقون الحياة ..لأنهم يَسعون الى سرقة حياة الناس..؟ فهل يتدبرون.. ولينادي الشعب بسقوطهم حتى النفس الاخير..فلينتظروا …ما ينتظرهم غداً..؟




الكلمات المفتاحية
المواطن المظلوم يهربون

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.