الجمعة 07 آب/أغسطس 2020

اسلاموفوبيا

الخميس 21 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

المؤذن يردد الله اكبر
لقد حان وقت الصلاة
حيا على الصلاة
حيا على الفلاح
والارهابي اللقيط
يرد عليه بالرصاص
قتلى وجرحى
ودماء بريئة
جرت على السجاجيد
المحراب حزين
والمسجد يبكي
انها مذبحة نيوزيلاندة
الجريمة النكراء
مجزرة العنف والكراهية
والعنصرية البغيضة
احقاد الغرب المدفونة
التي لا تعد ولا تحصى
تخصب جحيم اليمين
أه ما اقسى هذا العالم الشرير
الوحش الغادر الحقير
الذي يقود بعض المجرمين
صوب شلالات من دماء الابرياء
ثم يتوعدون بنسف المساجد
وردم المآذن
فاظلمت السماء
واكفهرت الاجواء
وتحول الارهاب
كابوسا متسلطا
الى اين يمضي يا ترى؟

 




الكلمات المفتاحية
اسلاموفوبيا الصلاة

الانتقال السريع

النشرة البريدية