الأحد 27 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

ابتسامة (الرَّئيس) الَّتي لا تُحتمَل The Unbearable Smile of President

عيد الشَّجرة عيد الرَّبيع وتجدّد الحياة والخِصب (زكمك) اليومُ الجَّديد نوروز New day= تُمُّوز البطل السّومريّ الاُسطوريّ (أزدهاك) في 21 آذار، (كاكا كاوا) “ الحدّاد ” يحمِل شُعلته على قُلل جبال العراق؛ والحدّاد يعرف “ مَعدِن ” «الضَّحّاك مسرور مسعود».. كذلك الرَّئيس الحقيقيّ غير التشريفيّ الجّار «إردوغان» الَّذي يحترمه ويُحالفه برزاني اُسوةً بصدّام، كتبَ أمس الثلاثاء في صحيفة “ The Washington Post ”: “ على الغرب ألّا يسمح بتطبيع إيديولوجيّات العنصريّة والإسلاموفوبيا ”.
​ابتسامة الرَّئيس الشَّكلي (حامي الدّستور) «برهم صالح» المُهذبة؛ ساخرة تِلقاءَ غُفلة مُشاركته في استمناء Masturbation استفتاء انفصال شَماليّ العراق.. يسخر عندما يُسمّي نفسه حامي الدّستور ويتلاعب بالإسم الإداريّ الرَّسميّ لقضاء سنجار بإقحامِه حروف (ش) و (گ) و (ل) عليه، ويغمز مِن قناة قائمقامه الإيزيديّ «حما خليل»، يُسمّيه (حمد)، وبالتّالي يلمز ويهمز مِن عُنوان ديوان “ للرّيل وحمد ” (للرّيل وحمه)، ويُغيّر بشَكلٍ هزليٍّ فلكلور الشُّعوب المُحترَم، الشَّعبيّ العراقي على هذا النحو: “ نخل (المُثنى) يگول طرَّتني سمره !”..، وهو حامي الدّستور ويحمي في مَعقِله السُّليمانيّة المطلوب للعدالة المُدان المَهين «كوثرت/ كوسرت رسول عليّ»، مُستهتراً بالبرلمان العراقيّ المُدّعي عليه مُستهيناً مُهيناً للقضاء العراقي الَّذي جرَّمَه!.
لقد قفز الضَّحوك بابتسامتِه الصَّفراء مِن سفينة الاستفتاء الغارقة إلى جَبَل الجُّودي الَّذي سمّاه الشّاعِر الثَّمانينيّ «سعدي يُوسُف» بـ“ قِردستان!” كيما يُشار لهُ بالبَنان Banana، وذلكُم قمينٌ بهِ بذاتِ خفته في تقلُّباتهِ الحزبيّة الولائيّة البهلوانيّة الدّراماتيكيّة! وكيما يقضي – بفضل المُحاصَصة – وطره الشَّخصيّ القميء.

طُغيان بنعمة ونقمة يا «عادل» عبدالمهديّ “ المُنتظَر ”!، طُغيان يتصدّى له “ جيش المهدي ” بقيادة زين المُعتكفين مريض لبنان سماحة الفتى «مُقتدى» الصَّدر، مثلما يواجه ترمب Trump مِن تحديّات داخل أميركا وداخل إدارته، حسب عدد صحيفة The New York Times الصّادر أمس 19 آذار 2019م.
مافيا ميليشيا حزب المنبوذ «فؤاد حسين» الباذخة، جاءت عن طريق مُناقلة مِن مُوظفين في وزارة التعليم إلى مُدراء عامين يخدمون مَن جلبهم إلى هذه المناصب مِن خلال منحهم جزءً مِن النسب الَّتي تُصرف، للمُحافظات و للشِّركات واصحاب الاستحقاقات المُستثمرين مُتعارف عليها 7% أوصلها وزير برزاني فاسد إلى 21%.
في مُحافظة المُثنى جوار اُختها بصرة الخير الجَّنوبيّة الخربة.. نشأ الصَّبيّ «برهم أحمد صالح قاسم»، ويعلم بحالها المُزري كأفقر مُحافظات جُمهوريّته؛ وبثروة باديتها 90% مِن مساحتها، نبات وحيوان ومعادن ونِفط وسياحة حول بُحيرة ساوة واستثمار في اقتصاد إنسان السَّماوة. تحتوي المُثنى النبات البرّيّ الطبيّ الفريدة مِن نوعه كـ” الحُمَّيْض الحُمَّيْضَة، بالكُرديّة ترشه، وبلُغة الرَّئيس عادل عبدالمهديّ الفرنسيّة Rumex vesicarius، اسمُه العلمي Rumex vesicarius، نوعٌ مِن الحُمَّاض، نبات حولي لحمي تقريباً، أخضر شاحب، ثنائي التفرّع، أوراقه مدورة عند الطَّرف الطَّليق، بيضيّ مُستطيل له نحو 3-5 عروق للأزهار، أو نتوءات مُلتحمات، والثمرة بيضاء أو ورديّة، والمصاريع شفافة. الاستعمال: يُنقي الدَّم، فاتح للشَّهيّة قاطع للظَّمأ مُنعش للفم مُزيل للسُّمّ ومُدر للطَّمَث وللبول هاضم يُعالج الإمساك وقابض، وتستعمل الأوراق والسّيقان الطَّريّة كالخضار، يُهدّيء عصيره ألم الأسنان، ويوقف الغثيان واليرقان، مُضاد للدغات العقرب، بذور المُحمَّصة توصَف لعلاج الدُّستاريا/ الدُّزنتاريا الأميبيّة Amoebic Dysentery، كما تستعمل لعلاج أثر لدغة الثعبان. يُفتت حصى المثانة ويُحلّل الأورام والحَكّة والحَصبة والجَّرَب والجُّدَريّ. نبات القَبَّار الكَبَر Caper أو الشَفَلَّح أو الأَصَف (شُجيرة شوكيّة) مُنشّط للباءة واستعمال جذوره في علاج بعض الالتهابات العصيَّة. يُعالج مشاكل السمع والتهاب الأُذن؛ بطحن أوراقه بعد تجفيفها ثم خلطها بزيت الزَّيتون، واستخدامها كقطرة للأُذن. يُعالج مشاكل الإسهال ومُدر للطَّمَث، ويقضي على الدّيدان في المعدة. كمّاد لعلاج النقرس. مُطهّر مُنقٍّ للكُلى باستخدام براعمه الزَّهريّة تستخدم بشكل فعّال في علاج الديسك، وذلك من خلال تقطيع جذورها وطحنها وترطيبها واستخدامها على شكل لبخة على المكان المصاب بالديسك سواءً الظهر أو الرقبة، لمدّة ساعة أو 45 دقيقة، ثمّ وضع بشكير مبلّل على المكان المصاب لتبريده؛ حيث إنّ النبتة تعمل عملاً مشابهاً للكي، ويمكن أن تترك أثراً على جسد المريض، كما ينصح بتناول حبتين من المسكّن قبل ربع ساعة من وضع اللبخة حتى لا يشعر المريض بألم الكي، كما ُينصح باستخدام مرهم علاج الحروق على المكان المصاب بعد إزالة اللبخة، كما يجب الانتباه لوضع اللبخة لوقتٍ أقل من ساعة لمرضى السكري، كما يمكن استخدام الأوراق بدل الجذور بوضعها مباشرةً على مكان الديسك، إلا أنّ لها مفعول أقل من مفعول الجذور. الحنظل Citrullus colocynthis: يُستخرج من بذور الحنظل زيت يستخدم لعلاج الأمراض الجلديّة، حيثُ يُمكن تطبيقه على الجّلد مع بعض التدليك، وزيت الحنظل لعلاج القروح الجّلديّة. يُوقِف ورق نبات الحنظل نزيف الدم ويقطعُه. زيت بذور نبات الحنظل لتخفيف آلام الأسنان، بخلط زيته مع الخلّ واستخدامه عن طريق المضمضة، وبخور جذوره لتخفيف آلام الأسنان أيضاً. يعالج نبات الحنظل الحُمّى وأعراضها. لعلاج الاتهابات التي تصيب الثّدي. علاج أمراض العُيون. أمراض الكُلى، والتهابات المثانة، وعلاج لدغ العقرب، وعلاج البواسير، والغثيان، وفقر الّدم، وعلاج الحروق، والصّداع، وأمراض الكبد، والشّرج الدّموي، بطبخه مع الزّيت لمضاعفة الفائدة. زيته لمنع تساقط الشَّعر، وإضفاء اللَّون الأسود له وتأخير ظهور الشَّيب، يُعالج التهابات قشرة الرّأس، ويقضي على القمل، وزيته لعلاج داء الثّعلبة، يُعالج أمراض المرارة والإمساك والبواسير، يُعدّ نبات الحنظل علاجاً لمرض السكري؛ حيثُ يُعتبر دواءً مضاداً للسّكري في منطقة حوض البحر الأبيض، وتعمل مكونات نبات الحنظل على خَفض مستويات السّكر في الدم بطرق مختلفة، فمن الممكن أن تعمل هذه المكونات على زيادة نشاط الأنسولين في الدم، أو عن طريق محاربة الجذور الحرّة، حيثُ تلعب الجذور الحرّة وسموم الجسم دوراً هامّاً في المضاعفات المزمنة في مرض السكري؛ وذلك بسبب احتواء نبات الحنظل على مركبات كبيرة مضادة للأكسدة مثل الفينول والفلافونويد، والسَّرطنة. ومِثلُه العَنْدَل ”، وفق مُدير مركز دراسات الباديّة. واستثمار بحيرة ساوة للسّياحة والإستجمام والإستحمام. قريب مِن سطحها غير مُكلف التنقيب الجّيولوجيّ، حجَر المَرمر وحقول نِفط كبيرة وكميات هائلة من المياه الجَّوفية تقدر بـ20 مليار متر مُكعب.
U.S. Pressures Iraq Over Embrace of Militias Linked to Iran
صحبتكَ السَّلامة وعدد الصَّحيفة أدناه:
https://www.nytimes.com/2019/03/19/world/middleeast/iraq-us-tensions-iran.html?rref=collection%2Ftimestopic%2FIraq&action=click&contentCollection=world&region=stream&module=stream_unit&version=latest&contentPlacement=2&pgtype=collection

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوداني الارادة والواقع

ما يبعث على السعادة والتفاؤل  بالغد الافضل هو التصميم والارادة الموجودة لدى رئيس  مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، واجراءاته لتحقيق الاصلاح والتغيير النابع من الايمان باهمية وضرورة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طباخ السم الإيراني يذوقه

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاضطرابات. ووفقا لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، قال في حفل تخرج مشترك لطلبة جامعات ضباط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : تشظيات الأخوة اكراد المِنطقة .!

من بعضٍ من هذه الشظايا السياسية والإعلامية لحدّ الآن , فإنّ اكراد سوريا بعضهم يصطفّ مع حكومة الرئيس بشّار , وبعضٌ آخر يقف الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق

- يستخدم سياسيونا ونوابنا وإعلاميون كلمة "سيادة" العراق.. في كثير من خطاباتهم وتحليلاتهم.. فما مفهومها وما مظاهرها؟!! وهل لعراق اليوم سيادة ؟؟ - بداية لابد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أدوات وصعوبات الحوار مع (الآخر) العراقيّ!

تحتاج العلاقات البشريّة الناجحة إلى بعض العلوم الإنسانيّة والنفسيّة، ويُمكن اعتبار فنون الحوار والإقناع ومناقشة الآخر والكتابة والتخطيط من أبرز الفنون والعلوم الضروريّة للتواصل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعد التاريخي للإسلام المتطرف

لا يغادر مخيلة اهل بلاد الرافدين ما فعله تنظيم داعش الارهابي من جرائم وفضائح ما بين عامي  2014 - 2018 , حتى تم القضاء...