الأحد 21 تموز/يوليو 2019

حذارِ خطاب الكراهية تحوّط الورَع الإنساني

الأربعاء 20 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أفعى المُثنى بينَ النَّخيلِ * رمى داءَهُ، غمزاً بقولِ

حَيَّةٌ تَسْعَىٰ جَدَّدت * جلدَها أملس القِشرِ الصَّقيل

تتوهَّجُ بالهامةِ الْـ * صَّلعاءِ في شَمسِ الأصيلِ

تتطاولُ في نافلِ الْـ * أقوالِ في الظِّلِّ الظَّليلِ

سبعونَ حُجَّة- عُمرَة، مضى صُبحُكِ، الظُّهرُ بليلِ

مطلع آذار 2019م مع احتفال “الاتحاد الرُّوسيّ” بالذكرى السَّنويّة لمرور نصف عقد مِن الزَّمَن على ضم شِبه جزيرة القرم الأوكرانيّة الَّذي ندد به المُجتمع الدّولي وندّد به المُدافعون عن حقوق الإنسان، أقرَّ برلمان روسيا قوانين يسمح أحدها للسّلطات بحظر أو فرض غرامات على وسائل الإعلام الالكترونيّة بتُهمة بث “ أخبار كاذبة ”، فيما يُعاقب قانونٌ آخر “ إهانة رموز الدَّولة ”، وقد وقع عليها الرَّئيس الرُّوسي فلاديمير بوتين في 18 آذار 2019م. رئيس حكومة الدّولة العبريّة «نتن ياهو» حليف «برزاني» (مُموّل الإرهاب مِن نهب وتهريب نِفط العراق وقد شاركَ “ الَّذي نشأ في مُحافظة المُثنى ” «برهم صالح» في استفتاء انفصال شماليّ العراق)، يُعلن دولة إسرائيل ليست لكُلّ مواطنيها بل فقط لليهود بدعم السّمسار العنصريّ الأميركيّ ترمب الَّذي يفخر به مُهاجم مسجديّ نيوزيلندا، ما يُعزّز خطاب الكراهيّة المُدان دوليّاً (مُؤشّر لاحق: إطلاق نار في محطّة قطارات مدينة أوتريخت الهولنديّة أسفر عن سقوط عدد كبير مِن الجَّرحى) ترمب Trump الدّاعي لجعل القُدس عاصمة للدّولة العنصريّة اليهوديّة، يدعو لنصرة المُذيع الأميركيّ Tucker Carlson (مولود 16 أيّار 1969م) الّذي أهانَ المُجتمع العراقي.
حذارِ “ نائب الشّؤون الماليّة وزير الماليّة ” «فؤاد حسين»..، هاوية بالكُرديّة خه‌ره‌ند Gorgé منظر جبليّ لهضبة الأناضول منبع الرّافدين Büyük Kanyon گرینڈ کینین Grand Canyon. صحيفة The Guardian البريطانيّة كشفت أنَّ “ مسؤول الأمن السَّعوديّ ” خرّيج جامعة Harvard «مساعد العيبان»، تولّى شؤون الاستثمار وقرارات الإنابة عن الملك السَّعودي بدلاً مِن وليّ عهده المُدان MBS.
سلسلة تغريدات أطلقها المُثقف الكويتيّ «عبدالله النفيسي» مع نهاية الاُسبوع الأوَّل مِن آذار الجّاريّ على موقع التواصل الاجتماعي twitter، وكّد فيها أن العراق تنتظره الكثير مِن التغيّيرات الكُبرى عام 2019م، بدأت بتحرّكات أميركيّة غير مسبوقة على حدوده وداخل أراضيه ولن تنسحب بل تمهّد لأمر جلل استدعت لأجلِه حتى الآن مُنذ تواجدها بدول الخليج نحو 140 ألف جنديّ بآلياتهم وطائراتهم وأسلحتهم المُتطوّرة. ومُؤتمرات المُعارضة العراقيّة الَّتي تُعقد في أميركا بـ“ميشيغان” وألمانيا بـ“برلين”، المُناهضة للنفوذ الإيراني في العراق والمِنطقة، برعاية أميركيّة وان الاميركان، يُريدون تجريد الفصائل المُسلحة، مِن اسلحتها بعد ان استعانت بها لمُطاردة “داعش”، ويسيرون على ذات النهج الذي دعمته واشنطن قبل الإطاحة بصدّام عام 2003م.
بطل رائعة “الجَّريمة والعقاب Crime and Punishment”، قبل أن يُقدم على جريمته، كتبَ مقالاً في إحدى المجلّات حول أعمال القتل التي لابُدّ مِن أن تُرتكب في سبيل الإنسانيّة… المُجرم يعد التبرير سلفاً. الطَّبيبُ الرُّوائيّ الرُّوسيّ دوستويفسكي Fyodor Dostoevsky حيال النفس البشريّة يقول في روايتِه “الإخوة كارامازوف The Brothers Karamazov”: “لا يمكن لأيّ حيوان أن يُتقن القسوة ويتفنن بها مِثل الإنسان”. قال المُدير التنفيذي لنادي Crusaders Canterbury النيوزيلندي كولن مانسبريدغ إنه مُستعد لمُناقشةِ أيّ تغيير مُحتمل لاسم النادي بعد الهجوم الإرهابي على مسجدي مدينة “كنيسة المسيح Christchurch”. الترجمة الحرفيّة لاسم النادي “صليبيو كانتربيري Crusaders Canterbury” لرياضة الرّكبي، والمقصود بـ”الصَّليبيين” في الاسم: فرسان الحملات الصَّليبيّة. وأثيرت مخاوف بشأن ارتباط اسم الفريق بالحروب الدّينيّة في العصور الوسطى بين المسيحيين والمُسلمين. وقال النادي النيوزيلندي في بيان له: “نحن ندرك ونفهم المخاوف التي أُثيرت، وبالتأكيد ليس هناك خلفيّة دينيّة للاسم”.
https://kitabat.com/2019/03/18/حامي-مدينة-كرايست-تشرش-سنخ-حرامي-مُحاف/
https://www.facebook.com/watch/?v=361334131259411

صوت الجالية العراقية
دراسة بريطانيه عن الدول الأكثر تطبيقا لمبادئ الاسلام (إيرلندا بالمرتبة الاولى والكويت بالمرتبة 48 ==================== كشفت دراسة أعدها الباحث البريطاني بول هوسفورد ونشرت في صحيفة “ذي جورنال”، أن…
www.facebook.com




الكلمات المفتاحية
حذارِ خطاب الكراهية مساعد العيبان

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.