الأحد 24 آذار/مارس 2019

طالما الديناصور مدحت المحمود موجود يبقى الفساد

الجمعة 15 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

مواليد 1933 ( عمره 86) يقولون ان اسمه مدحت حمودي حسين النعلبند وبدل اسمه في المحكمة عام 1987ليصبح مدحت المحمود وكان مديرا عاما طيلة فترة حكم حزب البعث وهو المشهور بمقولته ( اننا ندعو بوش ليتعلم الديمقراطية من صدام حسين ) استلم عدة سيارات من الرئاسة يمكن اربعة سيارات سوبر وكرونا وسيدرك … كان بعثيا بدرجة عضو عامل لذا اجتثته هيئة اجتثاث البعث بقرارها الصادر في 13/2/2013 لشموله بقرارات الهيئة .. وبقدرة قادر الغي الامر .. يسكن في دار في المنطقة الخضراء مجاورة لدار المالكي ( صداقة عميقة ) .. في 2003 بعد احتلال العراق ابن شقيقته ( سرمد ) الذي جاء مع الاميركان توسط له في تقديمه الى بريمر … وهذه تسجل نقطة ضد المخابرات العراقية كيف لم تعرف بابن اخته .. واستمر في منصبه الى اليوم .. اول عمل قام به بطش بمجموعة من القضاة زملاء له واخبر بريمر ان هؤلاء كلهم من النظام السابق وايديهم ملطخة بدماء الشعب طرهم من مناصبهم ولم تشفع لهم صداقتهم وزمالتهم لمدحت .. ما يهمني في موضوع مدحت المحمود اولا الى متى يبقى في منصبه ( الى متى يبقى البعير على التل ) ولماذا لم يحال على التقاعد .. السبب انه قد عدل قانون المحكمة الاتحادية رقم 30 لسنة 2005 المادة السادسة منه قد نصت بان يستمر اعضاء المحكمة الاتحادية العليا بالخدمة دون تحديد العمر الا اذا رغب بترك الخدمة وبذلك يصبح شاغل منصب رئيس المحكمة في منصبه مدى الحياة اذا شاء ذلك يعني مدحت باقي على رقاب العراقين لحين ( يكصف الله عمره متى ربما يبقى الى 100 سنة قدرة الله ) .. ثاني الامور ان مدحت المحمود هو فاسد ومنافق والا كيف جمع هذه الاموال الملايين من الدولارات وهو وراء التغطية على سرقات المسؤولين لقاء حصوله على مبالغ عن هذه التغطية وهو منافق لان ينظر للقضية الى مدى قوة صاحب الدعوة .. يقول احد اصدقائنا انه حصلت خصومة مالية بينه وبين دائرته واقام دعوى ضد هذه الدائرة ( ساذكر تفاصيلها في فرصة اخرى ) خاطبت الدائرة المحكمة الاتحادية للبت في الموضوع رد مدحت الدعوى وعدم استحقاق هذا الشخص لحقوقه .. وصادف ان حصلت حادثة تقريبا مشابهة وبعد تدخل المالكي حكم مدحت للمدعي ضد دائرته الحكومية .. وماذا عن القضاة الاّحرين في المحكمة الاتحادية يمكن القول ان غالبيتهم مع راي مدحت في قرارات المحكمة لانهم يعرفون جيدا اي معارضة له معناه فقدانهم مناصبهم والساكت عن الحق شيطان اخرس … والحل ماالعمل ؟ يجب تعديل قانون المحكمة الاتحادية وفورا والغاء عبارة مدى الحياة وتحديد سن التقاعد .. وليسمع الشعب العراقي مدحت المحمود وجماعته مخرفين فكيف يحكموا بالحق كما انه من الضروري تدقيق وحصر ملكية المحمود وماهي الاموال المسجلة في الخارج باسم ابنته او اي من عائلته وبعد ذلك احالته الى النزاهة وفق المادة من اين لك هذا . وان شاء الله يحكم عليه بالاعدام ويخلص الشعب العراقي .. كلام عدل لو عوج




الكلمات المفتاحية
الديناصور الشعب العراقي الفساد

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.