الأحد 24 آذار/مارس 2019

هـل نسى البصريين فساد الـعـامـري ..؟

الخميس 14 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تفاجأ البصريون بوصول هادي العامري الى البصرة للاشراف على المشاريع الخاصة بالمحافظة بعد تكليفه من قبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في خطوة غريبة جدا وغير قانونية .
فالبصرين على وجه الخصوص يعرفون تماما من هو هادي العامري ايام توليه وزارة النقل ويتهمونه بانه سوق قضية ميناء مبارك وضيع حقوق العراقيين واحلامهم ببناء ميناء الفاو ..
كما ان البصريين يعرفون تماما نهج الاحزاب ومن بينها منظمة بدر وسيعها الى “هضم المشاريع” والتهام الاموال التي ستخصص للمحافظة ..
ومنذ اليوم الاول للاعلان عن توجه عبد المهدي الى منح العامري صلاحيات واسعة للاشراف على مشاريع البصرة ، سارعت الحكومة المحلية الممثلة بالمحافظ العيداني الى رفض الفكرة واعتبرها وصاية غير مرحب بها ، كما استهجن أعضاء بمجلس البصرة تلك الفكرة وتعالت اصواتهم صراحة على رفض هذا السيناريو الذين تنتابه الشكوك .
المشاريع قد تذهب لجهة واحدة تنفيذيا ، وقد تهدر الأموال في سيناريو لما حدث في سنوات خلف عبد الصمد ومن قبله وقد تنتهي الحكاية تماما باهدار المليارات وتنزلق المحافظة مجددا في براثن الفساد وشبكات المافيا التي تستولي على المشاريع ..!
فلماذا يصر عبد المهدي على حشر العامري وفرضه على حكومة البصرة ومجلس محافظتها ..
هل خلت البصرة من الرجال والعقول مثلا ..؟!!




الكلمات المفتاحية
البصريين عادل عبد المهدي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.