الأحد 24 آذار/مارس 2019

حقوق الإنسان

الخميس 14 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ازداد في الآونة الأخيرة عدد الهيئات و المؤسسات العالمية و المحلية و التي تطالب ببعض الحقوق و تعمل على السعي لتحقيقها ومن أهم تلك الحقوق هي حقوق الإنسان .
و هو مصطلح يشمل مجموعة من الحقوق المعطاة لكلّ إنسانٍ منا و لا يحق لأحد أن يسلب الآخر حقوقه لأي سببٍ كان والتمييز بين مختلف الأعراق والجنسيات والديانات والأصول أو حتى لون البشرة و اختلاف المعتقدات , فحقوق الإنسان تقوم على حفظ و صون الكرامة و إقامة العدل بين الناس في مختلف بقاع الأرض والوقوف بوجه الحروب التي ينتج عنها الخسائر البشرية والمادية و الاقتصادية و نبذها .

أهمية حقوق الإنسان وركيزتها الأساسية

يعتمد مبدأ حقوق الإنسان ويرتكز على عدة نقاط لضمان تحقيق المصلحة العامة و العدل بين مختلف الأفراد والجماعات .
وبشكلٍ رئيس فإن الأصل الأخلاقي لحقوق الإنسان يهدف لتبيين الحقوق الواجب احترامها وإعطائها لكل إنسان لضبط الضروريات والحاجات وتجنب التمييز السلبي بين الناس .
وبتوفير ضروريات الإنسان الأساسية تتم حماية الأفراد و الجماعات بضمان توفير جميع صفات حقوقهم مثل :
* الإستقلالية فيكون كل الناس متساوون بالكرامة والحقوق ولهم حرية العيش منذ الولادة .
* إقامة العدل والمساواة بين الجميع ونبذ التمييز والتفرقة بين الناس على أي أساس كان كالعرق واللون والجنس و الأصل والدين و المعتقد والمذهب أو أي سببٍ آخر .

* حق المشاركة و التعبير عن الرأي فلكل الناس الحق بالمشاركة في صنع القرار و التغيير و حرية الرأي و التعبير و دون منع لأي فئة من المجتمعات كانت .

أهمية حقوق الإنسان

تعتبر حقوق الإنسان بأنها معايير و قوانين وضعت لضمان العيش الهنيء للجميع
و تتميز هذه المعايير بما تبرزه من تحقيق للعدل و المساواة بين الناس و حفظاً لكرامتهم و حقوقهم و مراعاةً لحاجاتهم وضرورياتهم ونبذ التفرقة و التمييز بين الناس و انتشار الفكر العنصري .
كما أن حقوق الإنسان تعمل على بناء البيئة التي يستحق العيش فيها كل إنسان وفي مختلف بقاع الأرض و تحقيق المصلحة العامة بين الناس .




الكلمات المفتاحية
بناء البيئة حقوق الإنسان

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.