الأحد 24 آذار/مارس 2019

الفرق بين الغيب والخرافة

الأربعاء 13 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الايمان بالغيب اساسي في الدين، والقران هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب، ومن لا يؤمن بالغيب يخرج بلا شك من جماعة المسلمين الى زمرة الكافرين.

لان الله وحده مصدر علم الغيب، ولأن النبي هو وحده الذي ينزل عليه الوحي؛ فإن أي غيب لا يأتي من الله لا قيمة له على الاطلاق (عالم الغيب فلا
يُظهر على غيبه احداً إلا من ارتضى من رسول) كما ورد في سورة الجن

أما نحن فتصلنا معلومات الغيب عن طريق الرسول ومَن أخبره الرسول من خلفائه، وهؤلاء يخبرون اصحابهم الثقات بتلك المعلومات الغيبية فينقلونها الينا بطرق قابلة للاثبات العلمي، وإن لم تثبت بالطرق العلمية فهي أهون من عفطة عنز

من هنا نعرف أن كل من يدعي علماً غيبيا لا يستطيع ان يثبت وجوده في القران او يثبت صدوره عن النبي واهل بيته فهو كاذب…ومن هنا تبدأ الخرافة

***
ابسط تعريف للخرافة هو: معلومات غريبة، لا يمكن اثباتها بالعقل و المنطق.

في اوساط المتدينين يلجأ الى الخرافة كل من يريد الوصول الى مآربه دون ان تساعده الطرق المنطقية على اقناع الاخرين بما يريد.

المآرب التي يسعى لها الخرافيون تتلخص بالزعامة الدينية في اي درجة من درجاتها، وما تستتبعه من فوائد مادية ومعنوية، اي: مال وجاه وأتباع وحصانة
والمحطة النهائية التي يسعى اليها الخرافي هي: أن يصبح قوله وفعله وتقريره حجة!! اي ان يصل الى حالة التماهي بين قوله وقول الله، فاذا قال شيئا فقد قال الله، واذا اراد شيئا فقد اراده الله، واذا رضي عن احد فقد رضي عنه الله، واذا غضب على احد فقد غضب عليه الله…..واذا اعطيته شيئا فقد وصل الى الله!

ولأن الانسان مفطور على التفكير المنطقي، فلا يجد الخرافيون سبيلا لكسر حاجز العقل الا بمعول الدين، وهنا تأتي اللعبة حين يلبّس الخرافيون اهدافهم بلباس الدين لكي تكتسب قداسةً تقنع الدهماء وتخيف العقلاء فيمررون مآربهم على جسر الدين المزيف.

وعادة ما تكون مصادر معلومات الخرافيين احلاماً رأوها، او اشخاصاً مجهولين، او احاديث ضعيفة لا تصمد امام النقد العلمي حسب موازين علم الحديث، اولقاءً مزعوماً بالمهدي، او كشفاً في لحظة تجلي روحية، او ما شابه ذلك من الوسائل غير المعتمدة لدى العلماء الذين يأخذون من القران الكريم وسنة النبي واهل بيته الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا.

ومن أشهر ادواتهم: الاحالة الى الموسوعات الحديثية التي هي اشبه بالخامات المستخرجة من مناجم الذهب…فيها التبر والتراب

ويتعامل العلماء مع الموسوعات الحديثية وفق موازين علمية معروفة فيقبلون الصحيح منها ويرفضون المختلق، ويتوقفون عن المشكوك لأن الغش في الدين اخطر من الغش في الذهب، فاذا خالط الحق باطل مهما كانت نسبته توقف العلماء عن الاخذ به قبل تنقيته من الغش الذي خالطه.

ومن العوامل المساعدة لقبول الخرافة تمتُّع الخرافيين بوجه مشرب بالحمرة -بسبب النعمة التي يعيشها الخرافي- ويسوّقها للعوام على انها وجه نوراني يشع قدسية وهو بالتالي حريٌّ بالاحاطة بحقائق الغيب التي لا ينالها العلماء بالبحث العلمي، ولا العوام الغارقون بالمعاصي.

وأحياناً يلجأ الخرافيون الى إنشاء مؤسسات دينية خاصة بهم بعيداً عن المؤسسات الدينية التاريخية، وذلك لكي يجعلوا من الكيان الجديد كياناً موازياً للكيان الشرعي الذي يزحفون نحوه لاحتلاله بالوسائل المعروفة في التقرّب، وبالظروف المعروفة في السكوت، وبمساعدة جهات معروفة بالتخطيط.

يستسلم الدهماء للخرافة لانها تنسجم مع حالة الاسترخاء العقلي التي يجنحون اليها وقد اعتادوا على توكيل غيرهم بمهمة التفكير.

ويخاف العقلاء من كشف الخرافة والخرافيين لانهم يعلمون ان اشارة واحدة من الخرافيين الى الدهماء تكفي لاتهامهم بالمروق عن الدين، وباقي القصة معروفة.

يحكى ان أحد مراجع النجف المعروفين عاد من حرم الامام امير المؤمنين الى بيته مروراً بسوق الحويش فتقدم اليه احد السوقة وسأله السؤال التالي:-

مرَّ كافرٌ في شارع فيه مجلس عزاء على مصيبة الزهراء سيدة نساء العالمين عليها السلام فوقف يستمع الى القصة التي لامست وجدانه فانفعل معها وبكى، وسقطت دموعه على ثياب مسلم متجه للصلاة، فهل عليه تطهير ثيابه من دموع الكافر النجسة؟ ام ان الدموع التي نزلت بسبب البكاء على مصيبة الزهراء سلام الله عليها طاهرة؟

اطرق المرجع قليلاً وفكر في الجواب لا لمعرفة الحكم الشرعي، فهو يرى ان الكافر نجس، لكنه كان يفكر كيف يقول للعوام ان هذه الدموع التي نزلت بسبب مصيبة الزهراء نجسة؟ اليس هذا – عند العوام- مسّاً بكرامة الزهراء و حطّاً من مكانتها وهي ام الائمة وابنة رسول الله التي يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها؟

هل يقول له ان دموع الكافر نجسة فيوافق فتواه ويُغضب العوام؟
ام يقول انها طاهرة فيخالف فتواه ويرضي العوام؟

بعد فترة من الصمت وجد الحل…رفع رأسه وقال:
جواب هذه المسألة عند الزهراء سلام الله عليها
***

اكتشاف الخرافة وعزلها عن الغيب الحقيقي بسيط للغاية… كلُّ من يدّعي معلومات غيبية او يدعي صلة بالغيب نوجه له السؤال التالي:

أين أجد ما تقوله في كتاب الله وسنة رسوله؟

فان أرجع المعلومة (او المنزلة التي يدعيها) الى آية محكمة في القران، او الى حديث ثابت عن رسول الله، قبلنا المعلومة منه، والا فهي خرافة.

يبقى سؤال اخر اهم من السؤال السابق:-

من يجرؤ على سؤال : أين أجد ما تقوله في كتاب الله وسنة رسوله؟

***
الذين يمارسون الخرافة طبقات ومراتب و منازل
والذين يشجعون عليها طبقات ومراتب و منازل
والذين يسكتون عنهم طبقات ومراتب و منازل

المرجعية تتحمل المسؤولية الاكبر عن حماية الدين من الخرافة لأن الخرافة وإن تلبست بلباس الدين وبدت وكأنها تساعد الناس على الاقتراب من الدين، الا انها في النهاية تقضي على الدين والمتدينين وعلى المرجعية والمقلدين وتخلي الساحة للخرافيين الدجالين.

المرجعية لا تقوم على ارضاء العوام على حساب أصالة الدين لانها تعمل بقوله تعالى:
والله ورسوله أحق أن ترضوه ان كنتم مؤمنين




الكلمات المفتاحية
الخرافة الغيب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.