الخميس 1 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

إسكافي العراق

بعيدا عن حالات الأستغراب والتعجب وحك كوكة الراس ، التي لا مبرر لها .. وبعيدا عن التنظير والتفكير والتخدير والتقطير التي تسبب ضعف الحال ونحول الجسد .. ومن ثم بعيدا عن لطم الخدود والصدور والزرور وما كثر فيه اللحم ، وبعيدا عن تمزيق زيوك (جمع زيك) الدشاديش والقمصان والفانيلات .. وبعيدا عن لوم الروح والنفس والأصابع البنفسجية وتعنيفها وتوبيخها بشدة وقسوة مما يؤدي الى الشعور المستدام بالذلّة والمهانة والكدر .. ثم .. بعيدا عن الكفر بالحظ واليوم الأسود والوطن والدين والمذهب والطائفة والمحلّة والطرف والعكد وأبو الشلغم .. وبعيدا عن التوجه الى شرب العرك بدون مكاسر مع الماء البارد من أجل تدويخ الجمجمة بسرعة مشهودة ، لكي نقارن قادة العراق مع بعضهم البعض .. أو هذا السياسي من ذلك التجمع أو الطيف ، مع آخر رديف له من لون آخر .. فان الحقيقة الجليّة التي أخرجتها علينا تصريحات الأرجنتين وعرسال للرحالة المعروف (ابن عبد المهدي) تؤكد بما لا يقبل الشك ، أن كل سياسيوا العراق ومن مختلف المشارب والحواري والملل ، ليسوا أكثر من جزم في أقدام ملالي ايران .. والأسكافي الوحيد لهؤلاء هو طيب الذكر قاسم سليماني .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفن يرى ما لايراه العلم

الفن يرى ما لا يراه العلم ومن وظائف الفن التنبوء , من هزم جبروت الكنيسة في القرون الوسطى المسرح الفلاحي الساخر و قد أخذت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قرارات جريئة – الشعب ينتظر التنفيذ

أثارت قرارات مجلس الوزراء بتقييد إنفاق المسؤولينخلال السفر والإقامة والتنقل، وإلغاء امتيازاتهم، وقرر السوداني إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلماتٌ مُسَيّرة ” درونز ” !

A الطائرات المُسيّرة " سواء المسلّحة او لأغراض التصوير والرصد الإستخباري ليست بجديدة كما يترآى للبعض من خلال تناولها وتداولها ميدانياً وفق ماتعرضه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

احلام الطفولة الغائبة في عيده العالمي

الأطفال هم بهجة الحياة الدنيا وزينتها، وهم أساس سعادة الأسرة، واللبنة الأساسيّة لبناء الأسرة والمجتمع، وهم شباب المستقبل الذين يقع على عاتقهم بناء الأوطان،...

من ينقذ شبابنا ..؟

يوم بعد يوم يزداد الحديث عن الشباب الذين يعتبرون طاقة البلد وذخرها المستقبلي وهم الأمل والعمل والنشاط وتكوين الخلق القيم الذي تزدهر به المجتمعات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غريبٌ في وطنه !!!

فتَّشتُ و نقَّبتُ كثيراً في الألقابْ لم أجدِ الشَّعبَ عراقيَّ الأنسابْ فالشعب الأصليُّ الآثوريون والشعب الأصليُّ الكلدانيون و أرى الصابئةَ المندائيين بميسانْ آخرَ مَنْ ظلَّ لسومرَ مِنْ تلك الأزمان فقبائلنا...