الأحد 22 أيلول/سبتمبر 2019

نِصْفَ وَقْتٍ. نَصِفُ مَوْتٌ

الجمعة 08 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لَيْلَةُ اِحْتِضَارِهِ
لَبْسٌ سَأُعْتَهُ
كَيْ يَعْرِفُ بِالضَبْطِ فَرَّقَ التَّوْقِيتُ
فِي العَالَمِ الآخَرِ

شُهُودٌ سَابِقُونَ قَالُوا……….
تَدْنُو المَنِيَةُ
حِينَ تَكُونُ الرُّوحُ
كَمَصِيرِ الرَّمْلِ فِي الرِّيحِ
لَا يُوجَدُ الكَثِيرُ مِنْ الضَّوْءِ هُنَا
وَتُنَزِّلُ فَتِيلَةُ المِصْبَاحِ بِهُدُوءٍ
وَالرَّبُّ
يَضَعُ يَدَ الغُفْرَانِ البَارِدَةِ
عَلَى جَبِينِكَ
مَلَكُ المَوْتِ اللامرئي
ذُو الاجنجة التارية. بِاِنْتِظَارٍ
الضَّغْطُ عَلَى زِرِّ اللَّقْطَةِ الأَخِيرَةِ !!

هَلْ مُرُّ وَقْتٌ طَوِيلٌ?
أَنَا رَاوَغْتُ وَقَدَّمْتُ عَقْرَبَ السَّاعَةِ
نِصْفَ سَاعَةٍ لِلأَمَامِ
سَأَسْأَلُ عَنْ الوَقْتِ
لِأَوَّلِ مِيت أَرَاهُ




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.