السبت 19 تشرين أول/أكتوبر 2019

خواطر عن مايحدث حولنا

الاثنين 04 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

( 1 ) أحلام البؤساء ونفاق الاقوياء..!!
هناك مثل كردي قديم يقول ( مطحنة تدور باتجاه و صاحب المطحنة يفكر باتجاهٍ معاكس ) ‘ بالنسبة لمتابع الاحداث و المعلومات التي تنشر ( بالهبل ) كما يقول المصريين ‘ ليس بامكانه ان يتهرب من الاحساس بالواقع ولايمكن ان يخدع نفسه ويقول ( الدنيا بخير ) ‘ لآن الذين ( وتحت العناوين البرا قة ) يتحدثون عن جهدهم من أجل المستقبل وعالميته وهما نوعان : النوع الاول حالمين ممكن ان يتعاطف محبي الآستقرار و تقدم البشرية معهم ويشاركون احلامهم ‘ و نضعهم في خانة العلماء الانسانيين ‘ اما النوع الثاني فهم من يتحكمون بمصير البشرية من خلال ايضا العناوين البراقة : ( الديمقراطية و حرية الشعوب و المجمتعات المدنية و الدولية : الامم المتحدة ومجلسها الامني نسبة اجتماعاته لبحث اوضاع المناطق الملتهبة تحرق فيها الاخضر واليابس سنويا يصل الى 85 % ونسبة اجتماعاتها لبحث ترسيخ : الرفاه و ضمان لقمة عيش نظيفة للبشرية و تطور العلم لخدمة هذين الهدفين اقل من النسبة المتبقية 15 % ) وصاحب القرار الحاسم في هذا المجلس خمسة دول من اصل خمسة عشر دولة عضوة فيه ‘ متحكمة بمصير البشرية ولايمكن لاحد ( مهما يكون فكره الانساني او العكس ) ان ينكر ان هؤلاء الحكام هم من يشرفون على المطاحن الذي تسحق احلام المتفاءلين بمستقبل مشرق للبشرية على الارض …!
أن الاقوياء المتحكمين الخمسة تحت عناوين شتى طبعا مثبتة في المواثيق الدولية لايعملون جميعهم بتجاه الاستقرار المطلوب في العالم ‘ بل يعملون في المقام الاول لضمان مصالحهم ‘ ومايحصل على الارض يؤكد ان مصالح بعضهم مع بعض ليست متطابقة وان اساس الصراعات في العالم نارها مشتعلة بسبب التضارب بين مصالح هؤلاء الكبار ‘ وقراءات تحصيل جهد تلك المنظمات الدولية منذ تاسيسها تؤكد انه لم تشتعل ( ولا تزال ) النار لسحق حق البشرية في الارض ( روحيا وانسانيا وماديا ) إلا وانها كان وراءها احد الاطراف ضمن قوى الكبار وحتى عندما كانو بعيدين عن اشعالها في الاساس ‘ استغلوها بعد ذلك من اجل مصالحهم عندما تدخلوا مستغلين اولا جهل اهل المناطق الملتهبة حيث بدل العمل لتنويرهم بمخاطر صراعاتهم ‘ يعملون لتعميق ‘ كل جهة حسب مصالحها ..حيث ان كل الصراعات الطائفية والعرقية لها بعدين رئيسيين الاول داخلي كما اشرنا يبدء من اجل سيطرة جهة على اخرى من خلال الحكم والسيطرة على الحكم و الموارد والبعد الثاني الخارجي يتمثل في صراع بين أطراف دولية من أجل الحفاظ على مصالحها أو مد نفوذها في البلد الغني بالثروات.
فمثلا عمل بعض القوى الخارجية لاستغلال ثورات وانتفاضات حصلت من قبل شعوب المنطقة من أجل تحويلها عن مسارها لتصبح وسيلة لهذه القوى لبناء شرق أوسط جديد مفكك على أسس عرقية وطائفية ومذهبية، طبقًا للسياسة الاستعمارية الشهيرة “فرِّق تسد ‘ بحيث تحولت تلك الانتفاضات الى حرب طويلة الامد يسفك فيها دماء ويوسع ظواهر الانحطاط الاخلاقي يصل الى غسل الاموال ولا تنتهي بتجارة اعضاء جسم البشر والاطفال ‘ كما يحصل في حربي سوريا و اليمن …
الصراع الرئيسي في الشرق الأوسط هو صراع طائفي وعرقي يحركها اساسا الجهل الضارب جذوره عميقا بسبب تصلط الحكام الطامعين وتقف وراءه عدد من القوى الغربية وفي المقدمة ودائما مصدر القرار القوي في والولايات المتحدة الأمريكية وتدعمها الحركة الصهونية العالمية .
مراجعة ارقام دمار الارض وقتل الانسان في قائمة النزاعات المسلحة الجارية من مناطق امريكا اللاتينية مشهورة بالصراعات السياسية الى حروب مافيا المخدرات مرورا بالقارة الافريقية و الى منطقة الشرق الاوسط والى جنوب شرقي اسيا و باكستان و وافغانستان ‘ يضع الانسان الواعي في موقف يسخر من كل ادعاءات الجهات التي تحمل اسماء ضخمة لمؤسسة على اساس مسؤولة عن بناء الحياة المشرقة للبشرية ويعقدون مؤتمرات ضخمة ويصرفون ملايين و يملؤن الدنيا بمعلومات عن جهدهم لضمان مستقبل مشرق للبشرية و انت ترى الخراب بارقام اكبر من تلك الادعاءات .
التقارير الدولية المعلنة من مواقع الصراعات الجارية في جميع أنحاء العالم عام 2018 تقول ان رقم حالات الوفاة ( عدى القتلى اثناء المواجهات ) كلاتي : حروب كبرى، 10,000+ حالة وفاة ‘ الحروب والنزاعات، 1,000–9,999 حالة وفاة ‘ مناوشات طفيفة وصراعات، أقل من 1000 حالة وفاة سنويا (1)

( 2 ) عبثية القاتلة تحت عنوان
المستقبل المشرق للبشــرية
في 10 شباط هذا العام 2019 عقد في دبي مؤتمر «القمة العالمية للحكومات» وصفت بأنها قمة سياسية لرؤساء دول العالم ‘ بهدف تبادل خبرات بعيدة عن الإطار الرَّسمي السياسي الحكومي المعروف ( ورجاء ملاحظة : بهدف تبادل خبرات بعيدة عن االآطار الرسمي السياسي الحكومي ..! ) ، في شتى المجالات ‘ ونشر معلومات عن المؤتمر بطريقة توحي ان ( إلاستقرار المضمون مستلزمات إدامته على الارض ) استوجب هؤلاء الحضاريين ان يتوجهوا الى بحث المستقبل لأن الانسانية تعيش في تحدي مع مستجدات العلم و كشف أسرار الكون في هذا القرن ‘ وهذا الوصف او التعريف باهداف المؤتمر تعني ان الازمات الانسانية في مناطق اشرنا اليه بالارقام يقتل فيه الانسان باسلحة الدمار او بسبب الجوع او الكوارث الطبيعية و …ألخ وهم او كذب يدعيه اعداء حضارة العلم الكوني الذي يقود مسيرته الحضاريين ‘‘ ففي المُتحف الملحق بقاعات الندوات، طُرحت فكرة كيف سيكون عليه دماغ الإنسان في (2100) ؟ وكيف سيكون عليه الطب في المستقبل القريب ، كيف يضمن لك العلم ‘ تفحص بنفسك إلكترونياً وبسرعة ودقة فائقتين ….. وفي هذا المؤتمر ترى ان نفس التحالف الغربي الذي يهدف فرض الهيمنة التي تؤدى في كل مراحلها الى الخراب و ظهور بؤر الارهاب الذي كشف العالم انه صناعة القوى التى تقود الارهاب المنظم ضد ايرادات شعوب الكثير من مناطق العالم من امريكا الجنوبية الى اقصى منطقة في شرقي اسيا ‘ وهو ايضا نفس القوة التي عملت وباتقان لتحويل الاكتشاف العلمي الخلاق : الطاقة النووية لتوليد الكهرباء من اجل انارة الظلام امام الانسانية الى ( قنبلة نووية ) للابادة البشرية ‘ فرنسا قدمت البحث عن سياسات تقدمية للمستقبل ‘ وألمانيا ارض الافكار النيرة و أمريكا أم الاحلام ..وهكذا ‘ في حين أن الادارة الامريكية الحالية بتزامن مع دعمها لهذه المؤتمرات الاستعراضية ‘ تعمل الان بجهد متميز من خلال اجهزتها المخابراتية للعودة الى نفس خطى الحرب الباردة القديمة في السياسة الخارجية ضد استقلالية القرار الروسي ويسعون الى نشوء مواجهة عسكرية لتتحول الى الحرب تشمل اوروبا وتعلن أمام العالم جهرا انها تريد اسقاط حكومتين من ضمن دول امريكا اللاتينية وهما فنزويلا و كوبا …!
ان اصحاب القرار المنافقين في الغرب ‘ هذا عملهم ‘ اما اعلامهم يبرز خبر مؤتمر ( ألوان زاهية ) لبحث : كيف سيكون عليه دماغ الانسان في عام 2100 ….؟
مختصر مفيد
في الماضي كانت تُمارس علينا سياسات التجهيل، الآن نمارس على أنفسنا سياسة تصديق كل الخداع الإعلامي.. والنتيجة واحدة ? / حكيم
…………………………………………………….
( ! ) الموسعة الحرة




الكلمات المفتاحية
أحلام البؤساء خواطر

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.