الخميس 21 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

لغة ما وراء اللغة..

الجمعة 01 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

کعاشق يائس
منطوي علی نفسه،
منکسر بين أصابع
الغُلول –
تميل العاصفة
الی السکون
وتنتحر
مع کل من ابتلعها
لحظة الکمد
وهكذا الشاعر
يهرب من لغته التي
لا تنجذب
البراکين الخامدة
الی أزقاتها المتشابکة
و أبواب بيوتها
المفتوحة….
فيکتب بلغة الشعر نفسها
التي يفهمها
الفلامنجو الحزين الهابط
علی برج بيزا
ومنارة الحدباء
في آن معا!
الا الجماجم المتحرکة!
قصائد…
مکتوبة بريشة الألم
ودماء قناديل منطفئة
علی أعمدة
الزنازين النتنة
ذکريات لأحذية ممزقة
رحلت مع الشمس
في غروبها السرمدي
هنا
بدء التأريخ
کتابة انهيار البلاط
بنی بأنامل أشاوس الاساطير
سکنته اشباح قدر المساء
وفتحت بابه
أيادي لظلال الفجر الکاذب
دون ان يخرج منه أحد،
بلاط
تناثرت فيه کلمات القصيدة
لم تقرأ
بد….




الكلمات المفتاحية
لغة ما وراء اللغة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.