الجمعة 28 شباط/فبراير 2020

بين الخمر والتكفير وضعوا الاسلام

الخميس 28 شباط/فبراير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

مخطأ من يعتقد بأن شرب الخمر وانتشار متاجر بيعة هي عامل لتطوير عقل الانسان و احد اسباب حفظ امن الدولة ، و على خطأ اكبر من يقول ان شرب الخمر ينقذ الشباب من الانتماء لداعش ، عزيزي هل تعلم بأن الاغلبية من عناصر داعش كانوا تجار خمر و يسهرون حتى بزوغ الفجر في الملاهي و مع نساء الهوى ..!

ان تخلق عذر لا يدخل العقل لاجل عمل قبيح فهذا جنون وفقدان للعقل ..

الاسلام يحرم شرب الخمر ، الاديان الاخرى ان كانت تبيح شربة فهذا شأنهم ، لكن لا تربط الاسلام والخمر و التطرف في خبط واحد و تبدا تكيل التهم على معتقد غيرك.

المسلم الحقيقي هو من لا يؤذي الناس ابدا ، الذي يؤذي الناس كداعش هم ليسوا من ملة الاسلام وهم اداة لتشوية الاسلام الحقيقي الذي يدعو للتسامح و حب الاخرين و عمل الخير و عدم ايذاء الناس

اغلبكم قد يجهل ان ما يمر فيه البلد هو مخلفات الحروب وضريبة على الشعب المغلوب على امره ان يدفع ديتها من دم فقط !
نحن ندفع ضريبة لحروب مضت كـ حرب ايران ثم الكويت و اخيرا الحواسم ، وما نعيشة الان ناتج من تلك الحروب التي حصدت انذاك ارواح الالاف من العراقيين والى الان تحصد ولن يكتفي من قتلكم من هم يشعقون موتكم .

لا تخلط الاوراق و تجعل حجتك قبيحة كشرب الخمر منجي من التطرف والتكفير ، و تدخل الاسلام في امور اوهمك فيها عقلك وشيطانك

انت ان لم تكن مسلم فلا شأن لك بالمسلم الذي يرفض هذه الظاهره الغير اخلاقية و الا حضارية

تريد ان تشرب الخمر اشرب بعيدا عن الناس ولا تنصب نفسك قاضي بما لا تعرف ولا تعلم ، مارس ما تحب بدون ايذاء لغيرك وابتعد عن التجهم على الاديان ومعتقدات الاخرين ..




الكلمات المفتاحية
الخمر والتكفير المسلم الحقيقي ضعوا الاسلام

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.