الأربعاء 29 يونيو 2022
38 C
بغداد

هل تحول عبد المهدي الى “صگر افيلحْ “…؟!

يتندر الكثير من العراقيين بالمثل الشعبي ” صگر افيلحْ ” وقصة هذا المثل تقول ان هناك بيت من الناس لديهم صقر جارح لا تاخذه بالنقر لومة لائم شديد مع كل ما يصادفه من حيوانات لينقض عليها بشيمة الغيارى معلقا اياها بمنقاره الذي هو احد من السيف الذي
صافح كف عنتر عشيق عبلة ومن هذه الحيوانات التي كان يصطادها الافاعي السامة ، وطبعا “صقر” كهذا يستحق الاحترام والتبجيل لقوته وشراسته لكن المصيبة والطامة الكبرى انه كان يصطاد الافاعي ويأتي بها ويرميها على اهله فهو بدل ان يصطاد طيور الحباري
او البط المهاجر او غيرها من الحيوانات المحلل لحمها لينتفع بها اهله ومربيه ينقدهم كل يوم بافعى لتفتح المصاعب والمصائب والعصائب على مصراعيها على بيت افيلح المغلوب على امرهم والذي بدوا بلا حول او قوة امام هذا الصقر الخبيث اللئيم فذهب ذلك مثلا
شعبيا ” مثل “صقر افيلح” .
وببدو ان عادل عبد المهدي قد تحول الى “صگر افيلحْ ” فبدلا من ان يخدم العراق ويحافظ عليه ، ذهب الى إيذائه ، حتى وان لا يشعر ، وبطرق شتى سواء عبرة الاتفاقية مع الاردن والتي بدات اثارها السلبية على العراق تظهر بتصريحات المسؤولين في المنافذ
الحدودية بمحافظة واسط وغيرها او تارة بتوزيع الموازنة للمحافظات باتفاقات سياسية غير منصفة ابرمت مع جهات سياسية على حساب محافظات الوسط والجنوب ، اما الكارثة الكبرى باذاء الشعب فقد تتجلى بموافقة الحكومة على دخول الدواعش وعوائلهم القادمين من
سوريا وايوائهم بمخيمات على الحدود ..!!
فالمسؤولين العسكرين في “قسد” تحدثوا صراحة و بالفديوهات عن نقلهم الالاف من المقاتلين الدواعش وعوائلهم وشاهدنا كيف انهم نقلوا الى المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا ، بمعنى انهم سينتقلون عاجلا ام آجلا الى العراق و تحديدا تلعفر والموصل وصحراء الانبار
، وبالتالي فان الموافقة على دخول هؤلاء او غض النظر عد نقلهم للحدود سيكون بمثابة كارثة ارتكبها “صقر فايلح ” الذي جلب الافاعي للبلد ..!!
والغريب جدا ان يصمت الجميع امام خطوة مثل هذه فلم نسمع راي من كتلتي الاصلاح والبناء والجميع أثر الصمت ..!!
وكأنهم صم بكم لا ينطقون ..!!
ا ليس من الغريب ان يلوذ الجميع بالصمت وهم يشاهدون الحافلات والمركبات تنقل الدواعش بأتجاه حدودنا ..!!
منطق غريب جدا ..!!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعض وحرفة الكتابة

في الاساس كانت الكلمة، ومن خلالها تشكلت العلاقات على مختلف مستوياتها، وقد تطور استخدام الكلمة مع الزمن ليتم استخدامها في العملية الكتابية، ولعبت الكتابة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الناتو العربي الجديد …. العراق بين مفرقين معسكر الحق ومعسكر الباطل ؟

ان فكرة انشاء هذا التحالف المشؤوم (ناتو شرق اوسطي ) هو ليس وليد هذه الساعة او هذه المرحلة وانما منذ ان تعثرت فيه المفاوضات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم قبل الحرب الروسية الأوكرانية ليس كالعالم بعدها

قبل 125 يوماً بالتحديد كانت هناك دولة جميلة في أوروبا ينعم مواطنيها بالأمان والاستقرار ولها من العلوم التطبيقية والصناعات المتقدمة ما جعلها قبلة لبعض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مشروع داري مماطلة في تنفيذه

يتساءل المواطنون عما حل بمشروع " داري " السكني الذي اعلنت عنه الحكومة ومتى تفي بوعودها وتوزع سندات التمليك عليهم , اكثر من نصف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زيف تعاطي الغرب مع موسكو في الحرب !

امسى بائناً أنّ واشنطن ولندن " قبل غيرهم من دول اوربا " بأنّهما اكثر حماساً من اوكرانيا او زيلينسكي في مقاتلة القوات الروسيّة ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خالد العبيدي

ـ كان طفلاً اعتيادياً.. خجولاً.. هادئاً.. ثم تطورت شخصيته عندما كبرً فأصبح.. صريحا.. ذكيا.. شجاعاً.. جريئاً.. لا يخشى في قول الحق لومة لائم     ـ مواقفه...