الخميس 27 حزيران/يونيو 2019

هيئة استثمار بغداد تسرق اراضي المدارس !

السبت 23 شباط/فبراير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ثمة شكاوي ومناشدات الى رئيس الوزراء بخصوص سرقات الاراضي المخصصة لبناء المدارس من هيئة استثمار بغداد وذلك بالتفاف على القانون وتحويل ملكية تلك الاراضي ، الى هيئة الاستثمار، والابنية المدرسية تستغيث بسبب قلة تلك الاراضي وحاجة وزارة التربية الى بناء مئات المدارس خصوصا في المناطق المكتظة بالسكان وتشهد دوام ثلاثي ، ورباعي ووزارة التربية عاجزة عن البناء بسبب قلة المبالغ المالية وانعدام التخطيط وانتشار الفساد وتبديد الأموال ، وهناك مئات المدارس مهدمة ولم تقوم وزارة التربية ومحافظة بغداد بالبناء واستغلال تلك الابنية اذ تواجه الكوادر التعلمية وضمن مطا لبها الاحتجاجية الاخيرة هي انجاز بناء الابنية المدرسية وفك الارتباط والتخلص من الدوام المزدوج . تكمن مشكلة السرقات بهذه الاراضي بعدة جوانب منها التواطؤ مع مسؤولين ونواب يستغلون توفير تلك الاراضي لبناء المدارس وانتهاز فك الارتباط مع وزارة التربية والارتباط مع محافظة بغداد ، وهيئة استثمار بغداد تابعة الى محافظة بغداد ، تستغل الهيئة هذا الارتباط وتقوم بجمع واحصاء قطع الاراضي وهي بمراكز المدن وثمينة للغاية وتلتف على القانون واستثمارها (مدارس اهلية) بحجة هي مخصصة لأغراض تربوية وهنا تكمن المشكلة لان الواقع التربوي الاهلي هو معافى ولديه ابنية مدرسية كثيرة ويأخذ مبالغ مالية كثيرة من اولياء امور التلاميذ وتكاد تتفوق تلك المدارس على المدارس الحكومية بالعدة والعدد . اما مشكلة الاراضي المخصصة الابنية المدرسية الحكومية هنا المشكلة والعقبات والمعوقات وتأتي هيئة استثمار بغداد وتهدد العاملين في الابنية المدرسية لدى مديريات التربية وتستغل تلك الكوادر ابشع استغلال وتقوم بالتهديد والوعيد من اجل ارضاخ تلك الكوادر وتستخدم طرق ملتوية وقذرة حتى تتم الموافقة ويستفاد المستثمر سواء اكان نائب او تاجر ويحمل اي صفة وهذه شرعنه وحيله تستخدمها الهيئة لغرض الاستيلاء على تلك الاراضي ومنها مدارس قائمة ولكن تحتاج الى ترميم وتأهيل . وهناك تجاوزات لهيئة استثمار بغداد حتى على القطاع الصحي فهي تسعى لنفس الغرض وتستغل الاراضي الحكومية التابعة الى وزارة الصحة او الى وزارة المالية وتستخدمها الصحة مستوصف فيها كرا فانات صغيرة ، كما حدث في منطقة الزعفرانية ومركز صحي للمعاقين في زيونه وعشرات الابنية الاخرى وهي على نفس الشاكلة نطالب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومحافظ بغداد، ورئيس هيئة النزاهة ووزير التربية التفات الى هذه المعاناة ووقف خروقات وسرقات هيئة استثمار بغداد على اراضي المؤسسات التربوية والصحية بحجة الاستثمار [email protected] وهذا الايميل. ننتظر الايضاح وحق الرد وردع المتجاوزين.




الكلمات المفتاحية
اراضي المدارس هيئة استثمار بغداد

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.