الخميس 23 أيار/مايو 2019

عطشى بالفُصحى # ظَمْياء #

الاثنين 18 شباط/فبراير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

# ظَمْياء #، لمياءُ ذات الشَّفة الذابلة فيها سُمرة. وساقٌ ظَمْياء قليلة اللَّحم، رقيقة الحال والجَّفن.

فيحاءُ ضرعُكِ أشبعَ البيدا ۩ والجُّوعُ يُهلِكُ أهلَكِ الصّيدا

نفروا تفرَّقوا تحتَ أنجُمِها ۩ عَمْرٌو على أرضٍ نسى زيدا

بَعُدَ ابنُ أرضِ الرّافدينِ مَدىً ۩ مِثل المُدى بالشّوقِ ممدودا

جوريَّةُ الشَّذا طبعُها خجلى ۩ تحيا هُناكَ، ونصلُها العودا

نضّاحةٌ بحياءِ عوسَجَةٍ ۩ تندى وحرفُ السّينِ مفقودا

لا قطرةٌ إلّا وغيرتُها ۩ حاكتْ خِباءً يحنو موصودا

بدويّةٌ باحَ الخُزام لها ۩ صُمُّ الجّبالِ تفجَّرت جودا

عشّارُ مَعشَرِها لِمَيسَمِها ۩ تاجُ بناتِ عشتارها الخودا

موجُ الخليجِ هُتافُ يصطفقُ ۩ وصدى العويلِ وذِكرى تغريدا

يَقُضُّ أهل المَنفى كلَّهمُ ۩ بيضَ القُلوبِ طُرَّاً لا سودا

فيحاءُ عطشى شطُّها التحقَ ۩ بخليجٍ يعْولُ ناحَ مَفْؤودا

ويحومُ نورَسٌ في الوفاء على ۩ زُغبٍ بنوهُ، ويرجو معبودا.

غنّيتُ ليلايَ في العراق مريضة: O Basrah. وحدهُ، أبيْ ينطق العربيّة الفصحى Only him, Father, spoke standard Arabic. عشيّة سقوط المُعمّر 42 عاماً في السّلطة الإنقلابيّة «القذافيّ»، البارحة 16 شباط 2019م توفي المُمثل السّويسريّ Bruno Ganz، المعروف بأدواره في تجسيد شخصيّة «حيدر/ هتلر Hitler» في فيلم «السّقوط DOWNFALL» عن عُمر 77 عاماً في مدينة زيوريخ. المصيدة الألمانيّة رباعيّة الفتك بالجُّرذان Nazism. والمصيدة الإنگليزيّة تعمل بشرف Gentleman توصد المصيدة فقط. في الجّوار Mats Ekman، صحافيّ سويديّ استقصائيّ بشأن الشَّرق الأوسط خاصّةً شَجَن العراق. غِبّ صدور كتابه الموسوم باللُّغةِ السّويديّة بعُنوان “مَهَمَّة مِن بغداد På uppdrag från baghdad”، في 22 كانون الأوَّل 2011م، تناولَ فضيحة القائم بالأعمال البعثيّ «مُوفق مهدي عبّود» المُتهم بجريمة قتل
https://kitabat.com/2018/12/21/بعثيّو-الفرقة-النّاجية-المُفضَّلة-لد/
، عام 1985م قدَّم أوراق اعتماده للسّويد والأمارات، جعلهُ المُقال «هوشيار زيباري»
http://www.janubnews.com/iraqiraq/modules/news/article.php?storyid=2902
، سفير العراق في باريس بينَ عامي 2004- 2010م. علج الـBullying «محمدسعيد الصحّاف» سفير سيّده المُجرم صدّام في السّويد برفقة العبد الآبق مُوفق مهدي عبّود
http://www.urbab.net/news.php?action=view&id=3187
، زوج شقيقة سميّه القاصّ مُوفق خضر؛ الآن رئيس دائرة اميركا الشَّماليّة والجَّنوبيّة والبحر الكاريبيّ في وزارة خارجيّة «محمدعلي الحكيم الَّذي قابلَ قريبه الفتى عمّار الحكيم» أمس الأوَّل بـHot pants. اُنظر موقع وزارة الخارجيّة العراقيّة:
http://www.mofa.gov.iq/arab/Theministry/depart.aspx?sm=83
وثائق الاستخبارات السّويديّة ووزارة الخارجيّة السّويديّة: الغابر صدّام نشط مُخابراتيّا بين عامي 1970 و 2003م في التجسس على العراقيين اللّاجئين في السّويد (صفحة 13) وقتل احد العراقيين وتقطيع أشلائه على طريقة البُداة أمثال صدّام للصَّحافي خاشُگجي، شُلواً شُلواً في شَماليّ العاصمة استوكهولم Västerbotten مُستغلَّاً شِركات سويديّة وعمل سويديين في العراق والسّويديّ Olof Palme وسيط الحرب العراقيّة- الايرانية التقى سفير صدّام في السّويد محمدسعيد الصَّحاف ومُوفق مهدي عبّود قبل قتل المغدور غيلَةً بيوم واحد ! طبق وثائق وزارة الخارجيّة السويديّة يوم 28 شباط 1986م. ص 76 تغطیة عملیة قتل عنصر المُخابرات السّابق المُنشق ماجد حسین الَّذي عثر على جثته‌ جَنوبيّ ستوکهولم في 17 آذار1985م في اکیاس بلاستیک داخل حقیبتین سوداویتین. وبعد ایام من اختفاء ماجد حسین في 9 كانون الأوَّل 1985م بعد تنصت جهاز FRA مُؤسَّسة اتصالات الدّفاع السّویدیّة على وسائل اتصالات وكر الجَّريمة السَّفارة العراقیّة، تمکّن مِن حل الشّفرة السّریة للسَّفارة والتقاط عبارة “تمّ استئصال الوَرم” تبین لاحقاً للشَّرَطة السّرّیّة السّویدیّة SÄPO تصفية ماجد حسین الحارس الشَّخصيّ الآبق بغير رفق، للرَّفيق صدّام:
http://www.bokus.com/bok/9789185767939/pa-uppdrag-fran-bagdad-saddam-husseins-underrattelsetjanst-pa-svensk-mark

På uppdrag från Bagdad : Saddam Husseins underrättelsetjänst på svensk mark – Mats Ekman – Häftad (9789185767939) – Bokus bokhandel: Handla böcker online
Format Häftad (Danskt band) Språk Svenska Antal sidor 341 Utgivningsdatum 2011-12-22 Upplaga 1 Förlag Sekel Bokförlag/Isell & Jinert
www.bokus.com

https://imamhussain.org/islamic/23669

ليلة الانقلاب – كيف صنعت تركيا انتصارها؟
للاشتراك مجانا في الجزيرة الوثائقية: http://ajmn.tv/ytsub تفاصيل الساعات الاثنتي عشرة لأطول ليلة …
www.youtube.com




الكلمات المفتاحية
الفصحى عطشى

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.