الثلاثاء 26 آذار/مارس 2019

mbc الجديدة واستقطاب الفنانين العراقيين جزء من تفصيخ العراق

السبت 16 شباط/فبراير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تكلمنا في مقالة سابقة عن تفصيخ العراق وبيعه اجزاء في عهد عبدالمهدي بعد تفككه في زمن المالكي .
التوجه الجديد للسعودية بإنشاء قناة ال بي بي سي الجديدة الموجهة الى الجمهور العراقي هي وصمة عار في جبين قادة البلد الحاليين الطارئين الذي جاءؤوا بعد 2003 . فما الذي يمنعهم من انشاء قناة وطنية تستقطب المشاهد العراقي الذي نَفَر من الفضائيات الطائفية المسيّسة الكاذبة مما وسع الفجوة بينها وبين المواطن العراقي فاستغلته دول كثيرة بإنشاء قنوات تغسل دماغ العراقيين بدءً من قناة الحرة الامريكية وحتى البي بي سي السعودية الموجهة للعراق .
ما الذي يجعل من الفنان العراقي مشرد بعد 2003 بين سورية والأردن والسعودية حاليا من اجل لقمة العيش التي لم توفرها له احزاب الاسلام السياسي التي لم تعترف بالفن والموسيقى والأدب.
تتعمد الحكومات العراقية المتعاقبة على هدر كرامة الفنان العراقي وتتيح لدول ومنظمات دولية شراء ذمته لأن سمعة العراق كبلد لا تهمهم بقدر ما تهمهم مناصبهم وامتيازاتهم وفسادهم وسرقاتهم .
ان ذهاب جوقة من الفنانين ، وأولهم فنان كبير مثل حسين نعمة الذي صدم العراقيين عندما هدر كرامته بمناداة دول الخليج لاستضافته هو وعائلته وهو ليس بحاجة الى ذلك في أواخر عمره ، الى السعودية لحضور حفل افتتاح قناة موجهة للعراق هي لوثة سوداء في تاريخ الفن العراقي . فالفن كرامة أولاً قبل ان تكون مالاً .




الكلمات المفتاحية
العراق الفنانين العراقيين

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.