السبت 17 آب/أغسطس 2019

فِي المَعْرِضِ القَادِم

الجمعة 15 شباط/فبراير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لاشيء بَقِيَ فِي مَكَانِهِ
فمُنْذُ, هِجْرَتُ فُرْشَاةُ الرَّسْمِ
وَعِدَّتُ
كرُخّ يُصَفِّقُ بِجَنَاحَيْهِ
فَأُوَزِّعُ الأَلْوَانَ كَالفَزَعِ
وَرَيْثَمَا أَهْدَأَ
اِبْدَأ
– ظِلٍّ يَغَارُ مِنْ الضَّوْءِ
– رَعْبَ سنابل لَيْلَةُ الحَصَادِ
– نَمَشٌ عَلَى وَجْهِ القَمَرِ ………..
سُرْعَانَ مَا يَدَبُّ فِي المَلَلِ
وَتُصَيِّرُ الفُرْشَاةُ غُصْنَ شَجَرَةٌ فِي الشِّتَاءِ

***********
وَكَمُصَابٍ بِمَسّ
أَمْسُكَ بالفرشاة
وَأُرَافِقُ كلكامش وَخَلُّهِ إِلَى غَابَاتِ الأَرز
وَأَطْلَقَ عنوة سَرَاحٌ
رَجُلٌ يَشْبَهُ نَفْسَهُ مَحْبُوسٌ فِي مِرْآةٍ
وَمَاذَا عَنْ وَسَاوِسُ تَكَبُر !!
أَأَضَعُ, فَوْقَ بَابٍ المُعَرَّضُ ?
قَرِنَ ثُورْ مِنْ النِّحَاسِ
أَوْ نَعْل فَرَسٍ
*********
مَزَّقْتُ, لَوْحَةٌ لِظِلَالَ عَلَى الحِيطَانِ
وَمَخْلُوقَاتٌ ثُنَائِيَّةُ الرَّأْسِ
لَاشَى مُغْرٍ
سِوَى الوُجُوهِ الَّتِي عَرَفْنَاهَا فِي الصُّغُرِ
***************
لا اهتمُ لرَقَصَات القلق لِلرِّيحِ
لِذَا .. لَم أتَحَاشَ رَسْمٌ. ثَلَاثُ لَوْحَاتٍ
– لِأَعْضَاء جَمْعِيَّة أَصْدِقَاء الجَرِيمَةِ
– نَائِبةُ تَقَفٍ بِخُيَلَاءَ, وَحَقِيبَتِهَا تُلَمِّعُ كَجِلْدِ أَفْعًى
– تِمْثَالٌ سُومِرِيٌّ فِي يَدِ مَهْرَب

بغداد المحروسة … 11-2-2019

• الرُخّ [ 1 ] طَائِرٌ أُسْطُورِيٌّ هَائِلٌ الحَجْمِ, تَذْكُرُ بَعْضُ الرِّوَايَاتِ أَنَّهُ قَادِرٌ عَلَى حَمْلِ كَركَدَنٍّ, وَقَدْ وَرِّدْ ذِكْرَهُ فِي رِحْلَاتِ السندباد البَحْرِيُّ فِي كِتَابِ أَلْفِ لَيْلَةٍ وَلَيْلَةٍ




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.