السبت 13 أغسطس 2022
39 C
بغداد

عادل مهدي ! انت تخرب اقتصاد العراق

يارئيس الوزراء ادارة اقتصاد الدولة هو من اصعب الامور ولايشابه ادارة دكان لبيع الطماطه انها علم يحتاج الى عقول اقتصادية كبيرة خصوصا مع اقتصاد مريض ويحتضر كالاقتصاد العراقي .. واسمحي ان اقول لك انت غير مختص بهذا الامر اما مقولة انك خبير اقتصادي فهذه كذبة صدقها بعض الجهلاء وانت ايضا صدقتها ولكنها لاتنطلي علينا .. ونحن نعرف انك لاتعرف من الاقتصاد اكثر مما يعرفه الحلبوسي او اسامة .. فارجوك هذه المسالة تعالج بالرجوع الى ذوي الاختصاص واذا تعذر عليك الحصول عليهم من الشخصيات العراقية فهناك مكاتب اهلية باجور في اوروبا واميركا بالامكان الاستعانة بهم (( ولكن احذر لاتستشير صندوق النقد الدولي ولا البنك الدولي )) انا متاكد انه لديك بعض ( المستشارين الاقصادين )) يبدو انهم ليسوا اهلا لهذه المسؤولية انا اعرف منهم مظهر صالح وهذا الرجل لايصلح لذلك وانا اعرف انك تستشير وزير المالية وهذا ايضا لايصلح لانه لايفقه شيئا ولايمكن الوثوق به هو خريج كلية الاداب او العلوم السياسية ان لم اكن على خطأ ما علاقته بالمالية ( كان من الافضل لو عينت عبد الخالق مسعود وزيرا المالية ) … واذا كان احد مستشاريك سامي الاعرجي فهذا ايضا من الفاسدين والجهلة .. على كل حال يبدو انكم يارئيس الوزراء لاتختارون مستشاريكم بطريقة صحيحة ( مزاجية ) كما اخترت احد الفاسدين الياسري الذي حطم مديرية الجوازات والجنسية اخترته مستشارا للشؤون الامنية .. انه امر مؤسف .. هناك السيدة ناهدة التميمي انها كفاءة عالية وتصلح وزيرة للمالية فلماذا لاتستوزرها او على الاقل استشيرها .. نعود الى موضوع الاقنثصاد .. فوجئنا بانك تقدم مقترح لزيادة رواتب صغار الموظفين .. امر جيد لكن اسالك هل تعرف كم ستكلف هذه الزيادة وماهي الاعباء على الموازنة (( انت ماذا تريد بهذا العمل )) رفع مستوى المعاشي للمواطنين .. طيب نحن نؤيدك ولكن هناك طرق لزياد القوة الشرائية غير زيادة الرواتب .. ان الزيادة ستزيد من التضخم في البلاد وسترفع اسعار المواد وهكذا سندور بحلقة مفرغة فما كان يشتريه الموظف براتبه القديم يتعذر عليه شراءه بالراتب الجديد ( هذه من بديهيات الاقتصاد ) .. الامور لاتدار هكذا .. انت تعرف ان العراق الان مقسم الى قسمين طبقة غنية فاحشة الثراء ( ومنهم اناس كانوا حفاة ولكن عندهم مليارات الدنانير يخزونها في بيوتهم ولا يفيدوا عجلة الاقتصاد لانهم لايفهموا معنى هذه الزيادة فاصبح هدفهم شراء اراضي اوخزن الاموال واغلبهم من جماعة رفحا ) وهناك طبقة فقيرة معدمة هي كانت الطبقة الوسطى المثقفة وهي كانت تدير الاقتصاد العراقي بعقلها وهم يعيشون حد الكفاف اذا كنت لاتعرف هناك اساتذة واطباء وضباط يعيشون ب 400 الف دينار … انت اذا تريد ان ترفع المستوى المعاشي للموظفين تعمل الاتي تخفض الانترنيت وتخفض اسعار المكالمات بالموبايل وتصلح الكهرباء لان كل صاحب دار يدفع للمولدة اقل تقدير 00 2الف او 300 الف دينار شهريا بمعنى اذا استغنى عن هذه المصاريف فكانك رفعت راتبه بمقدار هذا المبلغ .. تخفض البنزين .. تعطي الموظف اكل جيد بالبطاقة التموينية ولاتعطيه تمن زبل ودهن زبل وطحين حتى الحيوانت ترفضه .. هذه هي زيادة الرواتب تخفض اجور الدراسات بالجامعات الاهلية تجعل العلاج مجانا في المستشفيات الحكومية .. تحارب الرشوة .. هذه هي الطريقة الصحيحة لزيادة الرواتب يارئيس الوزراء .. تشجع المزارعين حتى تخفض اسعار الطماطه الى اقل ما يمكن تخفض ايجارات المحلات لان اصحاب العقارات اصبحوا يتشاركوا بالربح مع المستاجر وانعكس ذلك على الاسعار .. هناك العديد من الاجراءات الصحيحة لزيادة القدرة الشرائية .. اما يوميا تصرح بشيء تتصور ان ذلك سيكسبك شعبية لدى الفقراء فانا اقول لك لا لن تنفع هذه الطريقة لانها تؤذي العراق واذا انهار العراق لن ينفع شيء(( وتهربون انتم الى اوطانكم )) ..الموضوع الاخر الذي نكلمنا عنه سابقا ان الموازنة التي اقرت كانت موازنة خطأ وانها لاتصلح لان تكون اكثر من ارقام الغرض منها تامين الفرصة للسراق للسرقة والا ما معنى اقرار موازنة مع عجز كبير جدا .. سالناك ماذا ستعمل اذا انخفض سعر النفط ماذا ستعمل ؟… الامور لاتسير بشكل جيد حذرناك من الاقتراض لان ذلك يؤدي الى الانهيار وعند ذاك يصعب معالجة الامور الا انك لم تهتم بالامر .. انا والله اتعاطف معك في كل الامور ولكن هل تخبرنا ماذا عملت لمحاربة الفساد .. اضرب الفاسدين اضرب الكبار كلهم ولاتخف حتى وان كلفك ذلك حياتك اضرب سنتهم وشيعتهم واكرادهم هل تعرف ان عدد المليارديريه اي من هو ملكيته اكثر من مليار دولار يزيد عن 30 شخص اضرب هؤلاء واولهم ابن عمك الصغير عمار .. واخيرا لاادري لمن اوجه رسالتي لانقاذ اقتصاد العراق … بسم الله الرحمن الرحيم من يضلل الله فلا هادي له ويذرهم في طغيانهم يعمهون صدق الله العظيم

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورقة المبكرة.. ماذا يريد كبير التيار؟

قيل قديما، إن "الثورة بلا فكر هلاك محقق"، تلك الكلمات اختصرت العديد من الأفكار التي تدور في رأسي منذ عدة ايام في محاولة لإيجاد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواهري بين غدر الشيوعية وعنجهية الزعيم

الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لا انظر له كشاعر بل انسان ومؤرخ وانا لا اميل اصلا للشعر ، ولكن كلمة حق تقال انه عبقري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وإذا الإطاري سئل

حالة الانقسام السياسي والمخاوف من الانزلاق إلى حرب أهلية، وتعنت الأطراف السياسية المتخاصمة على مدى الأشهر الماضية، والتخبّط والتعثّر والإرباك الذي يسود صفوف الإطار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!

لايكمن الخطر المفترض الذي يلامس حافّات الجانب الأمني للبلاد , في اقتحامِ تظاهرةٍ لجزءٍ من المنطقة الخضراء , والتوقّف عند ذلك ! , ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في ذكرى رحيله : نصر الله الداوودي رئيس تحرير جريدة العراق

نصر الله الداوودي ( نتحدث عنه كانسان ) .. مرت 19 من الأعوام على رحيله ولكنه لا يغيب عن بال من عرفه اسما او...

ياساكن بديرتنه

ل ( س ) اللامي ميلاداً بربيع دائم شديد الاخضرار. ١ ما زال لدينا الوقت برائحِة حقول القمح تفوح برائحة تنانير الرغيف وفي عزلة الاغتراب كنا على أجنحة الاياب نطير لحُلم...