الخميس 18 تموز/يوليو 2019

الضرائب مورد يضاف للميزانية العراقية

السبت 09 شباط/فبراير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الحكومة العراقية تفكر فقط بفرض الضرائب على العراقيين ولم نشاهد يوما احد من البرلمانيين فكر ولو بينه وبين نفسه من فرض الضرائب على العمالة الاجنبية هذه العمالة اصبحت اكثر من الايادي العاملة العراقية عدد العمال الاسيويين والاجانب والعرب بالعراق تجاوز ال 5 ملايين عامل لو فكرت مديرية الموازنة في وزارة المالية عند اعدادها الموازنة كل عام بالكتابة الى رئاسة الوزراء والبرلمان ووضع فرض ضريبة على العمال الاجانب 100 دولار سنويا بشكل مقطوع افضل ماتفرض الضرائب على كارتات الشحن الموبايل لكان هناك مبلغ500 مليون دجولار ايس مايعادل 5 اضعاف الموازنة العامة تستطيع الحكومة الاستفادجة منه في مشاريع اعادة اعمار المدن التي دمرتها الحرب مع داعش لكن لم تفكر الحكومة بذلك مطلقا لاسباب سياسية وتخوفا من خروج هذه العمالة حتى لو تخرج فالعراق مستفيد ستكون هناك فرص عمل للعراقيين ويكونون البديل اليس هذا هو المنطق ياسادة ياكرام وان العملة الصعبة تبقى داخل البلد ام انطكم مستفيدون من اخراج العملة الصعبة خارج العراقلااحد يفكر بالمواطن العراقي الكل يفكر كم يدخل في جيبه ولايخرج منه فالعملية واضحة جدا بالاتفاق مع المحيطك الاقليمي والدولي من الجميع لتدمير الاقتصاد العراقي والعراق بشكل خاص
انتبهوا للعراق والعراقيين قليلا




الكلمات المفتاحية
الحكومة العراقية الميزانية العراقية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.