الإثنين 5 ديسمبر 2022
9 C
بغداد

ابن امرأة كانت تأكُل القدّيد في بغداد

ابن امرأة كانت تأكُل القدّيد في بغداد (نسخ سنخ حديث نبويّ شريف).
شعورُكَ العربيّ كونك ابن امرأة عربيّة لبنانيّة، سبب انتمائكَ عندما كُنتَ صبيّ إلى حزب البعث العربيّ، تميَّزتَ باختياركَ فرنسا مَهْجَراً على شاكلة خؤولتكَ اللَّبنانيين
، لأنَّ فرنسا لا تنسى في المنفى، أبناء مُستعمراتها الفرانكفونيّة La Francophonie النّاطقة بالفرنسيّة كلُغةٍ رسميَّةٍ- مُنتشرَةٍ، تضمُّ 80 بلداً وحكومة= 57 عضواً و23 مُراقباً، مَا يُقابل أبناء مُستعمَرات الامبراطوريّة البريطانيّة السّابقة كومنولث NC=Commonwealth of Nations، يضمّ 52 مُستعمَرَة سابقة باستثناء موزمبيق، ورواندا المُزدهرة الآن.
عبدالمهديّ.. اقتدِ بسَلفِكَ ابن السَّيّدة «كيفيّة حسَن التميميّ» الشّيعيّة (أوَّل رئيس حكومة لجُمهوريّة العراق، محبوب غالبيّة الشَّعب «عبدالكريم قاسم» – تقدَّسَت نفسُهُ الزَّكيّة -، جَنرال ابنُ نجّار سُنّيّ، وفي الجّوار مِنطقة الشُّعلَة والشَّعب، ابنُ سُنّيّ آخر سَمَّتهُ اُمُّهُ الشّيعيّة كاظِماً، تيمُّناً باسم إمام، «كاظم السّاهر»)، كُلّهم يحترمونَ (أيقونات) الكنائس جوار (مُنمنمات) المساجد، ويُحبّونَ رمزيَّة اُمِّهم الأصهبيّة عشتار آكِلَة القدّيد في بغداد، لَلَّتي نبحتها كلابُ محلَّة المَهديّة، والشّاخبُ المُهراقُ خضَّبَ شيبةَ عُثنون نعثل لَلَّذي هَجَرَ بنافِلِ قولٍ هَذَر، في تأريخ الجُّمهور الإسلاميّ History of the Islamic Peoples !.
غيضٌ مِن فيض منصب رئاسة الجُّمهوريّة مِنَ البعث العدميّ إلى العبث الوجوديّ في عهد عبدالمهدي؛ وفق مُوازنة عام 2019م، الحكومة العراقية تدفع 10 ترليونات و800 مليار دينار لإقليم شَماليّ العراق مقابل تصدير 250 ألف برميل مِن النفط يوميّاً عبر شِركة سومو. وإعادة تعيين السَّفير المُتقاعد «لُقمان عبدالرَّحمن فيلي»، بموجب مرسوم جُمهوري بعد تعيينه بشكل رمزي كمُتحدّث باسم رئيس الجُّمهوريّة ورافقَ الرَّئيس خلال سفراته بقبض اموال الإيفادات والمُخصَّصات، ولقمان فيلي فشلَ مهنيّاً في السَّفارة العراقيّة في طوكيو (كفشل نظيره الطّبيب السَّفير «هِشام العلوي» في أنقرة فنقله وزيره الطّبيب إبراهيم الجَّعفريّ إلى لاهاي) ولم يُكمل المُدّة المُحدَّده وقُبلت استقالته مِن قبل هوشيار زيباري وتوسط حزب الدّعوة كونه ينتمي له بالعدول عن الاستقاله ونُقِلَ بواسطة الحزب إلى واشنطن حيثُ اخفق ايضا وعليه مُؤشرات في سوء مُعاملته للجّالية العراقيّة وسرقات ماليّة وبيع الاثار العراقية والارشيف اليهوديّ ودائرة المُفتش العام والدّائرة الإدارية تشهد بذلك، على اثرها اُرجعَ إلى بغداد، ولكونه يحمل الجّنسيّة البريطانيّة يستصعب العيش في مركز الوزارة في بغداد والولاء للعراق طلبَ التقاعد عام 2016م. مع إعلان “مركز التقدّم الأميركي”، أبرز المُنظمات الفكريّة اللّيبراليّة في واشنطن، عن أنه لن يستمر في قبول الدّعم المالي مِن دولة الإمارات بعد الآن، وفق تقرير نشرته صحيفة The Guardian البريطانيّة، أمس الجُّمُعة، في عهد عبدالمهدي أيضاً أدرجَ الإتحاد الاُورُبيّ العراق، إلى جانب السَّعوديّة (الَّتي عليها دفع بدل مالي للتدريب على أسلحتِها الأميركيّة إلى واشنطن بعد الآن) في قائمة 16 دولة مُموِّلة للإرهاب وغسيل الأموال.
نحتسب عليك..، برفع أنامل الرَّجاء؛ “حسبُنا الله ونِعمَ الوكيل !.. الله ضَلَّتْ فِيكَ الصِّفَاتُ والنُّعُوتُ وحَارَتْ فِي كِبْرِيَائِكَ لَطَائِفُ الأَوْهَامِ، وتَقَطَّعَتْ عَنِّي عِصَمُ الآمَالِ إِلَّا مَا أَنَا مُعْتَصِمٌ بِه، قَلَّ عِنْدِي مَا أَعْتَدُّ بِه، وكَثُرَ عَلَيَّ مَا أَبُوءُ بِه مِنْ مَعْصِيَتِكَ ولَنْ يَضِيقَ عَلَيْكَ عَفْوٌ..”
، عبدالمهديّ ليس لكَ مِن اسمِكَ «عادل» نصيب، وليس لكَ من أبيكَ «عبدالمهديّ» سوى سحنته السَّمراء يا أبا هاشم، وليس لكَ مِن كنية سيّاف هرون الرَّشيد أبي «هاشم» مسرور، سوى اسم ابنه هاشم، تيمَّنتَ به!.. وَوَضعُ النَّدى في مَوضِعِ السَّيفِ بِالعُلا * مُضِرٌّ كَوَضعِ السَّيفِ في مَوضِعِ النَدى (المُتنبىء).
كتابة مسماريّة Spijkerschrift على واجهة جدار البرلمان العراقيّ؛ بصرة- لاهاي .. “ نازيّة ” البعث و“ ستالينيّة ” تروتسكيّة «عادل عبدالمهديّ» المُنتظَر.. عندما يكون الظُّلم قانوناً، يضحى التَّمرّد واجباً When injustice becomes a law, restance becomes a duty.
https://kitabat.com/2019/01/26/ابن-اُمّ-مكتوم-يقول-أعدل-يابن-اللَّبنا/
https://www.youtube.com/watch?v=U5Ju2e2NK34

وثائقي عالم النازية الخفي الموسم الثاني الحلقة2
وثائقي عالم النازية الخفي الموسم الثاني الحلقة2
www.youtube.com

(حياة الطاغية) :: ملفات استالين :: المجد الوثائقية
وثائقيات بدون موسيقى (منقول من way2allah.com)….للمزيد https://www.youtube.com/channel/UC3v58ukMsarsNeeOQpKcOHg/playlists?view=1&sort …
www.youtube.com

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل بلعَ زيلينسكي لسانه .؟!

منذ ايّامٍ والرئيس الأوكراني مختفٍ بالصوت والصورة , بعد أن كانت تصريحاته الرنّانة – النارية تعرضها قنوات التلفزة والفضائيات بنحوٍ يوميٍ , وكان مجمل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم العربي: دراسات في الهجرة الدولية ونظرياتها

تتزايد الحاجة باستمرار إلى البحوث الأكاديمية المعمقة في مجال دراسات الهجرة السكانية خصوصا الدولية منها في العالم العربي. نظرا إلى أن بلدان منطقتنا باتت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أهل الكهف في التاهو

الإرهاب لايُمارس من الخارج فقط .. بل تغذيه الدول بالأموال والأسلحة لتنفذه من داخل الدولة التي تريد السيطرة عليها عن طريق مجاميع مسلحة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السيد محمد شياع السوداني وشعارات الاصلاح في العراق

على وفق المثل العراقي تريد ارنب اخذ ارنب ، تريد غزال اخذ ارنب . استحوذت احزاب المحاصصة على الحكومة مرة اخرى . واثبتت الديموقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السُّلْطَةُ : من الاستلاب الديني إلى شَرعَنة الحكم.

اعتاد المروجون لمصطلح الدولة الدينية سواء على المستويين التنظيري أو الشعبي الجماهيري أن يستخدموا عبارة تونس إسلامية ، سورية إسلامية ، الكويت إسلامية ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر —- الرياضة والسياسة

تذكرت مقولة الكاتب مانويل فاسكيز مونتلبان (1939-2003 )في مقدمة كتابة الصادر عام 1972 السياسة والرياضة, إن "اليسار ينتقد الرياضة بسبب أنها تميل إلى صالح...