الثلاثاء 12 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

حدود الاوهام

السبت 19 كانون ثاني/يناير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ان الفرسان
کانوا جيل الحرب
لکن جيوبهم
ملئت برسائل
الحب..
وقد کسروا حدود الاوهام
تحت ضوء القمر الساطع
دون ان يعودوا…
*
مازالت ورود الدفلة المتروکة
بأنتظار صهيل الخيول
يعلو من جديد
و ينهي
کوابيس جفاف الجذوع…
کمثل أول قطرة لمطر الخريف
تبلل شفاه الورود الخبازية
علی القبور الصامتة..
*
لم يرجعوا الفرسان
وقد اختفت آثار المسارات الضيقة
ولون الغربة
غطی لون الفصول
کبرتقالية لون السماء..
أو کوقوف
تروس الساعات المتعبة..
*
ان الفرسان
کانوا جيل الحرب
وجيوب العشاق
ملئت برسائل الحب..
لکن،
سرعان ما امتزجوا مع الخطوات
ولم يروا بعد..
*
هكذا اختفی الفرسان
وسهرُ الهدهد
لسماع طقطقة الخيول
قد طال..
فأنی له‌ أن يبشر بتلاشي
وهم الانتظار
وينقل خبر: تفجيرينبوع
المنضب للعقل
الی سلاطين الليل
من جديد!




الكلمات المفتاحية
القمر الساطع حدود الاوهام سلاطين الليل

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.