الجمعة 22 أكتوبر 2021
21 C
بغداد

الانتظار آفة تسرط العمر

 

كم من الوقت يضيعه الانسان في الانتظار
ولو اجرى الانسان عملية حسابية بسيطة
لتبين له انه قد اضاع ربما سنوات عديدة في الانتظار
والانتظار هو الوقت المستغرق قبل البدء بإنجاز عمل ما او بعد الانتهاء منه
وهو آفة كبيرة خفية تبتلع سني العمر
وما اتعس تعابير نكاد نسمعها يوميا
من امثال لائحة الانتظار او قاعة الانتظار
نحن احيانا ننتظر الطبيب او طبيب الاسنان ساعات
او ننتظر لدقائق عند رؤية اشارة المرور الحمراء
واحيانا ننتظر في الادارات العامة والخاصة اياما او اسابيعا او شهورا
لإكمال معاملاتنا
والانتظار حسب علمي نوعان: بشري ورباني
البشري هو ما يفرضه الانسان على اخيه الانسان كجزء من موجبات الحياة
كانتظار الطبيب او كانتظار الطالب لنيل شهادته
اما الرباني فهو خارج اطار تحكم الانسان وسيطرته
كانتظار الام الحامل لرؤية مولودها
او انتظار الفلاح لنضوج وقطف ما غرس او بذر
السؤال المهم هل يستطيع الانسان تجاوز الانتظار وماذا سيحدث لو تم ذلك؟
يقينا سيحدث ما لا تحمد عقباه
ستحدث الفوضى بعينها ويتحول النظام الى لا نظام
وتسود شريعة الغاب
ويأكل القوي الضعيف
وتعطل القوانين
وسيتغلب الاسد فينا على الحمل فينا
وستنتصر الحرب على السلام
اذن الانتظار ضرورة من ضرورات الحياة
لان التعاقب الزمني يوجب الانتظار
وكل منا يتمنى ان تضاف الى عمره الافتراضي سنوات كبدل عن وقت الانتظار
السؤال الاخر: هل النظام يتطلب الانتظار ام ان الانتظار يخلق النظام
هذا يشبه السؤال التقليدي: هل البيضة من الدجاجة ام الدجاجة من البيضة؟
لكن يمكن القول ان كل مباشرة بعمل في حياة المرء يسبقها انتظار
وكل انتظار تعقبه نتيجة
اذن الامران متلازمان
والانتظار زمنيا نوعان: الوقت المستغرق قبل الوصول الى بداية العمل
و ا لوقت المستغرق قبل الحصول على النتيجة
فالانتظار اذن الوقت السابق لتحقيق الغاية والهدف
وبقدر ما للمرء من اهداف وغايات في الحياة تقابلها اوقات انتظار

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
739متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كيف يحمي الشيعة انفسهم ؟

قبل الجواب على السؤال علينا ان نسال من هم اعداء الشيعة ؟ هل هو الحاكم ، ام المنظمات الارهابية ، ام الامم المتحدة ومن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الى أنظار السادة في البنك المركزي العراقي

في مبادرة إنسانية رائعة أطلق البنك المركزي العراقي سلفة مالية لموظفيه لتمكينهم من شراء دار سكن لهم . وهذه مبادرة رائعة يشكر عليها القائمون...

وعي الجماهير بين مشروعين دويلة الحشد الشعبي وشبح الدولة القومية

(إلى الأمام نحو انتفاضة أخرى) لقد نجحت العملية ولكن المريض مات، هذه الجملة أقل ما يمكن أن توصف بها الانتخابات، التي طبلت وزمرت لها حكومة...

لا يرحمون ولا يريدون رحمة الله تنزل!

لعلك سمعت بالعبارة الشائعة التي تقول "تمسكن حتى تمكن!" والتي تطلق عادة على الشخص المنافق الذي يصطنع الطيبة والبراءة حتى يصل الى هدفه ثم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق..والعودة لعهود الإنقلاب!!

الإنقلابات هي السمة الغالبة على حياة العراقيين منذ أن بزغ فجر البشرية ، ويجد فيها الكثير من ساسة العراق ومن دخلوا عالمها الان ،...

معضلة رئيسي

لاتزال وسائل الاعلام العالمية تتابع وعن کثب موضوع دور الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في مجزرة عام 1988، والمطالبات الاممية المتزايدة بمحاکمته أمام المحکمة الجنائية...