الثلاثاء 25 حزيران/يونيو 2019

عادل مهدي ! لا زاهد ! ولا يستقيل !

الأربعاء 16 كانون ثاني/يناير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

منذ ثلاثة ايام وانا متردد بالكتابة عن رئيس الوزراء ومدى صلاحيته لقيادة العراق واحد اسباب ترددي هو

 ( وتفرح بي عذالي ) الخوف من ان يفرح به عذاله واعدائه وهم كثر وانا كأنسان لااميل الى عذاله وكنت اتصور انه المنقذ والمخلص وتبين ان تلك اوهام وكلهم سواسية كأسنان المشط الشيعي فيهم يشبه السني ويشبه الكردي وبشبه العلماني والمعمم هدفهم السرقة وتدمير العراق … على كل حال والحمد لله ان هداني ان اكتب عنك خصوصا بعد ان استمعت اليوم الى تصريحاتك النارية الغريبة وارى من المناسب ان يطلع عليها الشعب العراقي المسكين الجائع .. اول الامر تقول (( لااملك جنسية سوى الجنسية العراقية )) يارئيس الوزراء في مقاهي القاهرة الشعبية هناك ( معلمين ) يدفع مبالغ لمن يأتيه باحدث نكته غير مسموعة .. وبالتاكيد كانت نكتة عام 2019 ان عادل مهدي ليس لديه الجنسية الفرنسية.. طيب ماذا تعمل اذا ذكرنا لك رقم جواز سفرك الفرنسي .. انا اضع مقولة امام الشعب ليحكم بذلك .. وثاني تصريح ناري اليوم (( جميع اصحاب العقود سيكون لهم تقاعد ودون استقطاع )) يعني انت بكيفك تقول ذلك انت تعرف ماهو التقاعد وكيف يتم ومن اين يدفع صندوق التقاعد الرواتب انه يدفع ما يستقطعه من الموظف الى المتقاعدين فلا انت ولا الاعلى منك يستطيع اعفاء الموظف من استقطاعات التوقيفات التقاعدية !!!! دقيقة !!! وهل دفع غازي الياور التوقيفات التقاعدية !!! اسف اسف اسحب كلامي في غابة العراق كل شيء يحصل .. اما التصريح الثالث الذي لم افهمه ((العراق هو الدولة الوحيدة التي تستطيع الاتصال مع الجميع دون خطوط حمراء )) على كيفك هنك خطورة في تفسير هذا الكلام ؟؟؟ انت فهمتني اماذا هذا التصريح خطر ..اما التصريح الاّخر فأيضا بدون معنى (( قررنا رفع السرية عن تقرير الرقابة المالية حول الاستقطاعات التقاعدية )) واخيرا (( قررنا بناء 6 مستشفيات تسع ل 400 سرير خلال ال 6 اشهر القادمة …ننتظر ذلك واني اشك في ذلك

هل تستقيل كما كنت تدعي وانك زاهد بالمنصب .. كل المعلومات الدقيقة تشير الى انك متمسك بالكرسي اكثر من الذين سبقوك وانك لن تستقيل ابدا … لقد بدأت عملك باخطاء كبيرة واهمها اختيار وزراء ان لم اقل كلهم فاغلبهم ربما واحد اواثنان يصلحون كوزراء اما البقية فبألتكيد هم فاشلون وعليهم علامات استفهام وكلنا نعرف ان هؤلاء فرضوا عليك او انك تريد مجاملتهم ومجاملة من ورائهم .. وفشلك واضح في عدم اتمام التشكيلة الوزارية .. ولماذا هذا الاصرار الغريب على شرلوك هولمز فالح الفياض امر غريب .. في حديث مع بعض الاصدقاء اثير سؤال عن سر علاقتك بالاكراد والخضوع لهم بشكل كامل بحيث ان مسعود كان يرفض زيارة بغداد وبعد مجيئك قال لاصحابه هذا حليفنا لأذهب الى بغداد لتهنئته .. البعض يقول بسبب العلاقات الاقتصادية النفطية .. الخبثاء يقولون بسبب اصول (( عادل )) (( الهندية )) … على كيفكم هو من المنتفك ؟؟ هذه لااحد يشتري بها ثمنا نحن من المنتفك ونعرف كل العشائر .. والاّخر قال ياريت بس هندي !! قلنا قبل ايام ان برهم صالح (( يسحب البساط من تحت قدمي عادل )) والصحيح هو يسحب البساط ومعها دفره … والا هل من المعقول ان يجرى استقبال رسمي لضيف الدولة من برهم واّخر من عادل هاي وين صايره … ان ضعف رئيس الوزراء في معالجة امور الدولة واضحة ان ادارة الدولة تحتاج الى قرارات صارمة ( قوة بدون ظلم ) امر مطلوب فهل لديك القوة لمحاربة الفساد ؟ اشك في ذلك .. بالمناسبة كلهم يعيشون عقدة الخوف من ان يقولوا عليهم ( مثل صدام دكتاتور ) وهم لايعلموا ان الدكتاتورية هي نظام حكم مثالي في بلدان العالم الثالث لكن المهم بلا ظلم اما المركزية فهو امر مهم ..وواضح ما نراه ان كل محافظة تريد ان تكون اقليما وكل محلة لها علم وكل بيت يريد ان يصبح دولة .. محبيك يقولون انك رجل اقتصادي وسيعالج اقتصاد العراق الذي على وشك الانهيار فيما اذا وصل سعر النفط الى 30 فماذا انتم عاملون .. وماذا عملت للاقتصاد العراقي وهل عالجت موضوع الفساد والترهل والتبذير في مفاصل الدولة هذا اول عمل يقوم به الاقتنصادي( بالمناسبة انا اتحدك ان تقدجم شهادة تدل على دراستك للاقتصاد دراسة رصينة .) … انا اقول اعتبر العراق مثل مزرعتك في باريس كيف تعالج موضوع الابقار اذا مرضت بقرة وماذا تعطي الابقار اذا جاعوا .اعمل نفس الشيء مع الشعب الم تعين طاقم ذكي متميز لادارة اموالك اعمل نفس الشيء مع الدولة …

لي عودة على موضوع ادارة الدولة و ارجوك ان تستعين بمستشارين تستطيع الاعتماد عليهم ولاتدعننا نقول عنك ( اخذ الشور من راس الثور )

افمن زين له سوء عمله فراّه حسنا فان الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء فلا تذهب نفسك عليهم حسرات ان الله عليم بما يصنعون صدق الله العظيم  




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.