السبت 13 أغسطس 2022
35 C
بغداد

أوقفوا حرب اليمن !!

حرب لا مبرر لها ولا أسباب مقنعة , وإنما تهورات سياسية قادها الرئيس اليمني السابق , الذي دمر بلاده ونفسه وإنتهى به الحال إلى أسوءِ مآل.

ذلك الرئيس هو المجرم الفعلي بحق اليمن واليمنيين , لأنه كان بمقدوره أن يرتب أوضاع بلاده ويمنعها من الإنزلاق إلى الهاوية , وكان من الممكن أن ينجو بنفسه وبمواطنيه ووطنه , ويكون ناضجا ومستوعبا ومتنورا ومؤمنا بالوطن والمواطن.

لكنه عبّر عن أنانيته وأطماعه وقصر نظره وسوئه حتى إنتهت الأمور إلى ما هي عليه , من صراعات عبثية تدميرية للبلاد والعباد.

وقد إنزلقت دول المنطقة الثرية في اللعبة وفقا لإرادات شركات تصنيع الأسلحة , التي تبحث عن أسواق جديدة ومفتوحة تديم إنتاجها وتطور أسلحتها , وتغنم الأموال الطائلة.

وإنطلقت لعبة أن الحرب لن تتجاوز بضعة أيام , كما حصل في مزلقة الحرب العراقية الإيرانية , وإذا بها تمتد لسنوات ملتهبات مضنيات مهدرات للثروات , وعاصفات بالبلاد خرابا ودمارا وترويعا للمواطنين الأبرياء.

حرب ضروس مؤيدة من أطراف ذات نوازع متنوعة ومصالح متضاربة , يوَظّف لتحقيقها أبناء البلد المقهورين بالمسيطرين عليهم والقابضين على مصيرهم , والدنيا من حولهم تتفوه بعبارات خجولة فتستنكر وترفض وتتأسى , وشركات السلاح ومصانعه تموّل وتجهّز المتحاربين بأحدث منتجاتها , وهي في ذروة تصنيعها وتصديرها لهذه السوق المستهلكة للسلاح بشراهة غير مسبوقة.

فأموال النفط لشراء الأسلحة والأعتدة لقتل المساكين المعذبين في أرض الله , التي تضيق عليهم وتأكلهم كما تأكل النار الحطب.

العرب يشترون السلاح لقتل العرب , والمسلمون يوفرون السلاح لقتل المسلمين , ونواعير القتل والدمار تدور بسرعة فائقة , والخاسر هم العرب والمسلمون.

فإلى متى يبقى بعير الغباء العربي على التل؟!

وإلى متى سيبقى العرب يغطّون في رقدة العدم؟!!

سؤال خجول في زمنٍ خَذول!!

المزيد من مقالات الكاتب

بلاد الملائكة!!

حوار مع مجنون!!

هل تطيقنا الأرض؟!!

أمة العلم والعلم!!

الطب والأطباء!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورقة المبكرة.. ماذا يريد كبير التيار؟

قيل قديما، إن "الثورة بلا فكر هلاك محقق"، تلك الكلمات اختصرت العديد من الأفكار التي تدور في رأسي منذ عدة ايام في محاولة لإيجاد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواهري بين غدر الشيوعية وعنجهية الزعيم

الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لا انظر له كشاعر بل انسان ومؤرخ وانا لا اميل اصلا للشعر ، ولكن كلمة حق تقال انه عبقري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وإذا الإطاري سئل

حالة الانقسام السياسي والمخاوف من الانزلاق إلى حرب أهلية، وتعنت الأطراف السياسية المتخاصمة على مدى الأشهر الماضية، والتخبّط والتعثّر والإرباك الذي يسود صفوف الإطار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!

لايكمن الخطر المفترض الذي يلامس حافّات الجانب الأمني للبلاد , في اقتحامِ تظاهرةٍ لجزءٍ من المنطقة الخضراء , والتوقّف عند ذلك ! , ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في ذكرى رحيله : نصر الله الداوودي رئيس تحرير جريدة العراق

نصر الله الداوودي ( نتحدث عنه كانسان ) .. مرت 19 من الأعوام على رحيله ولكنه لا يغيب عن بال من عرفه اسما او...

ياساكن بديرتنه

ل ( س ) اللامي ميلاداً بربيع دائم شديد الاخضرار. ١ ما زال لدينا الوقت برائحِة حقول القمح تفوح برائحة تنانير الرغيف وفي عزلة الاغتراب كنا على أجنحة الاياب نطير لحُلم...