الخميس 23 أيار/مايو 2019

كيف تحولت الكعبة من مكة ألى تل أبيب!!!

السبت 12 كانون ثاني/يناير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أحمد شوقي في قصيدته نهج ألبردة ؛حين وجه حديثه للنبي{ص} قائلا؛شعوبك في شرق ألبلاد وغربها كأصحاب كهف في عميق سبات؟؟.تتسابق ألمؤوسسات ألسياسية وألأجتماعية في توجهها للحجيج ؛ألى ألكعبة ألجديدة {تل أبيب}؟؟؛بدأها أنور ألسادات ؛ثم تبعه حكام ألخليج؟؟.وبعدها بدأت ألأحزاب ألسياسية ألعربية بالتوجه ألى أسرائيل ؛علنا دون خجل أو خوف ؛يبحثون عن وظائف ومواقع في ألعالم ألعربي ألجديد!!.يتم ألترحيب بالمسؤولين ألصهاينة في كافة عواصم ألعالم ألعربي؛بأعتبارهم سادة ألمنطقة ألعربية ؟؟.فالوفد ألعراقي ؛ألذي زار تل أبيب وأجتمع بالنبي ألجديد { نتنياهوا؟؟}ضم عدد من ألسياسين ؛وأعضاء في ألبرلمان ألعراقي ألسابقين؟؟.فتحت ألملحقيات ألأسرائيلية ؛؛في معظم ألدول ألعربية ؛وربما تكون أسرائيل في ألقريب ألعاجل ؛عضوا في ألجامعة ألعربية ؟؟؛بينما ترفض ؛ألأخيرة أعادة سوريا ألى ألجامعة؟؟. ألتاريخ يعيد نفسه ؛ففي زمن خلافة ألأمام علي ؛توجه مجموعة من رؤوساء ألقبائل من ألكوفة ألى ألشام ؛لمقابلة معاوية؛للحصول على ألمناصب والمكاسب .أستقبلهم معاوية بالترحيب ؛وطلب منهم مساعدته في حربه ضد ألخلافة ألأسلامية في ألكوفة؟؟.وعند خروجهم ؛قدم لهم أكياس مليئة بنقود ذهبية ؛فتحوها فوجدوا مائة ليرة ذهبية لكل واحد منهم؟؟؛ماعدى واحد كان في كيسه خمسون درهم فقط؛شعر بالأهانة ؛فعاد أليه ؛وسأله لماذا تميزني عن أقراني في ألعطاء؟؟.فأجابه أشتريب به دينهم ؛فرد عليه أعطني بقية ألمبلغ ؛وأشتري ديني؟؟. فالزعماء ألعرب وألساسة ألجدد ؛باعوا دينهم وبلدانهم ؛من أجل بقائهم على كراسي ألحكم ؛للكيان ألصهيوني بأبخس ألأثمان؟؟.يقول أمام ألحكمة { علي أبن أبي طالب}؛ألناس عبيد ألدنيا ؛وألدين لعق على لسانهم ؛يدورنه مادارت معائشهم ؛فأذامحصوا للبلاء قل ألديانون؟؟.فرجال ألدين ؛لايختلفون عن ألسياسيون ؛فهم يضحكون على ألناس ؛بأفكار طوبائية ؛فمعظهم يعيش تحت عباءة ولاة ألأمور؛ يصدرون ألفتاوي حسب ألطلب؛في قتل ألأبرياء ؟؟؛فخونة ألحرميين؛أصبحوا ولاة أمور يجب طاعتهم؛أما قتل وتجويع شعوب بأكملها ؛كما يحصل في أليمن ؛فهي جهاد في سبيل ألله؟؟.تحرير ألقدس من أسر ألصهاينة ؛أصبحت مسألة فيها نظر؟؟؛أحد ألشعراء يصف مجازر ألأستعمار ألهولندي في ألكونغو في عشرينيات ألقرن ألماضي؛قائلا: {قتل أمرئ في غابة جريمة لاتغتفر وقتل شعب أمن مسألة فيها نظر؟؟؟؟}.وشر ألبلية مايضحك!!.أن أقسى ماعلى ألقلب أن يطلب منه لنبضه تفسير!!.أن ألجرائم ألتي أرتكبت بحق ألشعوب ألفقيرة ؛عبر ألتاريخ من قبل ألقساوسة والحاخامات أليهود ورجال ألدين ألمسلمين ؛بحجة نشر ألأديان ؛لاتختلف عن ألجرائم ألتي أرتكبتها ألدول ألأستعمارية ألأوربية وألأمريكية وأخواتها ؟؟يجب على رجال ألدين وألسياسة ألأعتذار للشعوب ألتي أغتصبوها وسرقوا ثرواتها؟؟ فهم شركاء في ألجريمة!!.نحن نمجد ألموتى ؛ ونحرق ونقتل ألأحياء؛نبني مصانع ألموت ؛بدلا من صناعة ألحياة ؛ ألتجارة ألدينية ؛مهنة لامهنة له!!. ألشعوب تريد أن تحيا وتعيش بسلام ؛ولاتريد خطابات جوفاء ؛وأساطير عفا عليها ألزمن ؛وخير ألناس من نفع ألناس ؛ ورحم ألله من عرف نفسه ؛وألكلمة ألطيبة حسنة؟؟؟




الكلمات المفتاحية
الكعبة المؤوسسات السياسية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.