السبت 23 شباط/فبراير 2019

فان لم تجدوا فيها احدا فلا تدخلوها حتى يؤذن لكم

الخميس 10 كانون ثاني/يناير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

صدق الله العظيم نص قراّني واضح يتكلم عن المساكن الفارغة وعدم دخولها .. فماذا انتم فاعلون وانتم تدعون انكم رسل الله في الارض ( حاشى لله ) …كنت اتصور ان عادل مهدي زاهد بالدنيا وانه صادق عندما قال انا لااعمل في المنطقة الخضراء لاكتشف كذبه وزيف ادعاءه … وليعلم الشعب العراقي المظلوم ان عادل عبد المهدي قد استاجر ( اوالاصح اغتصب ) بيت ارشد ياسين مرافق رئيس الجمهورية الاسبق ببدل ايجاري رمزي ولمدة عشرون عاما ويقوم بتحويل الايجار الى ارشد في قطر … بغض النظر اذا كان صاحب الدار ظالم او لم يكن وحتى لو كان كافرا فلا يجوز اغتصاب الدور … هاي طلعت حالك حال موفق الربيعي وحيدر العبادي وعموري … بالمناسبة عندما ارادوا اخراج العبادي من داره لان رئيس حماية مهدي يريد ان يسكن في الدار لااكثر ولااقل ( باسهم فيما بينهم شديد ) …اذن كلهم مغتصبون بيوت رجال النظام السابق كلهم وساعدهم لكم .. علاوي المالكي العبادي اسامة محمود عمار موفق الحلبوسي سليم الخ.. الشيعة والسنة والاكراد ( محاصصة بالسرقة )) لكن انا لدي استفسار قال رسول الله صل الله عليه وسلم في حديث متفق عليه (( لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا انفسهم ان يصيبكم ما اصابهم )) انتم تعتبرون رجال النظام السابق ظالمين اذا كيف تغتصبون بيوتهم وتغتصبون اثاثهم وتنامون على اسرتهم .. انت يا عمار كيف تغتصب بيوت في بغداد والكاظمية والنجف ام هل هي عادة عندك ان تغتصب وتغتصب !!! وكيف تستولي على شوارع الجادرية وتمتنع عن تسليمها للدولة هل ملك الذين خلفوك … يبدو ذلك يبدو انه ليس لديكم حدود للحلال والحرام كلكم … لكن اريد ان اقول شيء ماذا ستعملون عندما يكتشف الشعب البسيط ان ما رسمتموه في مخيلته من روحانيات هي ليست الواقع وتصويركم له ان الزهراء عليها السلام لن ترضى عنهم اذا لا ينتخبوكم وان الحسين عليه السلا م بريء منهم اذا لم يساندوكم … ماذا ستعملون عندما يكتشف الشعب ان الواقع غير ذلك وانكم بعيدين عن الزهد في الحياة وانكم طالبين الدنيا رغم العمائم التي تلبسوها ..

لست بصدد الدفاع عن النظام السابق لكن يجب ان تسود العدالة في العراق والا سياتي يوم تدفعون الثمن كلكم انتم وعوائلكم ولن يكون هناك تمييز بين البريء والمذنب منكم ولن ينفعكم مالكم ولا بنيكم




الكلمات المفتاحية
المساكن الفارغة طالبين

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.