الثلاثاء 26 آذار/مارس 2019

كل عام والانسانية بخير

الثلاثاء 01 كانون ثاني/يناير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

عام مضى وعام اتى عام مضى بكل اتراحه وافراحه وكانت حصة الاتراح في عراقنا الجريح النسبة الطاغية ووقع الظلم والاسى على جميع المكونات بما سعى اليه المتسلطين من خلال تطبيق شعار الاسياد ( فرق تسد ) فهم خلف الكواليس غير ماهم عليه على خشبة المسرح كانت سنوات مليئة بالحسرات والزفرات والالام واريقت دماء وتقطعت اوصال وهدمت منازل وممتلكات وكان الانجاز الاعظم هو توسيع المقابر مقابل الغنى الفاحش للسراق الانتهازيين فمن مواطن لا يحصل على لقمة عيش نظيفة الى متسلط قذر امتلك الملايين والمليارات ويبقى الصراع الازلي بين الخير والشر ولابد للظلام ان يتبدد وتشرق الشمس في وطننا العراق الغالي ..
نهنىء شعبنا العراقي بكل مكوناته وبشكل خاص اخوة الوطن المسيحيين بهذه المناسبة ونتمنى لشعوب الارض التي تنشد السلام والامن الازدهار والتقدم وكل عام والانسانية بخير




الكلمات المفتاحية
كل عام والانسانية بخير

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.