السبت 17 آب/أغسطس 2019

نظف عقلك من …. عادات المجتمع

الاثنين 31 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

إن اغلب الأفعال التي يمارسها الإنسان تكون بفعل تأثير البيئة التي يعيش فيها ويستمد منها ثقافته وتصرفاته التي تعكس سلوكه مع الآخرين في المجتمع
بالطبع كل مجتمع فيه الكثير من العادات الخاطئة التي يجب ان يتخلص منها الإنسان لكي يضع حدا لها
أمثال “الدكة العشائرية ” التي أدت إلى قتل الكثير من الأبرياء وإحراق المنازل بحجة أنها أخذ حق !
وهذه عادة خاطئة أولا لأنها تشجع العنف وعدم الإلتزام بالقانون وعدم احترام القانون لذلك يجب على الفرد ان يعي هذا الأمر ويتخلص منه ويتراجع على القيام به
أيضا فرض الرأي بالقوة على الآخرين وهذا فعل يشجعه المجتمع وينظر لمن يقوم به على أنه فعل يدعو للتفاخر والشجاعة وهذا شيء غير مقبول يجب ان يتخلص منه الفرد وإن يسمح للآخرين بإبداء آرائهم وعليه الإستماع لهم
الحكم على احدهم من خلال كلام الناس عنه وهذا الشي الأكثر انتشارا في المجتمع والذي نشر الكثير من الفوضى ودمر المجتمع هذا الشيء ايضا يجب ان يتخلص منه الفرد واذا أراد إن يحكم على أحدهم يجب ان يتكلم معه أولا ويعرفه جيدا لا ان يحكم عليه دون معرفة مسبقة
الحكم من خلال المظهر ايضا يجب ان يتخلص المجتمع منه فقد يكون المظهر الخارجي شيء والمضمون الداخلي معاكسا تماما
وغير هذه التصرفات والأفعال والعادات الخاطئة التي تنتشر في المجتمع
يجب ان يراجعها الإنسان ويراجع مع نفسه كل فعل يفعله بضغط من المجتمع هل هو صحيح أم خاطئ؟؟
لا يمكن ان يأخذ ويتقبل الإنسان كل عادة من المجتمع على أنها صحيحة غير قابلة للمراجعة
ولو ألقى الإنسان ولو نظرة بسيطة عليها وفكر بها لوجد ضرها اكثر من نفعا هذا ان وجد بها نفع أساسا ووجدها خاطئة جدا
يجب ان ينتبه الفرد لنفسه ولتصرفاته لتكون ناتجة عن وعي ومتوافقا مع العقل وليس تصرفا عشوائيا بحجة ان الكل يفعل ذلك .




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.