الأربعاء 18 مايو 2022
21 C
بغداد

نكسات برلمانية

ما أن بدأ مجلس النواب الحالي ممارسة مهامه عكف على تشكيل لجان لمقاضاة من يتحدث عن البرلمان, أو يسيئ اليه على حسب تعبير بعض النواب, بينما اعلن رئيسه ان كلام يمس مجلس النواب يعتبر تجاوزا على السلطة التشريعية, عندما اعلن في اليوم ذاته عن مخصصات بدل إيجار كل هذا الحديث يدور في ما يمسى بزمن الديمقراطية.
كنا نأمل أن تشكل لجان لمتابعة ما تبقى من تعليم في العراق, وكيف تحولت وزارة الصحة والمستشفيات الى مصدرة للجثث, فأي عملية بسيطة يحاول اجرائها المريض, يعلم ذويه انه سيخرج جثة هامدة بالإضافة للخدمات المتهالكة, وظاهرة التسول والكوارث التي تكاثرت على هذا الشعب المسكين, الذي يعيش ما يقارب نسبة 40 % من سكانه بأقل من دولار واحد في اليوم حسب تقارير البنك الدولي, بينما يشكو البرلماني من أن مرتبه لا يتجاوز ال 7 ملايين فقط!
تحالف الاصلاح والاعمار في بيان له يعلن عن بوادر نكسة برلمانية فيما يتعلق بإختيار وزيرة التربية, فقد شكك التحالف بحصول المرشحة للمنصب على العدد الكافي للأصوات, لأن رئيس مجلس النواب لم يعتمد السياقات الصحيحة في احتساب عدد الاصوات من خلال الدائرة البرلمانية, واعتبر أن ماحصل تجاوز صارخ على النظام الداخلي للبرلمان, وله كل الحق في إتخاذ الإجراءات القانونية لإعادة الامور الى نصابها الصحيح.
يرى المواطن ان البرلمان الحالي لا يختلف كثيرا عن التجارب البرلمانية التي سبقته, خصوصا مع أعادة أنتاج الأزمات في تشكيل الحكومة, التي لم تكتمل حتى الآن, والتحالفات هي الأخرى بدأت ترى المشهد نفسه, نكسات برلمانية في بداية الفصل التشريعي للبرلمان الذي يفترض أن يتولى حماية الدستور بدلاً خرقه والالتفاف عليه!
من يضمن أن تطبيق القوانين مراقبة الأداء الحكومي والتشريعات ستكون في مأمن من التصرفات الشخصية والأهواء الفردية؟ والتي كان الأثر الأكبر في تدهور واقع العراق نتيجة تراكم الإخفاقات ولأن البرلمان في ما مضى تحول لساحة تصفية صراعات سياسية, وتنفيذ أجندات حزبية والمشهد ذاته يتكرر اليوم, ونتيجة الاربع سنوات القادمة ستكون كسابقاتها أذا ما بقي الوضع على ما هو عليه, والشارع العراقي لا يحتمل مزيدا من الأزمات, فمن سيصحح مسار السلطة التشريعية؟

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالتقسيم بالدين!!
المقالة القادمةنظام المافيوقراطية في العراق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...