الاثنين 20 أيار/مايو 2019

مجتمع لا يُعرف !

الجمعة 28 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

إن ما يجب القيام به هو تصنيفه كأغرب مجتمع كمجتمع يثير الاستغراب والحيرة
أنه مجتمع غريب الأطوار غير واضح التوجهات
تتضارب فيه القيم والعادات والتقاليد والتوجهات وكل شيء حتى نجد الفرد الواحد فيه يتخذ أكثر من دور فيه
دعونا نلقي نظرة ونتصفح هذا المجتمع
من جهة نرى إنه مجتمع يطمح ان يكون كالمجتمعات الغربية من ناحية التطور والتقدم وممارسة الأفعال والسلوكيات وبالفعل بدأ يمارس تصرفات اشبه بالمجتمعات الأخرى وهذا شيء جيد إذا كان الهدف من الارتقاء بالمجتمع
ومن جهة أخرى نجده مجتمع عشائري منغلق لا يتقبل اي شيء
من ناحية نجده مجتمع يدعو للتسامح والتصالح والمحبة وسماع الآخرين واحترامهم وفي نفس الوقت يمارس القتل وعدم تقبل الآخر والتعصب للرأي وعدم الإعتراف بالآخر
تارة نجده مجتمع مثقف متعلم يدعو لممارسة الأفعال بمسؤولية ولتكون دليل على وعي صاحبها لكنه في نفس الوقت يتصرف تصرفات تدل على جهله
تارة نراه مجتمع متدين وخاشع ويمارس ويدعو للتمسك بالأخلاق الفاضلة الحميدة
وتارة أخرى نجده يترك الدين جانبا لتحقيق مصلحة شخصية
مجتمع ينتقد الآخرين على تصرفاتهم في العلن
ويمارس نفس أفعالهم في الخفاء
مجتمع يريد محاربة الفساد والمفسدين وهو يساعد في إيصالهم إلى المناصب !
كيف هذا كله وأكثر منه يحدث في مجتمع واحد
أليس هذا كله مثير للاستغراب ؟؟!!!
مجتمع جاهل مثقف منفتح منغلق متحرر مقيد متعصب متسامح مصلح مفسد
أنه المجتمع الأكثر غرابة أنه المجتمع العراقي !




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.