الجمعة 13 كانون أول/ديسمبر 2019

المالكي المفلس على البحرين يدلس!!

الأربعاء 26 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

رغم انني اشعر بالدوار والاشمئزاز عندما استمع لكلمات الكذاب نوري المالكي كما ينعته الشعب العراقي لكني اضطررت مرغما لسماع كلمته المليئة بالحقد والكراهية في حفل افتتاح ما يسمى بالمؤتمر التأسيسي

لشباب الرابع عشر من فبراير الذي عقد في بغداد والذي تقوده مجموعة معادية تم تصنيفها بالإرهاب في مملكة البحرين .

ولقد تطرق ذلك الكذاب الاشر لعدة محاور جميعها لا تمت لواقع الحال بصلة ولو تمعنا بكل محور تناوله وسلطنا الضوء عليه واسقطناه على ارض الواقع لإكتشفنا زيغه وبطلانه! ولكوني بحريني من اصول عراقية أعيش فوق أراضي مملكة البحرين منذ ما يقارب من 15 عاما وكشاهد محايد على مجريات الأمور وكيف تسير الحياة هنالك لتبين بوضوح زيف ذلك الدعي الذي أراد من خلال نفث كلماته المسمومة ان يستدر عواطف الطائفة الشيعية الكريمة وكأنه حمل وديع يكاد قلبه يتفطر الما لما يقاسوه في بلدهم وتناسى ما يعانيه الشعب العراقي من آثار جور حكمه !!

لقد تطرق الى حركة ما يسمى بالمعارضة في البحرين ووصفها بالمعارضة السلمية الحقيقية التي يجب على حكومة البحرين الاعتراف بها والتعامل معها!!

والجميع يعلم انها لم تكن يوما سلمية ولقد ذهب من جراء عنفهم عشرات الشهداء من القوات الأمنية ولم يكن تجمعهم في الدوار في الرابع عشر من فبرايرعام 2011 والذي اتخذوه تاريخا لحركتهم المناهضة سلميا مطلقا فقد كانوا ينادون بإسقاط الملكية ومحاكمة آل خليفة والخروج عليهم وتحويل الحكم الى جمهورية إسلامية مدعومة من ايران وقد رافق تمردهم هذا بث الفوضى وتعطيل المؤسسات والتعليم وتدمير جامعة البحرين والايعاز بالعصيان المدني ونزول المئآت من افراد مليشياتهم المسلحة الى الشوراع وقطع الطرق وحرق اليات الشرطة واستخدام المولوتوف والسلاح الأبيض فعن أي سلمية يتكلم ذلك المعتوه؟؟

كما تطرق ذلك الطائفي المقيت الى دعوة نظام الحكم في البحرين الى بث روح التعايش والسعي لاستقرار البحرين والابتعاد عن النهج الطائفي واستشهد بحال العراق كانموذج للديمقراطية والتعايش وكأنه جنة الله على الأرض !!

حقيقة انه لامر يدعو للاستغراب والضحك معا!!

فإما ان هذا الرجل معتوه وفي عقله لوثة او انه يتوقع بكذبه هذا ان يلقى صدى وتتلقف الناس حكمه ونصائحه!!

فاقول له عن أي مبادئ وقيم وعدل تتحدث ؟؟

فهل نسيت ما فعلت بالعراق شيعته وسنته ومسيحييه وباقي اقلياته ابان حكمك ام تريد ان اذكرك؟؟:

فمن اطلق ايدي المليشيات لذبح السنة وزجهم في السجون واقصائهم وكذلك مناهضيك من الشيعة العرب الاشراف الذين رفضوا الانخراط تحت وصية ايران مثلما تعاملت مع الصرخي واتباعه , وتصحى بغداد وتمسي يوميا على عشرات الجثث ملقاة في المزابل وعلى ضفاف نهري دجلة والفرات ؟؟

ومن اسكت وبالقوة والاعتقالات الانتفاضة السلمية التي انطلقت في عموم العراق نتيجة لطائفيتك وفسادك بدءا من ساحة التحرير والتي امتدت الى شمال العراق وجنوبه ؟؟

ولا ننسى وعودك الكاذبة بتنفيذ المطالب وانجازها خلال مائة يوم ثم تخليك عن ذلك مما اكتسبت بعدها استحقاقا لقب (كذاب نوري المالكي كذاب !!)

وهل نسيت ضربك للمعتصمين في خيامهم وقتلك المئات حرقا في الحويجة والانبار والموصل ووصفك لشريحة كبيرة من شعبك المبتلى بجنونك وحكمك الطائفي بانهم فقاعة نتنة ؟؟

هل نسيت مذبحة سبايكر التي راح ضحيتها خيرة شباب العراق وكل الأدلة تدينك وتحوم حواليك؟؟

ام هل نسيت تواطئك مع داعش عندما اوعزت لقادة فرقك باخلاء الموصل دون مقاومة انتقاما وثأرا قديما وتدميرا لأكبر محافظة عراقية كانت يوما صدا منيعا لنادر شاه!!

مما أدى الى سقوطها أسيرة بايدي الإرهابيين من تنظيم داعش الذي حاكته ورعته أمريكا وايران ونفذته كخائن ذليل وراح نتيجة لعقلك المريض الاف الضحايا جلهم من الأطفال والنساء والشيوخ ودمرت المدينة عن بكرة ابيها تدميرا؟

اما فسادك وطاقمك فوصل حدا يزكم الانوف وتتكلم فيه كل الفضائيات فقد نهبت في حقبتك السوداء مئآت المليارات من الدولارات من الخزينة العراقية وهربتها الى ايران ودولا أخرى ولم يشهد العراق في فترتك المظلمة بناء صرح علمي ولا مدرسة او مركز صحي او أي مشروع خدمي وسكني وبقي العراق في اسفل السلم من التخلف والفقر وانعدام الامن!!

ونعلم يقينا احجام القضاء العراقي عن تقديمك للمحاكمة كمجرم حرب نتيجة للضغط الإيراني لأنك عميلهم المدلل وافضل شخصية لديهم أشرفت على تنفيذ مخططهم بتدمير العراق!!

والمضحك المبكي لكل ما ورد في أعلاه انك سميت دولتك بدولة القانون وهي ابعد ما يكون عن العدل والقانون!!

لنعد الى البحرين:

فاعلم اخزاك الله ان في البحرين قانون حقيقي يطال الجميع ولا يسمح بالإخلال بالامن وبث الإرهاب والفوضى من أي جهة كانت لكن هنالك حرية تعبير كفلها الدستور وبرلمان حقيقي يمثل الشعب وقضاء مستقل ورفاهية وخدمات وامن واستقرار لن يصله العراق في ضل حكمكم الجائر وان فيها ملكا حكيما وقيادة تتعامل مع الجميع كأسنان المشط ..

وليس اعتباطا اكتسبت المنامة لقبها عالميا كعاصمة المحبة والتعايش والسلام..

فلم نسمع يوما فيها ان شيعيا اعتدى على أخيه السني او فجر مسجدا للسنة او العكس كما هو الحال في العراق وهي تخلو تماما بسهر قادتها و رجال امنها من المسلحين والمليشيات المنفلتة والخارجين عن القانون التي تقتل على الهوية وهكذا أرادها الانقلابيون دعاة الفتنة لكن رعاية الله كانت لهم بالمرصاد فاقبرت حلمهم المريض,,

ولم نسمع بتفجيرات وكواتم الصوت تغتال المعارضين ,, ولا يوجد فيها اقبية للتعذيب ومحاكم صورية كمحاكم التفتيش الاسبانية,, ولا صفقات لتهريب النفط والاثار ولا عقود وهمية تدار من معممين اتخذوا من الدين قضية !!

ولا وجود لعشرات الآلاف من الجنود الفضائيين ولا دعاة للفتنة محميون من الأحزاب الدينية ولا رشاوى وفساد ينخر المؤسسات المدنية!!

اما طرحك لموضوع التجنيس وتحذير حكومة البحرين من تجنيس فدائيي صدام فهذه فرية أخرى وكذبة لا تنطلي على احد فالجالية العراقية في البحرين هي حصرا من الكفاءآت النخبوية من أساتذة الجامعات والأطباء والمهندسين والاداريين احتضنهم جلالة الملك واكرمهم وذلك من سمو اخلاقه العروبية الإسلامية الاصيلة ,,ولا يوجد أي عنصر كما تروج له من فدائيي صدام واتحداك ان ترسل لنا قائمة بالاسماء ؟؟ ..

وان كنت تقصد تجنيس البعض من العراقيين المقيمين على ارض المملكة الذي اغاضك واغاض الانقلابيون!!

فاعلم لا رعاك الله ان في المملكة ضوابط وقوانين تحكم التجنيس متماشية مع حقوق الانسان وهي تجنس كل من استوفى الشروط المنصوص عليها قانونا بغض النظرعن قوميته ودينه وجنسه وعرقه لا كما تتبعه حكومتكم العميلة باقتصار التجنيس على الإيرانيين من الحرس الثوري وفيلق القدس فقد جنستم مئآت الالاف منهم منذ احتلال العراق لطمس هويته العربية بعد ان هجرتم الملايين خارج العراق كلاجئين!! ..

والحديث يطول لكني اردت ايجازا ان أوضح للرأي العام بهتانك وكذبك ولألقمك حجرا عسى ان تغص فيه ويرتاح الناس من نباحك..




الكلمات المفتاحية
البحرين المالكي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.