الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

بحوث أشبال مشروع المسلم الواعد الفكرية وبناء الشخصية العلمية

التنشئة الاجتماعية هي الاهتمام بالنظم الاجتماعية التي من شأنها أن تحول الإنسان -تلك المادة العضوية- إلى فرد اجتماعي قادر على التفاعل والاندماج بسهولة مع أفراد المجتمع، وهي عملية يكتسب الأطفال بفضلها الحكم الخلقي والضبط الذاتي اللازم لهم حتى يصبحوا أعضاء راشدين مسؤولين في مجتمعهم، فالتنشئة الاجتماعية حسب المفهوم الاجتماعي ما هي إلا تدريب الأفراد على أدوارهم المستقبلية ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع، وتَلقنهم للقيم الاجتماعية والعادات والتقاليد والعرف السائد في المجتمع لتحقيق التوافق بين الأفراد، وبين المعايير والقوانين الاجتماعية، مما يؤدي إلى خلق نوع من التضامن والتماسك في المجتمع…

وهي عملية تعلم وتعليم وتربية، تقوم على التفاعل الاجتماعي وتهدف إلى إكساب الفرد (طفلاً فمراهقاً فراشداً فشيخاً) سلوكاً ومعاييرا واتجاهات مناسبة لأدوار اجتماعية معينة، تمكنه من مسايرة جماعته والتوافق الاجتماعي معها، وتكسبه الطابع الاجتماعي، وتيسر له الاندماج في الحياة الاجتماعية، وتسهم أطراف عديدة في عملية التنشئة الاجتماعية كالأسرة والمدرسة والرفاق وغيرها، لكن في الآونة الأخير اضيف لها الجامع والمدراس الدينية التي عملت على المساهمة الفاعلة في بناء شخصية الطفل وهذا ما عمل عليه مشروع الشباب المسلم الواعد الذي ابدع في هذا المجال حيث نراه قد حفزت الأطفال على كتابة البحوث العلمية والفلسفية والعقائدية والتاريخية بشكل ينمي قدراتهم وإمكانياتهم لتجعل منهم علماء وباحثين وهم صغار فما بالك إذا كبروا فكيف سيكون وضعهم ومكانتهم العلمية …

فهذا الحراك العلمي الذي يقوده مشورع الشباب المسلم الواعد في تربية وتنشئة الأشبال تنشئة علمية وتربوية صحيحة من خلال تعليمهم على كتابة واعداد وإلقاء البحوث العلمية والفلسفية والعقائدية والتاريخية وهم ما زالوا براعما صغارا فلكم أن تتخيلوا كيف سيكون مستقبل هؤلاء حيث سوف تتوسع آفاقهم ومداركهم العلمية بحيث هذا الباحث الصغير سوف يكون باحثا شابا أو رجلا راشدا وقد تعلم طرق البحث العلمي وهو صغير فكيف سيكون مستقبله ومستقبل المجتمع الذي يعيش في وسطه وماهي الفوائد والمكاسب العلمية التي تتحقق له على مستوى فردي ولمجتمعه على مستوى اجتماعي …

وهذه أمثلة بسيطة على بحوث الاطفال …

الشبل قاسم فلاح السكيني يلقي بحثًا بعنوان : الوسيلة إلى داعي الحق

https://www.facebook.com/1663377310639283/videos/309923502952235/?__xts_

درس عقائدي في السلسلة الذهبية في المسيرة المهدوية يلقيه الشبل فاروق الحلفي

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2048846085230318&id=102121443591094

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم ..الكاتبة والروائية ذكرى لعيبي

تعتبر الاديبة الكاتبة ذكرى لعيبي مصداقا للمثل العراقي القائل : ( منين ما ملتي غرفتي ) فهي روائية ذا سرد يسلبك حواسك ولايتيح لك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مول الشاهين الصرح التجاري في منطقة جنوب الموصل…

كانت قرى جنوب الموصل بالأمس القريب محرومة من الكثير من الخدمات وكان قسم منها غير متوفر في القرى نهائيا فتجد اغلب ابناء هذه القرى...

أبجدية تغير النظام الايراني لدى الامريكان من عدمه

ما يحدث في إيران هو الصراع القديم والصعب في المنطقة ولا يمكن حله بدون عوامل خارجية. حيث نرى أن إيران تمر بأزمة اقتصادية وسياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخطوط الجوية العراقية تأريخ شوهته المحاصصة

المسافر الاخضر ، أو الطائر الآخر ، هو الطائر الذي انطلق من مطار بغداد سابقا (بقايا مطار المثنى حاليا ) لأول مرة عام 1946...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما سيحدث على الساحة الرياضيّة سيحدث على الساحة السياسيّة

يُخطّط الإتحاد العراقيّ لكرة القدم لإنشاء منتخب وطنيّ جديد، من أجل الصعود إلى مونديال كأس العالم القادم عام ٢٠٢٦، وهذا ما تطمح أليه الجماهير...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كباب عثمان ومطعم سركيس

كانت كركوك متميزة بالمهن المختلفة المهنية واشتهرت عبر تاريخها الحديث بمطاعمها الشهيرة وخاصة مطاعم الكباب والباجة وجبات الغداء والعشاء ومن اشهر الكبابجية الكبابجي عثمان...